ما هو الأمفيتامين؟

ما هو الأمفيتامين؟

يظن الكثير من الناس أن الإدمان يقتصر فقط على بعض المخدرات المشهورة بأنواعها المختلفة سواء كانت المخدرات التي يتم تناولها عن طريق التدخين وهي الأشهر والأسهل في طرق الحصول عليها ، أو من خلال بعد العقاقير والأدوية الغير مصرح بها من قبل الدولة لزيادة نشاط وقوة الجسم بشكل مبالغ فيه والتي يتناولها العديد من الشباب من الرجال والنساء بشكل مفرط للغاية حتى تتحول إلي إدمان يؤثر بالسلب على حياتهم الشخصية والنفسية ويغير من سلوكهم المجتمعي ، دون القدرة في السيطرة على هذة الأمور أو التحكم في إيقافها ويكون الحل الأمثل في النهاية هو الخضوع للعلاج الطبي في أحد مصحات الإدمان ذات ثقة وخبرة عالية في التعامل مع كافة الحالات المختلفة ، ولكن موضوعنا اليوم عن إدمان مادة مخدرة غير معروفه في الأسواق سوى للمدمنين أو المعالجين فقط ، ولكنها لا تقل خطورة عن الأنواع السابقة المذكورة وهذة المادة : تسمى “الأمفيتامين” ، وسنقوم في هذا الموضوع بتعريفكم على هذة المادة والأضرار التي تسبب بها لمتعاطيها ، بالإضافة إلي ذكر كافة مسميات الأدوية المختلفة التي تحتوى على مادة الأمفيتامين حتى تتجنبوا الوقوع فيها دون علم.

 

تعريف الأمفيتامين

يستوجب علينا توضيح ما هو الأمفيتامين حتى لا ينخدع البعض في مسماه لأنه  من المعنى الحرفي للأسم  يتشابه مع الفيتامينات مما يعتبره البعض على أنه نوع من العقاقير المفيدة التي لا تسبب إدمان ، ولكنه هو نوع من أنواع المنشطات الذهنيه التي تقوم بتحفيز عمل خلايا المخ وخلايا الجسم بالكامل بشكل كبير وقوي ، ولكنه تم انتاجها في عام 1980 في ألمانيها وتعامل الجميع معه على أنه اختراع طبي  رائع من قبل الأطباء وعموم الشعب ، وفي عام 1960 تم تناوله كعلاج لنزلات البرد وحساسية الأنف عن طريق الشم حيث أثبت كفاءة عالية في معالجة مثل هذة الحالات المختلفه بشكل سريع وجودة فائقة ، ولكن مع الاستخدام والتجربة على أشخاص مختلفين بجرعات مختلفه تم إثبات أضراره المتعدده على صحة الجسد وكذلك آثارة السلبية في إدمان الشخص له عند تناولة بشكل مستمر .

 

الأمفيتامين 

 

الأمفيتامين سلاح ذو حدين

 

على الرغم من أن الأصل في اختراع عقاقير الأمفيتامين المختلفة كان لأغراض طبية في وقتها كما ذكرت سابقاً وكان كذلك يستخدمونه في الحروب لأنه يساعد على مقاومة النوم بشكل كبير وعد شعور الجسد بالإرهاق أو التعب فكان كذلك استخدامه لأغراض حربية تهتم بشأن ومصالح البلاد ، وكذلك له عدة أستخدامات طبية بجرعات محدده تساعد على التخلص من بعض الأمراض التي تتعلق بفرط الحركة عند الأطفال وتشتت الانتباه ، إلا أنه للأسف تم تداولة واستخدامه بشكل سئ في الأغراض الغير مشروعه كاستخدامه من ضمن المنشطات الجنسية للرجال وكذلك تناولة  للقيام بأعمال قاسية وتزويد ساعات العمل دون الشعور بإرهاق مما أدي إلي منع وزارة الصحة لاستخدام أو صرف دواء الأمفيتامين للمواطنين بشكل طبيعي ووضعه ضمن قائمة الأدوية المجدولة التي يتم صرفها واستخدامها من قبل طبيب بجرعات محدده وتحت إشراف طبي .

فوائد الأمفيتامين

 

كما ذكرت سابقاً أن الأمفيتامين سلاح ذو حدين لذلك سنعرض لكم الآن أهم الفوائد والاستخدامات الطبية الخاصة به مع توضيح المسميات الدوائية المختلفة بالنسبة له :

1-  دواء الديسوكسين : دواء الديسوسكين هو أحد الأدوية التي يدخل في تركيبتها الأمفيتامين بشكل كبير ويتم استخدامه لعلاج حالات السمنه المفرطة المستعصية في علاجها بالطرق التقليدية الطبية ، لأنه يعمل على تنشيط كافة خلايا الجسم فبالتالي يجعل الإنسان يشعر بالشبع لمدة أطول بكثير مما يساعد على فقدان الشهيه وفقدان الوزن ، ولكن يكون مصحوب ببعض الأضرار والآثار الجانبية عند الإفراط في تناولة لمدة طويلة.

2-  دواء فايفنس :  كذلك يحتوى دواء فيفانس على الأميفتامين بشكل كبير يجعل الأطباء يستخدمونه في علاج بعض حالات الشره الكبير لدى البالغين والأطفال ، وكذلك أيضاً يتم استخدامه في  مرض فرط الحركة للأطفال الذين يتخطى عمرهم ال 6 سنوات

3-  دواء الأديرال :  يساعد دواء الاديرال بشكل فعال وملحوظ في تنشيط خلايا المخ لدى الأطفال واكتمال نمو الأعصاب والمخ للذين يعانون من مرض فرط الحركة وتشتت الانتباه ، ويمكن استخدامه للأطفال وللكبار

4-  دواء ديكسيدرين :  يقوم دواء ديكسيدرين بالتعامل مع المخ بشكل مباشر من خلال  إحداث تغيير في بعض المواد الكيمائية داخل المخ التي من هدفها تحسين المزاج العام بشكل كبير وتسريع وصول الرسائل للمخ ، مما يجعل متناولة يشعر بالسعاده والارتياح العام بشكل عام ، وكذلك يستخدم ديكسيدرين  في علاج فرط الحركه ومشاكل الانتباه.

5-  دواء ستراتيرا : يطلق علي دواء ستراتيرا أيضاً أسم “أوتومكيستين” وهو الاسم الرائج عنه ويستخدم هذا العقار بشكل خاص أطباء الأطفال السلوكيين الذين يقومون بعلاج مشاكل الانتباه لدى الأطفال وما يصاحبها من أعراض مزعجه للطفل وللمحيطين حوله ، ويعتبر ستراتيرا أقل الأدوية التي تحتوى على الأفيتامين  مخاطر أو ضرر من حيث إمكانيه إدمانه أو تأثيره بالسلب على باقي أجهزة الجسم ، فهو النوع الآمن من حيث تناولة ولكن مع كل ذلك لا ينصح باستخدامه بدون استشاره طبية فائقة لتحديد الجرعات وكذلك تحديد مدة العلاج المناسبة لطبيعة كل جسم عن الآخر.

6-  دواء الريتالين : وأخر أنواع العقاقير التي تحتوى على الأمفيتامين هو الريتالين والذي يحفز إفراز هرمون النورابنفرين الذي يقاوم النعاس بشكل كبير ويجعل المخ قادر على الاستيعاب بشكل أفضل ومقاومة النوم المفاجئ التي تؤثر على انتاجية الفرد وشكل يومه ، ويتم استخدامه أيضاً للأطفال في معالجه عدم التركيز وضعف الانتباه .

 

 

أضرار الأمفيتامين …أعراض إدمان الأمفيتامين

بعد ذكرنا فوائد استخدامه وذكرنا أهم التركيبات الدوائية التي يدخل في تركيبها بشكل كبير يجب أن نوضح الآن مخاطر وأضرار تناول الأمفيتامين وأهم 10 أعراض يمكن ظهورها بوضوح على متعاطي الأمفيتامين وهي

1-  نزيف بالأنف :   يظهر على متعاطي الأمفيتامين نزيف بالأنف نتيجة عن الالتهابات الشديده التي تحدث في الغشاء المخاطي داخل الأنف ويحدث هذا النزيف للمرضى الذين يتعاطون الأمفيتامين عن طريق الشم المباشر بالأنف .

2-  اتساع في حدقة العين : كما تعرفنا بشكل مبسط في المقدمه أن من أهم مهام الأمفيتامين عند دخوله للجسم هو تنشيط كافة المراكز الحسية والعصبيه في الجسم فيجعل كذلك مراكز الإبصار تعمل بشكل مبالغ فيه فينتج عنها اتساع في حدقة العين والتهابات في العين يصعب علاجها .

3-  ضعف الانتصاب لدى الرجال : يعمل الأمفيتامين عن تنشيط الرغبه الجنسية لدى متعاطية بشكل كبير وذلك من خلال تنشيط كافة خلايا الجسم وزادة إفراز الهرمونات المسؤلة عن الرغبه الجنسية ، ولكن في ذات الوقت يحدث ضعف انتصاب بشكل ملحوظ نتيجة لعدم وصول الدم بشكل كافي إلي الأطراف العامه للجسد .

4-  هلاوس سمعية وبصريه : كثرة  تناول الأمفيتامين يؤدي إلي حدوث خلل في كيمياء المخ العصبية ينتج عنها الشعور بملمس الحشرات على الجسم وهلاوس سمعية وبصرية .

5-  الرغبة الشديده في تناول الأمفياتمين : يعد من أهم أعراض ادمان الأمفيتامين هو إلحاح المريض ورغبتة الشديده في تعاطية رغم كل الأضرار التي تقع عليه عند تناولة ،ولا يتسطيع المريض مقاومة مراكز المخ التي تطالبة بتناول المخدر مرات عديدة.

6-  حدوث تكسر في الأسنان : من أعراض تعاطي الأمفيتامين هو جفاف الفم بشكل كبير وكثرة الضغط على الأسنان مما يؤدي إلي إضعافها وتكسرها.

7-  تقلبات في المزاج : متعاطي الأمفيتامين لا يختلف كثيراً عن إدمان أي مادة كيميائية التي تجعل المتعاطي متقلب المزاج بشكل كبير حتى أنه يستطيع أن يبكي ويضحك في نفس الوقت .

8-  جروح في الوجه : متعاطي الأمفيتامين ومدمنه غالباً مايمتلأ وجه بالحبوب وعند إحساس المدمن بالهلاوس التي تهيأ له وجود حشرات على جسمه ووجه يقوم بحك وجه المتحسس الذي يؤدي إلي إصابته بالجروح .

9-  الإكتئاب الحاد : ينمو لدى مدمنين الأمفيتامين رغبه  شديدة في الانتحار  والدخول في اكتئاب مستمر.

10-  مواجهة أعراض انسحابه من الجسم عند العلاج :  كلما حاول متعاطي الأمفيتامين التوقف والإقلاع عن تناوله يتواجهه دائماً بأعراض انسحابية مؤلمة تجعله يعود لتعاطية مرة آخري ، لذلك ننصح بالتوجه إلي الأماكن المختصة لمعالجة الإدمان التي من شأنها مساعدة المتعاطى عن الإقلاع عن إدمان الأمفيتامين بصورة آمنه تماماً.

لمعرفة البرامج المتاحة في مؤسسة أجيال ، يمكنك التواصل معانا في سرية تامة من خلال :

    • 01000505440
    • 01156956098
    • info@agyalrecovery.com

أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان – ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)، جميع الاستشارات تكون في سرية تامة

آية ناصر

 

 

 

 

Leave a Comment