الأنافرانيل

 

 

 يندرج دواء الأنافرانيل تحت الأدوية التي يمنع تداولها إلا بواسطة روشتة الطبيب، حيث أنه يعتبر أحد الأدوية التي ينتج عن تناولها لفترات طويلة الإدمان، فعلى الرغم من فوائد الدواء الطبية في علاج المشاكل النفسية، إلا أن سوء استعماله دون وعي ينتج عنه أضرار صحية ونفسية جسيمة، ويكون علاجها في الغالب صعب وشاق.

ما هو الأنافرانيل؟

  • الأنافرانيل هو دواء ينتمي لمجموعة الأدوية التي تستخدم في علاج الأمراض النفسية، ذات المفعول المضاد للإكتئاب، التي تعرف بذات الحلق الثلاثية Tricyclic Antidepressants.
  • ويقوم دواء الأنافرانيل بتحفيز الجسم لإنتاج مادتي السيروتونين  والاندروفين الطبيعية، فتعمل على توليد الشعور بالسعادة والاسترخاء.
  •  كما أنه يعمل على تثبيط وظائف الناقلات العصبية للمخ، فيسبب عدم الشعور بالآلام.
  • وهو يعرف بهذا الاسم في الصيدليات، أي أن الأنافرانيل هو الاسم التجاري، غير أن الإسم العلمي للدواء فهو  الكلوميبرامين Clomipramine.
  • ويوجد الدواء في شكل حبوب وكذلك أمبولات، ويكون تركيز المادة الفعالة مختلف، فمنها  10 mg، وأيضًا 25 mg، و 50 mg، وكذلك 75 mg.
  • ويبدأ حدوث المفعول المرجوا من الدواء خلال فترة قد تصل إلى شهر من بداية الإستخدام وتناول أول جرعة، ويستمر مفعوله في الجسم إلى فترة تصل إلى 14 يوم.
  • يجب الإلتزام بالجرعة المحددة التي يوصي بها الطبيب المعالج، كما يجب عدم التوقف عن تناول الدواء بشكل مباشر، بل يتم تقليل الجرعة بشكل تدريجي وذلك بناءًا على توجيهات الطبيب.
  • وفي حالة ظهور أي أعراض ناتجة عن الدواء، أو تناول جرعة بتركيز زائد، يجب الإتصال بالطبيب المعالج، والتوجه السريع لأقرب مستشفى.
  • يجب أن يتم تخزين الدواء في مكان خالي من الرطوبة أو السوائل، كما ينبغي أن يحفظ بعيدُا عن الضوء المباشر لأشعة الشمس والحرارة.
  • كما أنه من المهم جدًا وضع الدواء في مكان مرتفع لا يصل إليه الصغار، مع حفظه في وعاء محكم الغلق وبعيدًا عن التلوث، مع التأكد من تاريخي الإنتاج والصلاحية على العبوة.
  • لا توجد دراسات كافية توضح ما إذا كان دواء الأنافرانيل يصل إلى الجنين عبر المشيمة أم لا، غير أنه ثبت انتقاله إلى حليب الأم إلى الرضيع، لذلك لا يفضل استخدامه في الحمل والرضاعة.
  • كما أن الدواء في حالة استخدامه لعلاج الإكتئاب للأشخاص من كبار السن، يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب والمتابعة المستمرة خوفًا من الإصابة بالأثار الجانبية للدواء.
  • كذلك يمنع استخدام الأنافرانيل للأشخاص الذين يعملون في قيادة السيارات والمصانع ذات الآلات الثقيلة أو الحادة.

الاستخدامات الطبية الانافرانيل:

  • يستخدم دواء الأنافرانيل في علاج نوبات الإكتئاب الحادة.
  • ويستعمل كذلك في علاج المعاناة من الوسواس القهري.
  • ويوصف استعماله في حالات الخوف الفزع.
  • كما يوصى باستعماله لعلاج حالات التبول اللاإرادي.
  • ويتم استخدامه في التحكم في نوبات القلق والتوتر العصبي.
  • ويستخدم في علاج مشكلة القذف السريع.
  • يفيد في علاج نوبات الصداع الحاد والنصفي.
  • قد يوصف في حالات الإضطرابات الشعورية والنفسية للإناث المصاحبة لمرحلة البلوغ.

الطريقة الصحيحة لتناول دواء الأنافرانيل والجرعة:

  • يفضل تناول دواء الأنافرانيل بعد تناول الطعام، وعدم تناوله على معد خاوية، وذلك لتجنب الإصابة بأخد أعراض التهابات المعدة.
  • أن الدواء لا يتأثر بتناول أي من أنواع المختلفة من الفواكه، فيما عدا فاكهة الجريب فرووت، وكذلك لا يجب شرب المشروبات الكحولية عند تناول دواء الأنافرانيل .
  •  يجب أن يراعى تناول الجرعات من الدواء في الموعد الذي يحدده الطبيب، وذلك تبعًا لسن المريض، وسبب استخدام الدواء.

الجرعة المخصصة للبالغين من دواء الأنافرانيل :

  • ينصح تناول جرعة أولية بتركيز 25 mg يوميًا، على أن يتم زيادة الجرعة خلال الأسبوعان الأولى حسب تحمل المريض، إلى 100 mg، مقسمة على جرعتين في اليوم.
  • ويمكن أن تزداد الجرعة تدريجيًا خلال الأسابيع اللاحقة، إلى أن تصل إلى تركيز 250 mg يوميًا.
  • يمكن أن يتم تقليل الجرعة بعد ذلك، فيتم تناول الدواء مرة واحدة في اليوم وتكون مساءًا.

الجرعة المخصصة للأطفال من دواء الأنافرانيل:

  • ينصح بتناول جرعة أولية للأطفال مثل البالغين بتركيز 25 mg، على أن يتم زيادتها بمعدل 3 mg لكل كيلو جرام من وزن الطفل، أو حتى تصل إلى 100 mg في اليوم، مقسمة إلى جرعتين في اليوم.
  • بعد أسبوعين قد يتم زيادة الجرعة بالتدريج على مدار أسابيع لاحقة، حتى تصل الجرعة بتركيز 200 mg يوميًا.
  • كما يتم مثل جرعة البالغين، خفض الجرعة ليكون تناول دواء الأنافرانيل مرة واحدة في اليوم، قبل الذهاب إلى النوم.

الحالات التي يمنع فيها استخدام دواء الأنافرانيل :

  • يمنع استخدام الدواء في خلال فترتي الحمل و الرضاعة.
  • يمنع استعمال الدواء للمرضى فوق عمر الستون عامًا، وأقل من عمر العشر سنوات.
  • لا يجب استخدام الدواء في علاج الأشخاص الذين يعانون من حساسية ضد أي من المواد المكونة للدواء.
  • لا يوصى باستعمال الدواء لعلاج الحالات التي تعامي من أمراض الكبد أو الكلى أو الغدة الدرقية المزمنة.
  • يمنع استخدام العلاج بالدواء لمن يعانون من الاحتباس البولي.
  • لا ينصح باستخدام الدواء كعلاج في حالة الرجال المصابون بالعقم.
  • لا يوصى باستعمال الدواء للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أو الضغط المرتفع أو أمراض الأوعية الدموية.

دواء الأنافرانيل والإكتئاب:

  • إن العلاقة بين دواء الأنافرانيل والإكتئاب تظهر في تأثير تناول الدواء على المرضى الذين يعانون من الإصابة بنوبات الإكتئاب.
  • حيث يعمل الدواء على التأثير على الجهاز العصبي، مما يحفز المخ لإفراز مادة السيوتونين التي تعمل على توليد الشعور بالإسترخاء والسعادة، وتقليل الشعور بالقلق والإكتئاب.
  • كما يحفز الدواء المخ لإفراز مادة النورأدرينالين، وهي تعمل على ارتخاء الأعصاب والهدوء وهو ما يلعب دور هام أيضًا في القضاء على حالات الإكتئاب والخوف.

دواء الأنافرانيل والنوم:

  • إن العلاق بين دواء الأنافرانيل والنوم تعتمد على فترة التعاطي للدواء.
  • من الناحية الطبية فإن الدواء يتم تناوله بجرعات محددة تبعًا لاستشارة الطبيب من أجل التغلب على الأرق والمساعدة على النوم العميق.
  • وذلك من خلال عمل الدواء على التأثير على ناقلات الإحساس العصبية إلى المخ، فيؤدي إلى عدم التاثر بالمؤثرات الخارجية، والشعور بالراحة والارتخاء.
  • غير أن العلاقة بين الأنافرانيل والنوم تتغير في حالة تناول الدواء بدون وصف الطبيب، ولفترات طويلة وبجرعات زائدة (الادمان) فيتغير مفعول الدواء ليسبب اضطرابات النوم والأرق.

الأثار الجانبية التي يسببها دواء الأنافرانيل :

  • الإمساك.
  • الدوخة.
  • الدوار.
  • عسر الهضم.
  • اضطرابات في سرعة القذف.
  • الوهن.
  • الصداع.
  • الأرق.
  • العصبية والهياج.
  • احتباس في البول.
  • اضطرابات في النظر.
  • جفاف الفم.

أعراض جانبية تنتج عن استخدام دواء الأنافرانيل لفترة طويلة:

  • الحمى.
  • هبات حرارة أو سخونة.
  • ضعف في العضلات.
  • اضطراب في الذاكرة.
  • طفح جلدي.
  • اضطرابات في النوم.
  • زيادة في ضربات القلب.
  • انخفاض في معدل ضغط الدم.
  • القيء المتكرر.
  • ضعف في حاسة التذوق.
  • احتباس سوائل في الجسم.
  • الميل إلى الانتحار.

علاج إدمان دواء الأنافرانيل:

  1. علاج الأعراض التي تنتج عن الإمتناع عن تعاطي دواء الأنافرانيل .
  2. تأهيل المتعاطي نفسيًا للتغلب على الأثار النفسية للإدمان، ومساعدته على استعادة الحياة الطبيعية.
  3. العمل على إدماج المتعاطي في المجتمع، مع إحاطته بالأشخاص الإيجابيين، وعزله عن رفقاء السوء.
  4. إخضاع المتعاطي لجلسات علاجية لتصحيح السلوكيات السلبية للإدمان، وإبدالها بأخرى إيجابية مع المتابعة لمنع الفرصة على المتعاطي للإنتكاس.

وضحنا في مقالنا هذا ما هو الأنافرانيل وطريقة استخدامه، والأضرار التي تنتج عن تعاطيه بدون وصفة طبية من الطبيب المعالج، مع ذكر طريقة العلاج للتخلص من إدمان الدواء.

لمعرفة البرامج المتاحة في مؤسسة أجيال، يمكنك التواصل معانا في سرية تامة من خلال :

01000505440
01156956098
info@agyalrecovery.com
أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان – ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)، جميع الاستشارات تكون في سرية تامة

Leave a Comment