إدمان الإنترنتإدمان الإنترنت هو إدمان سلوكي يصبح فيه الشخص معتمداً على استخدام الإنترنت أو الأجهزة الأخرى المتصلة بالإنترنت، كطريقة غير ملائمة للتكيف مع ضغوط الحياة والهروب من المسؤليات. 

يؤثر إدمان الإنترنت  على أعداد كبيرة من الناس، في مختلف البلدان حول العالم، حيث تم الإعلان عن أنها مشكلة صحية وطنية في بعض الدول.

 يتم إجراء الكثير من الأبحاث حول موضوع إدمان الإنترنت وسوء استخدامه وكيفية تأثيراته السلبية على حياة الأشخاص، حيث أصبح الأمر مصدر قلق لبعض الدول حول العالم. 

لذلك، في التالي سننظر نظرة أعمق على مفهوم إدمان الإنترنت لماذا يطلق عليه “إدمان”، وهل إنت تعاني من أعراض هذا الإدمان وماذا تفعل حيال هذا الأمر. 

ولكن أولاً تعرف على بعض الحقائق حول استخدام الإنترنت.. 

أهم 4 أشياء يجب معرفتها حول إدمان الإنترنت

  • هو ليس بعد اضطرابًا نفسيًا معترفًا به رسميًا. قام الباحثون بصياغة معايير تشخيصية لإدمان الإنترنت، ولكن لم يتم تضمينها في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية. 
  • هناك 3 أنواع فرعية من إدمان الإنترنت: إدمان ألعاب الفيديو Video Gaming ، وإدمان الجنس عبر الإنترنت Cyber Sex، إدمان القمار عبر الإنترنت Gambling . 
  • يتم التحقيق بشكل متزايد في الإدمان على الأجهزة المحمولة، مثل الهواتف المحمولة والهواتف الذكية، والإدمان على مواقع الشبكات الاجتماعية، مثل Facebook. قد يكون هناك تداخل بين كل من هذه الأنواع.
  • يتوفر علاج إدمان الإنترنت، ولكن لا يوجد سوى عدد قليل من المصحات والمؤسسات المتخصصة في علاج هذا الإدمان، ولكن من المحتمل أن يكون يعرف الأطباء النفسيين المتخصيين علاج الإدمان وأن يكون  قادرًا على المساعدة.

أعراض إدمان الإنترنت

 

نظرًا لأنه لا يتم التعرف عليه رسميًا على أنه اضطراب إدماني، فقد يكون من الصعب الحصول على تشخيص. ومع ذلك، فقد ساهم العديد من كبار الخبراء في مجال الإدمان السلوكي في المعرفة الحالية بأعراض إدمان الإنترنت. تحتوي جميع أنواع الإدمان على الأعراض التالية:

1- الاستخدام المفرط للإنترنت  Excessive Use of the Internet

على الرغم من الاتفاق على أن الاستخدام المفرط للإنترنت هو عرض رئيسي، لا يستطيع أحدًا تحديد مقدار الوقت الذي يعتبر”مفرطًا”. في حين أن المبادئ التوجيهية لا تشير إلى  قضاء  أكثر  من ساعتين من وقت أمام شاشة الكمبيوتر في اليوم،  ولكن هذا الأمر غير واقعي بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون أجهزة الكمبيوتر في العمل أو الدراسة. 

ولذلك يشير بعض الأخصائيين “الاستخدام غير الضروري” ، ولكن بالنسبة لمدمن الإنترنت، يمكن أن يكون كل استخدام الكمبيوتر ضروريًا، ولكن هناك طريقة يمكنك أن تعرف بيها غذا كان تتقضي وقت أكثر من اللازم مستخدماً للإنترنت، فيما يلي بعض الأسئلة من أدوات تقييم إدمان الإنترنت التي ستساعدك على تقييم المدة الزائدة من الوقت. 

  •  هل بقيت على الإنترنت لفترة أطول من اللازم؟
  • هل اشتكى أشخاص آخرين في حياتك من مقدار الوقت الذي تقضيه على الإنترنت؟
  • هل تكرر جملة “بضع دقائق فقط” عند الاتصال بالإنترنت؟
  • هل حاولت وفشلت في تقليص مقدار الوقت الذي تقضيه على الإنترنت؟
  • هل تخفي المدة التي كنت فيها متصلاً بالإنترنت؟

إذا كانت إجابت بالإيجاب لأي من هذه الأسئلة لفترة من الوقت، فقد تكون مدمنًا على الإنترنت.

2- أعراض الانسحاب  Withdrawal

على الرغم من أن ” أعراض الإنسحاب” تطلق في الأساس على إنسحاب السموم المخدرة من الجسم مثل، أعراض إنسحاب مخدر الفودو أو ليرولين أو إدمان الكحوليات بشكل عام، إلا أن أعراض الانسحاب يتم التعرف عليها الآن في الإدمان السلوكي، بما في ذلك إدمان الإنترنت.

تشمل أعراض الانسحاب الشائعة للإنترنت: الغضب والتوتر والاكتئاب، وذلك عندما لا يتوفر الوصول إلى الإنترنت. 

سلبيات إدمان الإنترنت

إذا لم يتسبب الاستخدام المفرط للإنترنت في أي ضرر، فلن تكون هناك مشكلة. ولكن عندما يصبح الاستخدام المفرط للكمبيوتر يسبب الإدمان، تكمن هنا المشكلة، فهناك سلبيات لا تعد ولا تحصى من الإستخدام المفرط للانترنت ومنها:  

  • قد يؤدي استخدامك المفرط للانترنت يؤثر على علاقتك الشخصية، أو أن العلاقات التي لديك قد يتم تجاهلها أو أن يكون استخدام الانترنت بشكل مفرط هو سبب المشكلات و الجدال بينك وبين من تعيش معاهم سوء أسرتك أو أصدقائك. 
  • يؤثر الإنترنت على تفكير الشخص ويمكن أن يهدد علاقاته مع الآخرين وقد يؤدي إلى التشكيك في علاقاته مع المحيطين. 
  • يؤثر الاستخدام المفرط للإنترنت على الصحة البدنية للأشخاص، إذ يفضل مدمني الانترنت الاستيقاظ لوقت طويل ليلاً على أن يناموا فيصبحوا محرومين من النوم و بالتالي يؤثر ذلك على صحتهم. 
  • يمكن أن تعاني من ضائقة مالية، خاصة إذا كانت من من يتعلق بالمقامرة عبر الإنترنت أو التسوق عبر الإنترنت. 

 إدمان الإنترنت عند مراهقين

استخدام الإنترنت بالنسبة للأطفال والمراهقين هو أمر يثير القلق  عند الأباء، ويرجع السبب في ذلك إلى افتقار الأطفال إلى الوعي والإدراك عندما يتعلق الأمر باستخدام الكمبيوتر بشكل صحيح. 

المراهقين والأطفال ليسوا لديهم أدنى فكرة عن الأضرار المحتملة التي يمكن أن يجلبها لهم سوء استخدام الإنترنت، وسهولة الوصول إلى الإنترنت بالنسبة للأطفال والمراهقين تزيد من نسبة تعرضهم للخطر.  

في حين أن هذا قد يطمئن الآباء على أنه يمكنهم الاتصال مع أطفالهم في حالات الطوارئ عن طريق الإنترنت، إلا أن هناك مخاطر حقيقية يمكن أن يعرضها الوصول المستمر إلى الإنترنت لهم.

أصبح الأطفال عرضة بشكل متزايد لفترات زمنية طويلة متصلين بالإنترنت، مما أدى إلى فصلهم عن العالم من حولهم، وتوتر علاقاتهم الأسرية أو غيابها،عند الاتصال بالإنترنت، يزداد خطر تورطهم في التسلط عبر الإنترنت، سواء كضحية أو كجاني.

 

علاج إدمان الإنترنت للمراهقين

لذلك يُنصح الآباء أن يحددوا عدد ساعات معين لأبنائهم يسمح لهم في استخدام الكمبيوتر أو الهاتف المحمول ويرجح بأن يكون هذا الوقت ليس أكثر من ساعتين يسمح لهم الإتصال بالإنترنت. 

ماذا تفعل إذا كنت مدمنًا الإنترنت؟ 

إذا لاحظت أعراض إدمان الإنترنت في نفسك أو في شخص تحت رعايتك ، فتحدث إلى طبيبك حول الحصول على المساعدة. بالإضافة إلى القدرة على تقديم الحالات إلى عيادات إدمان الإنترنت متخصصة والأطباء النفسيين والمعالجين الآخرين، يمكن لطبيبك أن يصف أدوية أو علاجًا لعلاج مشكلة كامنة إذا كان لديك مشكلة، مثل الاكتئاب أو اضطراب القلق الاجتماعي.

يمكن أن يتداخل إدمان الإنترنت أيضًا مع إدمان سلوكي آخر، مثل إدمان العمل وإدمان التلفزيون و إدمان الهواتف الذكية.

يمكن أن يكون لإدمان الإنترنت آثار مدمرة على الأفراد والأسر، وخاصة نمو الأطفال والمراهقين. قد يكون الحصول على المساعدة أمرًا صعبًا ولكن يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في جودة حياتك.

المصدر:  

How to Know If You Have an Internet Addiction and What to Do About It

يمكنك دائماً التواصل معانا على: 

📱 01000505440

📱01156956098 

📧info@agyalrecovery.com

أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان –  ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)،  جميع الاستشارات تكون في سرية تامة. 

Leave a Comment