أضرار الخمر

أضرار الخمر، يُعد تناول الكحول والإفراط في ذلك ينتج عنه أضرار كثيرة لا تقتصر فقط على الحالة الصحية للإنسان، إنما تمتد إلى حدوث مشاكل اجتماعية ومالية وأسرية وقانونية، وفيما يلي نعرض لكم أضرار الخمر وكيفية علاج إدمانه.

أضرار الخمر

  • انتشر شرب الكحول بين فئات المجتمع المختلفة، مما أدى إلى بحث الكثير من الأشخاص عن أضرار الخمر، وبعد البحث تم التأكد من أن نسبة استهلاك الرجال لتناول الخمر أكثر ثلاث مرات عن نسبة استهلاك النساء، وأن الشريحة العمرية المقبلة على الخمر تكون في العمر المتوسط  لسن الشباب، ولكن في الفترة الأخيرة لجأ كثير من الشباب في السن الصغير لتناول الخمر، كما وجد أن الخمر يتم تناوله بنسبة٥٠٪ من قبل النساء والرجال المطلقات.
  • والجدير بالذكر أن تناول الخمر بكميات وفيرة أو سوء استعماله يسبب العديد من الأمراض والأضرار العامة، وسوف نتناول اليوم من خلال موقعنا هذا أهم أضرار الخمر سواء كانت نفسية أو صحية أو جسدية.
  • كما يمكن تعريف المشروبات الكحولية بأنها جميع المشروبات التي يدخل فيها نسبة ولو بسيطة من الكحول، فالبيرة يوجد بها كحول بنسبة ٦٪، أما النبيذ فيحتوي على كحول من ١٠ إلى ٢٠٪، بينما الويسكي فيوجد الكحول به بنسبة ٤٠ إلى ٤٥٪.
  • يعتبر الخمر من المشروبات والأشياء المكروهة في الدين الإسلامي وعلى المستوى الاجتماعي في الوطن العربي، ورغم ذلك فتوجد بعض المجتمعات كأمريكا والدول الأوروبية التي يعتبر الخمر بها عادة محبوبة، وقد أثبتت الدراسات التي أجريت حديثًا في الولايات المتحدة أن ٨٠٪ من البالغين يتناولون الخمر بكافة أنواعه وتركيزاته.

أولًا: أضرار الخمر الأسرية 

  • يؤدي تناول الخمر بصفة مستمرة وعلى سنين طويلة إلى حدوث مشاكل كثيرة وعلى رأسهم المشاكل الأسرية، فنجد أن تلك المشكلة ينجم عنها أخذ الأب من مال الأسرة وقوتهم لشراء الخمر وتناوله على حساب حاجاتهم الضرورية، مما يسبب انقطاع مال تلك الأسرة والتوجه ناحية شراء الكحوليات، مما جعل هذا الضرر الأسري من أهم وأخطر الأضرار الناجمة عن شرب الخمر، حيث تدب خلافات ومشاجرات كثيرة بين الشخص المدمن للخمر وذويه، وقد ينتهي الأمر إلى الطلاق وانفصال الزوجين عن بعضهما البعض وتشتت الأسرة، ويكون الضرر الأكبر هو الذي يصاب به الأطفال ويقع عليهم، وقد أثبتت الدراسات أن أغلب المتعاطين للخمر يعانون من مشاكل في العلاقة الجنسية.

ثانيًا: أضرار الخمر الاجتماعية

  • تؤدي زيادة تناول الخمر وارتفاع عدد المستهلكين لتلك المواد المحتوية على الكحول إلى فرض مجموعة قوانين رادعة من أجل عقاب الأشخاص المتعاطين على الكحول، حتى يمكن التخلص من تلك الظاهرة والقضاء عليها، لذلك تلجأ الحكومات إلى إنشاء مستشفيات ومصحات نفسية حتى تكون قادرة على معالجة وشفاء أكبر عدد ممكن من المتعاطين للخمر، وهذا سوف يكلف الدولة مبالغ عديدة من الأموال، وما يصاحبها من تكاليف علاج على نفقة الدولة ودفع رواتب الأطباء، وغيرها من الأمور المادية الأخرى، وهذا في النهاية سوف يجعل الدولة تعاني اقتصاديًّا خاصةً لو كانت تواجه مجموعة من المشاكل والظروف الاجتماعية.

ثالثًا: أضرار الخمر النفسية

  • هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص المتعاطي للكحوليات والتي تؤثر بالسلب على حالته النفسية مثل؛ سوء التصرف، وتقلب الأهواء، والانطواء، وربما يعاني من أمراض نفسية كالاكتئاب والقلق والتوتر، فضلًا عن معاناته من النسيان وضعف الذاكرة، وما ينجم عنها من سوء الحالة الشخصية وتدهورها.

رابعًا: أضرار الخمر الصحية

  • من أشهر الأمراض التي يسببها تناول الخمر هي ( قرحة المعدة، تليف الكبد والتهابه، تدمير خلايا المخ، ضعف الأظافر وسقوط الشعر) وغيرها من الأضرار الشديدة على صحة الجسم.

خامسًا: أضرار أخرى يسببها إفراط تناول الخمر

  • هناك مجموعة من الأضرار الأخرى الناجمة عن الإفراط في شرب الخمر، من أبرزها ما يلي:
  1. التقيؤ بعد تناول الخمر لفترات طويلة: ويكون ذلك بعد تناول الوجبة الرئيسية مما يجعل الجسم يخسر العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات.
  2. إصابة الكبد بالتهاب وتليفه: مما يجعله غير قادر على أداء وظائفه بشكل سليم وهي طرد السموم، وفي النهاية يتحول الكبد من مرحلة التليف إلى مرحلة الفشل الكبدي.
  3. يؤثر الإفراط في تناول الخمر إلى تدمير الجهاز الهضمي: حيث يعاني المتعاطي من إمساك شديد وسوء عملية الهضم وصعوبة الإخراج.
  4. يسبب تناول الخمر بشكل مستمر إلى فقد طبقة المينا الموجودة في الأسنان: مما يسبب التسوس وفقدان الأسنان ووقوعها في النهاية.
  5. كما يؤثر على الحياة الزوجية: ينتج عن تناول الخمر بصورة منتظمة ضعف الأعضاء التناسلية سواء عند الرجال أو النساء، في حالة الرجال عند الاستمرار في شرب الخمر يؤدي إلى عدم استطاعة الشخص على الانتصاب، أما عند النساء فيؤدي الإفراط في الخمر وسوء استعماله إلى حدوث مشاكل في الدورة الشهرية وقد يسبب انقطاعها مبكرًا.
  6.  يؤثر الخمر على صحة العظام، فتناول الخمر يسبب ضعف العظام وهشاشتها، من خلال إعاقة نمو وتجديد خلايا العظام خاصة النخاع، وهذا يجعل الشخص عند تعرضه لإصابات يكون هناك احتمالية كبيرة للإصابة بكسور.

علاج إدمان الخمر

  • هناك أربع خطوات يمكن من خلالها علاج إدمان الخمر، وهما:
  1. العلاج عن طريق سحب المواد السامة من الجسم.
  2. العلاج الدوائي.
  3. العلاج السلوكي
  4. العلاج النفسي

أولًا: علاج إدمان الخمر عن طريق سحب المواد السامة من الجسم

  • تُعد هذه الطريقة أصعب طرق علاج إدمان الخمر، فهي تعتمد في المقام الأول على قوة إرادة المدمن، حيث أنه قد يعود إلى تناول الخمر عند معاناته من أعراض السحب، هذا في حالة لم يكن تحت أشراف طبي شامل.

ثانيًا: العلاج السلوكي

تعتمد هذه الطريقة على إعطاء صدمة كهربية أو تناول دواء معين أثناء شرب الخمر، مما يجعل الشخص المتعاطي يربط بين شرب الخمر وبين الصدمة الكهربية، أو طعم الدواء، مما يحسه إلى الابتعاد بكامل إرادته عن تناول الكحوليات.

ثالثًا: العلاج الدوائي

  • تعتمد هذه الطريقة من طرق علاج إدمان الخمر على إعطاء المدمن مجموعة من العقاقير التي ينصح بتناولها للحد من أضرار الخمر، فقد يصاب المريض بالهذيان أو نوبات الهلاوس في حالة تم استعمال الخمر بصورة عنيفة أو لفترات طويلة، وهذه الأدوية تساعد في التقليل من نوبات التشنج، ومعالجة العلامات الإنسحابية، وكذلك معالجة نقص السكر في الدم، وكل هذه الأعراض قد يتعرض لها المتعاطي أثناء دورة العلاج من إدمان تناول الخمر.

رابعًا: العلاج النفسي

  • تعتبر طريقة العلاج النفسي للأشخاص المتعاطين للكحوليات والتي تهدف إلى علاج إدمان الخمر هي أطول طرق العلاج، فهي طريقة يعتمد نمط العلاج بها إما على الشخص المدمن نفسه، أو أنها تعتمد على جماعات، ويتم ذلك داخل مصحات خاصة لعلاج الإدمان، وتستغرق هذه الطريقة أسابيع عديدة وشهور، ولكن العلاج الجماعي يستغرق مدة أطول من العلاج الفردي، والعلاج داخل هذه المصحات يتم عن طريق وحدات طبية معينة مخصصة لعلاج إدمان الخمر.

وإلى هنا نكون قد وصلنا لختام موضوع اليوم عن ٥ أضرار للخمر وكيفية العلاج من إدمانه، كما أوضحنا لكم أضرار الخمر من جميع النواحي سواء كانت تؤثر على الحياة الأسرية، أو الاجتماعية، أو النفسية، أو السلوكية، أو الصحية، كما قدّمنا لكم كافة الطرق المتاحة ل علاج إدمان الخمر.

لمعرفة البرامج المتاحة في مؤسسة أجيال، يمكنك التواصل معانا في سرية تامة من خلال :

01000505440
01156956098
info@agyalrecovery.com
أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان – ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)، جميع الاستشارات تكون في سرية تامة

Leave a Comment