هل أنت ذو شخصية حساسة؟ هل تعرف صديق ما أو أحد أفراد عائلتك لديه شخصية حساسة؟ كثير ما نقابل شخصية يصعب التعامل معها ليس لأنها شخصية حادة بل لأنها شخصية ذو حساسية مفرطة، لذلك اهتممنا في هذا الموضوع تقديم التفاصيل الكاملة عن الشخصية الحساسة، وكيفية علاج الشخصية الحساسية في فترة قصيرة.

علاج الشخصية الحساسة 

ما هي الشخصية الحساسة؟

 في القرن الماضي أطلق باحث أمراض القلب الدكتور آرون مصطلح الشخصية الحساسة، وشخصها أنها تمتلك جهاز عصبي حساس يشعر بكل التفاصيل الدقيقة في كل ما يحيط به، مما تجعله هذه التفاصيل يشعر بالذعر، يظن العلماء أن شخص من بين 5 أشخاص يعانون من هذه الشخصية.

 هي شخصية ذات ردود فعلية عاطفية شديدة أو جسدية أو عقلية نحو المحفزات الداخلية مثل المشاعر، الأفكار، والإدراك، المحفزات الخارجية مثل البيئة، التي تجعل منه شخص مرهف المشاعر، وذو أحاسيس جياشة تجعله متعاطف دائمًا في كل المواقف مع الآخرين، ذلك نتيجة للنشاط القوي في المنطقة المسئولة عن الإحساس في الدماغ.

صفات الشخصية الحساسة

 تتصف الشخصية الحساسة بالكثير من الصفات الإيجابية وكذلك أيضا الصفات السلبية التي تؤثر على شخصيته، من أهم هذه الصفات، هي:

  1. شديد الذكاء في تكوين الآراء نحو الموضوع عند انضمامه لأي مجلس.
  2. يستطيع أن يحلل المواقف ومعرفة ما يفكر به الشخص الذي أمامه.
  3. يستطيع معرفة الخبايا وحقيقة الأمور التي تدور من حوله.
  4. يتحدث بطريقة أنيقة ومتينة نظرًا لمشاعره القوية التي تظهر عند تحدثه عن أحداثه اليومية أو قصة خيالية رائعة.
  5. يتصف بالأخلاق الجيدة واللطيفة، ومعرفته لفنون الأدب عند التعامل مع الآخرين.
  6. يحب الإبداع فكثيرًا ما نجد الشخصية الحساسة موهبة في الكثير من الفنون.
  7. لا يحب النقد مطلقًا، لكنه يسعى دائمًا إلى إرضاء الجميع وكسب ثقتهم.
  8. يتعاون مع العائلة والأصدقاء بطريقة رائعة، ولا يستطيع رفض طلباتهم.
  9. كثير ما يتعرض إلى الإحساس بالآلام النفسية أكثر من الشخص الطبيعي.
  10.                     الإفراط في البكاء دون وجود أي أسباب، فيمكن أن نجده يبكي بسبب مشاهده فيلم أو قراءة رواية.

عيوب الشخصية الحساسة

 ليس من الضروري أن تكون الشخصية الحساسة شخصية سلبية أو حزينة، لكن يتصف الشخص ببعض من الصفات التي تصبح عبء عليه وعلى الآخرين، مثل:

 عيوب الشخص الحساس نحو نفسه:

  1. يلازم الشخص الحساس بعض من الأفكار السيئة والسلبية.
  2. التفكير في الأمور السيئة التي تحدث والتي لن تحدث أثناء وقت التعب والإرهاق.
  3. يتأثر الشخص الحساس دائمًا بالأمور التي تحدث خلال اليوم، مما يؤثر ذلك على حالته النفسية.
  4. الشعور دائمًا بالتعب والتوتر بسبب التعرض إلى الضغط أو عدم النوم لفترة كافية.
  5. الخوف في إبداء الرأي في الأمور حتى لو كانت هذه الأمور تهمه شَخْصِيًّا من أجل ألا يتعرض للإحراج.
  6. يقارن نفسه دائمًا في بعض الأوقات مع الآخرين في الحالة المادية، الاجتماعية، وغيرها.
  7. كثرة الشعور بالملل والضجر سريعًا، ولا يحب الروتين.
  8. يتجنب القيام بأداء المغامرات ومشاهدة التلفاز أو البرامج الأكشن التي تؤثر عليه سَلْبِيًّا.
  9. يتعاطف بطريقة سلبية تجاه متابعة الأخبار الغير جيدة سواء بالقراءة أو المشاهدة.
  10.                     يقلق من التعرض إلى الأصوات العالية أو الأضواء القوية أو ارتداء ملابس لا تجعله يشعر بالراحة.

 عيوب الشخص الحساس نحو الآخرين:

  1. قضاء بعض الأوقات في التفكير ما يظنه الآخرين به.
  2. يعتبر أن كل الأحداث التي تحدث له في الحياة شخصية.
  3. كثرة الإحساس بالآلام النفسية بطريقة مستمرة.
  4. سيطرة المشاعر السلبية أو المضطربة أو المحرجة عليه.
  5. لا يتقبل النقد من الآخرين حتى إذا كان النقد بناء.
  6. الإحساس بسلطة الآخرين عليه حتى إن كان ذلك لم يحدث.
  7. المبالغة في إصدار ردود الأفعال، وعدم الشعور بالراحة عند التواجد في بيئة اجتماعية.
  8. الإحساس بالتوتر والقلق المتزايد أثناء متابعة الآخرين على وسائل التواصل الاجتماعي.

الشخصية الحساسة

 طريقة علاج الشخصية الحساسة

 هناك بعض الأزمات والضغوط النفسية الشديدة التي يجب على الشخص الحساس التعامل معها، استغلال هذه الأزمات في علاج الشخصية الحساسة كالآتي:


  1. بطء أسلوب الحياة

 يفسر الشخص الحساس المعلومات بشكل عميق عند فهمها، لذلك من الأفضل أن تكون الحياة بطيئة من حوله حتى لا يحدث ارتباك وتعقيد للامور، كذلك يحتاج إلى الكثير من الوقت للقيام بالمهام المحددة مثل الخروج والتمعن عند أخذ القرارة بشأن نفسه والآخرين.


  1. الاسترخاء المستمر

 الشخصية الحساسة مثل الشخصية الانطوائية لا تستطيع قضاء فترة طويلة في العمل، حيث إن الجهاز العصبي الحساس لديهم يمتد العديد من المعلومات، ويقوم بمعالجة لدرجة كبيرة، ينتج عن ذلك شعورهم بالتعب والإرهاق سريعًا بعد يوم طويل، فيجب أن يأخذ الشخص الحساس قدر من الراحة من أجل تقليل مستوى الإحساس لديهم.


  1. الذهاب إلى مكان هادئ

 يجب أن يتوافر مكان هادئ، فكل شخص يجب أن يقضي معظم أوقات حزنه وتعبه في مكان هادئ بعيدا عن الضوضاء، حيث يكون ذات إطلالة رائعة وأضواء خافتة من أجل الاسترخاء وتحفيز الأعصاب.


  1. البكاء

 لا يقتصر البكاء على عوامل التحفيز العصبي، لكن الشخص الحساس كثير البكاء، عاطفيًا، فالبكاء هو طريقتهم العاطفي للتعبير عن شعورهم، بذلك يقول الناس إنه شخص بكاء وشقاء.


  1. التأقلم مع التغيير

 قد تكون التغييرات صعبة على أي إنسان، لكن بالنسبة إلى الشخصية الحساسة يكون التغيير أمر قاسي ومقلق له، حتى إذا كان هذا التغير إيجابيا مثل الانتقال إلى مكان جديد أو الدخول في علاقة جديدة، فهذا يتطلب فترة كبيرة من أجل التأقلم، لذلك يجب على أفراد الأسرة دعمه حتى يتأقلم.


  1. تناول الأكل الصحي

 يمكن يؤثر الشعور بالجوع على مزاج أو تركيز الشخص الحساس، لذلك يحتاج دائمًا إلى تناول الأكل الصحي الذي يفيد الأعصاب، ويتم توزيع هذه الوجبات على مدار اليوم حتى لا يشعر بالجوع الشديد.


  1. تجنب تناول المواد الكيميائية

 يجب عدم تناول الكحوليات أو السجائر أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين، حيث إن هذه المواد تحفز زيادة الشعور بالقلق، كما أنها تؤثر على النوم لديهم.


  1. النوم لفترات كافية

 تسبب قلة النوم للشخصية الحساسة الكثير من التعب والإرهاق وتصبح الحياة بالنسبة إليه لا تطاق، بالتالي يجب تنظيم ساعات النوم والحصول على وقت كافي من النوم من أجل استرخاء الحواس.


  1. خلق روح الإبداع

 أن الأشخاص الحساسين يمتلكون روح قوية من الإبداع تساعدهم على توجيه أحاسيسهم ومشاعرهم إلى الفن والإبداع، فيجب عند التعرض إلى الأزمات أو الضغط النفسي التوجه مباشرة إلى القيام بالرسم أو عزف الموسيقى وغيرها من الأنشطة الإبداعية.


  1.                 البيئة الطبيعية

 تعتبر البيئة الطبيعية هي أفضل علاج الشخصية الحساسة، هناك أماكن تجعل الإنسان يشعر بالراحة والسعادة مثل الأماكن ذات المساحة الخضراء التي تحسن المزاج لمجرد تواجدك فيها لمدة 10 دقائق، فالشخص الحساس ينزعج عند التعرض إلى البيئة المزدحمة أو الغير نظيفة، لذلك يعتبر الجمال والهدوء هو أفضل علاج.


  1.                 تجديد الأهداف الشخصية

 معظم الناس يعيشون في الحياة دون وجود هدف محدد لهم، لكن يجب أن يكون للشخص الحساس هدف يسعى وراءه دائما، وأن يجدد أفكاره وأهدافه من خلال التفكير بعمق مثل كتابة قصة أو السفر إلى الدول التي يحبها.

إذا كنت تعاني من الشخصية الحساسة ومن تأثيرها السلبي عليك، يجب عليك المبادرة في الذهاب إلى مؤسسة أجيال من أجل تشخيص حالتك وعلاج الشخصية الحساسة، والبدء السريع في اتباع أساليب علاجية للتخلص من هذه الشخصية.

لمعرفة البرامج المتاحة في مؤسسة أجيال لعلاج الإدمان من أجل علاج الشخصية الحساسة، يمكنك التواصل معانا في سرية تامة من خلال :

01000505440

📱01156956098

📧info@agyalrecovery.com

أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان – المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)، جميع الاستشارات تكون في سرية تامة

المصادر

Leave a Comment