الإدمان مرض له مجموعة من الظروف والسلوكيات الضارة، و التي تؤثر على المدمن وعلى من حوله. يمكن أن يساعد التعرف على أعراض الإدمان الشخص المصاب على تلقي العلاج الذي يحتاجه.

ما هو الإدمان؟ 

قبل أن نتعرف على أعراض الإدمان، يجب أن نعرف الأول ما هو الإدمان؟  يقوم الأطباء حاليًا بتشخيص حالات الإدمان ضمن فئة تُعرف باسم “الاضطرابات المرتبطة بالمواد والإدمان”. يتمثل العرض الرئيسي للإدمان في نمط إشكالي من الاستخدام ، مما يؤدي إلى ضعف أو ضائقة كبيرة سريريًا. تختلف أعراض الإدمان وفقًا للمادة التي يتم إدمانها  و المدة وغيرها من العوامل التي تؤثر على حدة أعراض الإدمان.

كيف يصبح الشخص مدمناً؟ 

يجد الشخص المصاب باضطراب تعاطي المخدرات صعوبة في التحكم في استخدامه لمادة معينة، حيث يستمر في استخدام مادة ما والانخراط في سلوك إدماني، على الرغم من أنه قد يكون على دراية بالضرر الذي يمكن أن تسببه أو عندما يكون هناك دليل واضح على الضرر.

الرغبة المُلحة و الشديدة  تعد  من سمات الإدمان، حيث قد لا يكون الفرد قادرًا على التوقف عن تعاطي المادة المخدرة أو سلوك الإدمان على الرغم من التعبير عن الرغبة في الإقلاع.

يمكن أن تختلف علامات وأعراض الإدمان وتعاطي المخدرات باختلاف الفرد  والمادة التي يفرط في استخدامها، وتاريخ العائلة، وظروفهم الشخصية والصحية.

أعراض الإدمان

كيفية اكتشاف أعراض الإدمان

ندرك أن الإدمان يمكن أن يكون له تأثير ضار بشكل لا يصدق على حياة الشخص. يمكن أن يؤدي الإدمان والسلوكيات التي تسبب الإدمان إلى مجموعة واسعة من الأعراض المزعجة والمحزنة ومجموعة كاملة من العواقب المدمرة بما في ذلك انهيار العلاقات ، وانخفاض أداء العمل ، وسوء الصحة البدنية ، والتأثير السلبي على الموارد المالية الشخصية.

 على الرغم من أنه في الأبحاث العلمية والطبية من السهل  تقسيم أعراض الإدمان إلى 3 فروع أساسية: أعراض نفسية، أعراض جسدية، وأعراض إجتماعية،  فإن الواقع أقل وضوحًا من ذلك، يمكن أن تتداخل العديد من أعراض الإدمان  ويمكن أن تؤدي إلى بعضها البعض، و لكن دعونا نلقي نظرة على أشهر أعراض الإدمان: 

أعراض الإدمان النفسية 

تشمل أعراض الإدمان المسبب للاضطرابات النفسية ما يلي: 

1- عدم القدرة على التوقف عن تعاطي المخدر: في حالات إدمان المخدرات أو حتى إدمان الكحول والنيكوتين، يكون من الصعب على الشخص المدمن أن يتوقف عن التناول على الفور وذلك خوفاً من التعرض لأعراض الإنسحاب التي تكون غير مريحة بالنسبة له. 

2- التعرض لمشاكل صحية: يستمر الفرد في تناول المادة بانتظام ، على الرغم من إصابته بأمراض ذات صلة. على سبيل المثال ، قد يستمر المدخن في التدخين بعد الإصابة بأمراض الرئة أو القلب.

قد يكونون مدركين أو لا يدركون التأثير الصحي للمادة.

3- الهروب من المشكلات و الهروب من الواقع: يشعر الشخص المدمن عادة بالحاجة إلى تعاطي المخدرات للتعامل مع مشاكله، ويعتبر هذا حل مؤقت للتعامل مع المشكلات وما هو إلا هروب من الواقع. 

4 تناول جرعات كبيرة: هذا شائع مع أعراض إدمان الكحول بشكل خاص.  قد يستهلك الفرد بسرعة كميات كبيرة من الكحول من أجل الشعور بالإثارة والشعور بالرضا.

أعراض الإدمان الجسدية 

أعراض إدمان الجسدية تعد من أشد أنواع الأعراضن ذلك قد يضطر المدمن إلى الإستمرار في تناول المخدرات خوفاً من التعرض إلى أعراض الإنسحاب لتي تؤثر بشكل أساسي على الوظائف الجسدية، منها: 

1- التعرض لأعراض الإنسحاب:  عندما ينخفض مستوى المادة المخدرة عن المعتاد، يتعرض الشخص إلى بعض من الأعراض الجسدية وتشمل الإمساك ، والإسهال ، والارتجاف ، والنوبات ، والتعرق ، والسلوك غير المعهود ، بما في ذلك العنف.

2- تغيرات في الشهية: بعض المواد تغير شهية الشخص. هناك مواد يمكن أن تزيد من شهية الشخص و هناك ككواد مخدرة أخرى تقلل من شهيته. 

3- أضرار وأمراض جسدية:  يمكن أن يؤدي التدخين إلى أمراض الجهاز التنفسي المستعصية وسرطان الرئة. يمكن أن يؤدي حقن الأدوية إلى تلف الأطراف ومشاكل في الأوردة والشرايين، مما يؤدي في بعض الحالات إلى تطور العدوى واحتمال فقدان أحد الأطراف. يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من الكحول بانتظام إلى مشاكل مزمنة في الكبد.

4- اضطرابات النوم:  الأرق هو عرض شائع من أعراض الإدمان الجسدية. قد يؤدي استخدام بعض المنشطات إلى اضطرابات شديدة في النوم، حيث قد يظل الشخص مستيقظًا لعدة ليالٍ متتالية. 

أعراض الإدمان الإجتماعية 

واحدة من الجوانب التي يؤثر عليها غدمان المخدرات هو الـاثر على الحياة الإجتماعية للشخص بشكل سلبي، يمكن أن يؤثر اضطراب استخدام المواد المخدرة على الطريقة التي يتواصل بها الفرد مع الآخرين ويتعامل معهم، وفي التالي بعض من أعراض الإدمان الإجتماعية: 

1- الإبتعاد عن الأنشطة التي تجلب السعادة:  قد يتخلى الشخص المدمن على المخدرات عن بعض الأنشطة التي كانت تسعده في السابق. فيرفض الذهاب مع اصدقائه أو عائلته إلى أي مكان. 

2- الإنعزال:  في كثير من الحالات، قد يستخدم الشخص المصاب باضطراب تعاطي المخدرات  في الخفاء.

3- الإنكار: لا يدرك عدد كبير من الأشخاص المدمنين أن لديهم مشكلة. قد يكونون على دراية بالاعتماد الجسدي على مادة ما ولكنهم يرفضون قبول الحاجة إلى طلب العلاج  وطلب المساعدة من المتخصصين، معتقدين أنه يمكنهم الإقلاع عن التدخين “في أي وقت” يريدون.

4- الاستهلاك المفرط  في تعاطي المواد: بعض أنواع اضطرابات تعاطي المخدرات، مثل الكحول أو اضطرابات استخدام المواد الأفيونية ، يمكن أن تدفع الفرد إلى استهلاك كميات غير آمنة من مادة ما. يمكن أن تكون الآثار الجسدية لتعاطي مادة ما شديدة وتشمل الجرعات الزائدة. ومع ذلك ، بالنسبة للشخص المصاب باضطراب تعاطي المخدرات، لن تكون هذه الآثار كافية لمنع الإفراط في الاستخدام في المستقبل.

اضطراب استخدام المواد المخدرة له العديد من الأعراض التي يمكن أن تسبب ضررًا للصحة الجسدية والنفسية للفرد ، والأنشطة اليومية ، والحياة الاجتماعية.

تعتمد التأثيرات بشكل كبير على نوع المادة ، والظروف الشخصية ، والحياة الأسرية ، ومستوى نظرة الشخص إلى سلوكه ، وأوضاعهم المالية الحالية.

ندرك أن طلب المساعدة هو خطوة أولية حاسمة ، ولكن غالبًا ما يكون من الصعب اتخاذها. يمكنك التواصل معانا في سرية تامة عن طريق  إذا كنت تريد استشارة طبية أو حجز مكان في مؤسسة اجيال لعلاج الإدمان، كما يمكنك أيضاً التواصل معنا من خلال  

 01000505440

📱01156956098 

📧info@agyalrecovery.com

أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان –  ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة ، أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معنا)،  جميع الاستشارات تكون في سرية تامة. 

كما يمكنك التعرف على الخطط العلاجية المتاحة في مؤسسة أجيال من خلال خدمات مؤسسة أجيال  لمعرفة مراحل علاج الإدمان ، والتأهيل النفسي

المراجع: 

What are the symptoms of addiction?

How to spot the signs of an addiction

Signs and Symptoms of addiction 

Leave a Comment