قد يتعرض أي إنسان طبيعي إلى الإصابة بإحدى الأمراض النفسية التي تؤثر على مزاجه، شعوره، وسلوكه، كما أنها تسبب عدم القدرة على التواصل مع الآخرين، لذلك سنقدم في هذا الموضوع هي أنواعها؟ ما أعراضها؟ ما أسباب الاضطرابات النفسية وكيفية التعامل معها؟ كيف يتم علاج الاضطراب النفسي؟ وهل يمكن أن يصاب الأطفال بها؟

ما هي الاضطرابات النفسية؟

الاضطرابات النفسية هي سلوك محدد ينتج بسبب الشعور بالحزن أو عدم القدرة على فعل شيء، ولا يعتبر هذا الاضطراب جزءًا طبيعيًا في العقل، لكنه تغير في أسلوب الوعي والإدراك، كما أنه يتم تشخيص الاضطرابات النفسية عن طريق تشويش عقل المريض وتفكيره من قبل الطبيب المعالج، جعله يشعر بالآلام أو العجز وغيرها من الطرق، لكي يثبت صحة إصابة المريض بها، تم ظهور أنواع كثيرة للاضطرابات مثل انفصام الشخصية، الشخصية الحدية، الإدمان، الاكتئاب، اضطراب الطعام.

في هذا الوقت تعرف الاضطرابات بأنها خلل في عصبونات الدماغ، يُعتقد أنها تنتج بسبب العمليات الارتقائية التي يسببها التواصل المعقد بين الأمور الحياتية والجينات الوراثية، حيث إن الجينات الوراثية للمريض النفسي تكون مسئولة عن نمو العقل.

وأكدت الإحصائيات أن ثلث شعوب بعض دول العالم قد تعرضوا للإصابة بأحد الأمراض النفسية، ويمكن أن يتم علاج الاضطراب النفسي للمصابين في مستشفى الأمراض النفسية أو خارجها، حيث يقوم الطبيب النفسي بتشخيص الحالة عبر عدة طرق مختلفة، وفي الأغلب يعتمد على طريقة طرح الأسئلة وملاحظة شعور المريض وكيفية الإجابة على السؤال.

الاضطرابات النفسية

 

أنواع الاضطرابات النفسية

يوجد أنواع عديدة من الاضطرابات النفسية التي يعاني منها الشخص المريض، هناك أمراض تصيب الأطفال، وأمراض تصيب البالغين، ما يلي:

الاكتئاب:

يعتبر الاكتئاب من أكثر أنواع الاضطرابات النفسية انتشارًا، حيث يشعر الشخص المكتئب بعدم القدرة على القيام بالأعمال اليومية حتى الأعمال المفضلة، كما يؤثر في أحاسيسه وتفكيره، تبلغ نسبة المصابين بالاكتئاب بنسبة 12%، أيضا يمكن أن يصاب به أي شخص في أي مرحلة عمرية، لكن أحيانا يكون سن العشرين أكثر عرضة للإصابة،عندما يتعرض مرضى القلب والسكر بمرض الاكتئاب قد يؤدي إلى الوفاة، لذلك يجب الاهتمام بمرض الاكتئاب لأن عند الإصابة به تزداد نسبة الانتحار، لكي يتم تشخيص الإصابة بالاكتئاب بطريقة صحيحة يجب التأكد من وجود هذه الأعراض على الشخص، مثل:

  1. سرعة الانفعال وردة الفعل.
  2. انخفاض القدرة على التركيز.
  3. الشعور المستمر بالتعب والإرهاق.
  4. التعرض إلى الأرق أو كثرة الرغبة في النوم.
  5. تفكير الشخص المصاب بالأفكار الانتحارية بطريقة مستمرة.
  6. الشعور بانعدام الرغبة تجاه كافة الأعمال.
  7. الزيادة أو النقصان في الشهية والوزن.
  8. المعاناة من الحالة النفسية السيئة والمزاج المتعكر.
  9. عدم الاستمتاع بالقيام بالمهام المفضلة مثل السابق.

كذلك يجب ألا لا تكون هذه الأعراض بسبب إدمان دواء مادة محددة، إذا وجدت هذه الأعراض على الأقل عرضين، ولم يرافقها زيادة الثقة أو هوس العظمة أو عدم رغبته بالنوم أو اتخاذ القرارات بشكل خاطئ، فيمكن علاج الاكتئاب بشكل سهل.

الهوس:

يعتبر نوع من انواع الاضطرابات النفسية وهو عبارة عن ارتفاع مفاجئ في اضطراب المزاج، اهتمام الشخص بالوصول إلى الأهداف العالية، الزيادة في طاقة الجسم، يستغرق ظهور هذه الأعراض لمدة 7 أيام على الأقل، لكي يتم تشخيص الإصابة بالهوس، يجب أن تتواجد 3 أعراض مثل:

  1. الشعور بالتشتت المستمر.
  2. كثرة الإحساس بجنون العظمة.
  3. حدوث تضارب في الأفكار.
  4. كثرة الكلام الزائد والسرعة في التحدث.
  5. زيادة الرغبة في القيام بالأنشطة الاجتماعية أو العملية وغيرها.
  6. القيام بتصرفات غريبة واتخاذ قرارات متهورة.

انفصام الشخصية:

 يعتبر من أحد الاضطرابات النفسية، حيث يعاني المريض بتغيرات في السلوك، الإحساس، العاطفة، والتفكير، كما يسبب انفصام الشخصية ضررًا على الحياة الاجتماعية والمهنية وغيرها، قد يعاني الشخص المصاب بالانفصال عن الواقع والإصابة بالذهان، هناك ثلاث أعراض من انفصام الشخصية هي:

 الأعراض الإيجابية:

 يتعرض المصاب إلى الهلوسة كأنه يسمع أو يرى أشياء غير لها وجود، ولا يراها أحد غيره، فيمكن أن يسمع أصوات تأمره على فعل أمور معينة أو تقوم بتحذيره من خطر ما يصيبه، كما أنه يعاني من التوهم مثل شخص يتحكم بعقله، اعتقاد الأفكار الخاطئة، التصرف بشكل خاطئ، التحدث بشكل غير مفهوم، تعتبر هذه أعراض إيجابية لأنه يمكن علاجها بالأدوية.

 الأعراض السلبية:

 تشمل هذه الأعراض فقدان الرغبة بالقيام بالأمور المفضلة، عدم اللامبالاة، عدم إحساسه بالسعادة مهما حدث، عدم الرغبة في التحدث، يشعر دائمًا بالفراغ والحزن، قلة الاهتمام بالحياة، هذه الأعراض تعتبر أسوء أعراض يتعرض إليها الشخص المصاب.

 أعراض الإدراك:

 تكون هذه الأعراض غير ملحوظة عند بعض المرضى، وعند البعض الآخر تكون هذه الأعراض ملحوظة وقوية، تؤثر على تعلميه، وعمله، ضعف في الذاكرة والتركيز، ضعف الوظيفة التنفيذية.

 أمراض تصيب الأطفال:

 الإعاقة الذهنية:

 من أكثر أنواع الإضطرابات النفسية شيوعيًا، أطلق على مصطلح التخلف العقلي اسم الإعاقة الذهنية، حيث يحدث عجز قوي في وظائف العقل والجسم، يتم تحديد الإصابة بالإعاقة الذهنية عن طريق ضعف القدرة التكيفية لدى الطفل، حيث كان الأطباء يعتمدون على مستوى الذكاء في تحديد الإعاقة قديمًا، من أعراض الإعاقة الذهنية هي:

  1. تنقسم الإعاقة الذهنية إلى خفيفة، عميقة، متوسطة.
  2. يبدأ ظهور هذه الأعراض في مرحلة تطور ونمو الطفل.
  3. يحتاج الطفل المساعدة بطريقة دائمة من أجل القيام بالأمور الحياتية.
  4. التعرض إلى العجز التفكيري، يتم تحديده من خلال الاختبارات.
  5. عدم القدرة على حل المشاكل، التعلم، المنطق.
  6. عدم القدرة على التواصل مع الآخرين والاعتناء بنفسه.

عجز التواصل

 تشمل اضطرابات اللغة والتحدث، وعدم القدرة على التواصل، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في قدرة الطفل على التكيف، حيث يعاني ما يلي:

  1. عدم قدرة الطفل على التواصل مع الآخرين.
  2. حدوث اضطراب في الحديث، ويعاني من وضوح صوت الحديث عند الطفل.
  3. حدوث اضطرابات في اللغة، حيث يحدث نقص المفردات، عدم القدرة على تكوين الجمل، العجز في الحديث.

 اضطراب الطيف التوحدي

 يتسم الطفل المصاب بالاضطرابات النفسية بعدم قدرته على التواصل الاجتماعي، كما أنه يتعرض إلى بعض الأعراض التي يعاني منها الطفل، مثل:

  1. حدوث إعاقة في حياة الطفل العملية والاجتماعية.
  2. أداء تصرفات معينة بطريقة مستمرة مثل التصفيق المتكرر، فعل أمور غير مألوفة.
  3. عدم القدرة على التفاعل الاجتماعي أو التحدث بشكل طبيعي.

 

 علاج الاضطراب النفسي

 علاج الاضطراب النفسي

 العلاج النفسي:

 يعد العلاج النفسي من أهم خطوات علاج الاضطراب النفسي، تكون أول خطوات هي التحليل والتأهيل النفسي الذي يعتمد على استهداف أسلوب الدفاع النفسي، والاستعانة بالعائلة في بعض الأوقات من أجل دعم المريض، كما يستخدم بعض الأطباء الخبراء في علم النفس المنهج الانتقائي في مرحلة العلاج في طريقة سرية.

 العلاج بالأدوية:

 يعتبر علاج الاضطراب النفسي بالأدوية خطوة اختيارية، حيث يستخدم بها أدوية مضادة للاكتئاب وعلاج الأرق والقلق، كما يستخدم علاج لتحسين الحالة النفسية، ومضادات الذهان لمعالجة الاضطرابات النفسية خاصة مرض انفصام الشخصية.

 طرق أخرى للعلاج:

 إذا ازدادت الحالة سوءًا يمكن اللجوء إلى المصحة النفسية لعلاج الاضطراب النفسي بالصدمات الكهربائية من قبل الأخصائي النفسي، تقديم للمريض برامج علاجية مع المرضى الاخرين، كما يتم العلاج أيضا بالموسيقى أو الدراما أو الفن وغيرها.

 تعتبر الاضطرابات النفسية من أسوأ الحالات التي يمكن أن يصاب بها الشخص، لذلك يجب على الفور تحديد المشكلة التي تعاني منها، واتباع أساليب علاج الاضطراب النفسي المقدمة في هذا المقال، وإذا لم يتم التحسن يجب على الفور التوجه إلى مستشفى الأمراض النفسية، لذلك ننصح بالتوجه إلى مؤسسة أجيال.

لمعرفة البرامج المتاحة في مؤسسة أجيال لعلاج الإدمان ، يمكنك التواصل معانا في سرية تامة من خلال :

ü 01000505440

ü 01156956098

ü info@agyalrecovery.com

أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان – المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)، جميع الاستشارات تكون في سرية تامة

المصادر:

Leave a Comment