إذا كنت تعرف شخصاً يتوقع الإعجاب باستمرار ويتوقع أن يتم مدحه من قِبل الآخرين طوال الوقت، و يعتقد أنه أفضل من أي شخص آخر، و في الوقت نفسه تتزعزع ثقته بنفسه مع أقل انتقاد؟ غالباً إذا تعرف شخصاً بهذه الموصفات فهو من الشخصيات النرجسية، تعرف أكثر عن ما معنى الشخصية النرجسية، وكيف يمكن أن تظهر الشخصية النرجسية ونصائح لكيفية التعامل مع الشخصية النرجسية، وما هي الحالات التي يجب إستشارة الطبيب فيها للشخصية النرجسية. 

ما هو اضطراب الشخصية النرجسية (NPD)؟

يتم استخدام كلمة ” الشخصية النرجسية” كثيرًا في ثقافتنا عن الشخصيات المهووسة بالصور السيلفي أو على أغلب المشاهير، وغالبًا ما تصف هذه الكلمة  شخصًا يبدو فارغاً أو متفاخراً بنفسه دون داعي.  لكن من الناحية النفسية، لا تعني النرجسية حب الذات – على الأقل ليس من النوع حب الذات بنسبة مقبولة. من الأدق القول إن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية (NPD) يعشقون صورة مثالية وممتازة عن أنفسهم. وهم مغرمون بهذه الصورة الذاتية المتضخمة على وجه التحديد لأنها تسمح لهم بتجنب مشاعر عدم الأمان العميقة. لكن دعم أوهام العظمة لديهم يتطلب الكثير من العمل – وهنا تأتي المواقف والسلوكيات المختلة.

اضطراب الشخصية النرجسية ينطوي على نمط من التفكير والسلوك المتمحور حول الذات والغطرسة، وعدم التعاطف أو مراعاة مشاعر الآخرين،الشخصية النرجسية دائماً في حاجة إلى إعجاب الآخرين بها، غالباً ما يتم وصف الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية بأنهم مغرورون، و متلاعبون، وأنانيون، ومتطلبون. تظهر طريقة التفكير والتصرف هذه في كل مجال من مجالات حياة النرجسي، من العمل وتكوين الصدقات، إلى العلاقات الأسرية والحب.

الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية النرجسية يقاومون بشدة تغيير سلوكهم الذي يسبب لهم الكثير من المشاكل في حياتهم، وعادة ما يلومون الآخرين. علاوة على ذلك، فهم حساسون للغاية ويكونون ردود أفعال قوية حتى مع أبسط الانتقادات أو الخلافات، والتي يعتبرونها هجمات شخصية. بالنسبة للأشخاص في حياة النرجسيين، غالبًا ما يكون من الأسهل لهم فقط مواكبة مطالبهم لتجنب البرودة والغضب. ومع ذلك، من خلال فهم المزيد عن اضطراب الشخصية النرجسية ، يمكنك تحديد النرجسيين في حياتك ، وحماية نفسك، ووضع حدود صحية، وفي التالي بعض علامات الشخصية النرجسية. 

اضطراب الشخصية النرجسية

علامات وأعراض اضطراب الشخصية النرجسية

عظمة الشعور بأهمية الذات

الشعور بالعظمة هي السمة المميزة للشخصية النرجسية. العظمة هي شعور أكثر من مجرد الغرور، فإن العظمة هي شعور غير واقعي بالتفوق. يعتقد النرجسيون أنهم فريدون و شخصيات “مميزة” و “خاصة”، ولا يمكن لباقي الأشخاص فهم عظمتهم . علاوة على ذلك، لديهم شعور دائماً أنهم أفضل من أي شي “عادي” أو مجرد “جيد”. إنهم نسب أنفسهم إلى الأماكن، الأشخاص والأشياء ذات المكانة العالية. 

يعتقد النرجسيون أيضًا أنهم أفضل من أي شخص آخر ويتوقعون اعتراف الآخرين بذلك – حتى إذا لم يفعلوا شيئاً لكسب المديح، وغالبًا ما يبالغون بشأن إنجازاتهم ومواهبهم. وعندما يتحدثون عن العمل أو العلاقات، كل ما ستسمعه هو مقدار مساهمتهم ، ومدى روعتهم ، وكم يحالفهم الحظ في حياتهم. إنهم “نجوم” بكل ما تحميه الكلمة من معنى و الباقيين ليس بقدر براعتهم. 

العيش في عالم خيالي يدعم أوهام العظمة

نظرًا لأن الواقع لا يدعم وجهة نظرهم العظيمة عن أنفسهم ، فإن النرجسيين يعيشون في عالم خيالي مدعوم بالتشويه وخداع الذات. إنهم يدورون تخيلات تمجيد ذاتيًا لنجاح غير محدود، وقوة، وتألق، وجاذبية ، وحب مثالي يجعلهم يشعرون بالتميز والتحكم. هذا العالم الخيالي يحميهم من مواجه شعورهم بالفراغ الداخلي والشعور الدائم بالعار،لذلك يتم تجاهل الحقائق والآراء التي تتعارض مع هذه التخيلات أو تبريرها. أي شيء يهدد بتفجير فقاعة الخيال يقابله دفاعية شديدة قد تصل إلى غضب، لذلك غالباً المحيطين حول النرجسي يتعاملون بحذر حول عالمهم الخيالي. 

الاحتياج الدائم إلى الثناء 

شعور النرجسي بالتفوق يشبه البالون الذي يفقد الهواء، دون التدفق المستمر من الثناء والمديح والتصفيق لإبقائه منتفخاً. 

مجرد الإطراء العرضي لا يجدي نفعاً، يحتاج الشخصية النرجسية إلى التصفيق والدعم الدائم من أجل إرضاء غرورهم، أو في هذه لحالة تسمى “الغطرسة”، لذلك ستجد أن النرجسي دائماً م يحيط نفسه بمجموعة من الأشخاص الذين على استعداد لتلبية رغباته وشغفه المهووس. وتكون هذه العلاقات هي علاقات أحادية، الأمر كل متعلق بالنرجسي فقط، لذلك أغلب العلاقات تكون مشوهة و لا تستمر لفترات طويلة. 

الشعور بالاستحقاق

نظرًا لأنهم يعتبرون أنفسهم مميزين ، يتوقع النرجسيون معاملة تفضيلية من الآخرين كواجب نحوه.  على النحو الواجب. إنهم يؤمنون حقًا أن مايريدون، يجب أن يحصلوا عليه. كما يتوقعون أيضًا أن يمتثل الأشخاص من حولهم تلقائيًا لكل رغباتهم. إذا تم رفض طلباتهم لأي سبب من الأسباب سيكون رد الفعل في المقابل الغضب الشديد أو المعاملة ببرود. 

استغلال الآخرين دون الشعور بالذنب 

لا يهتم الأشخاص النرجسيون أبداً بمشاعر الآخرين فهم يفتقرون إلى إظهار التعاطف.من نواحٍ عديدة، ينظرون إلى الناس في حياتهم على أنهم “أشياء” لتلبية احتياجاتهم فقط. نتيجة لذلك، لا يفكرون مرتين في الاستفادة من الآخرين لتحقيق أهدافهم الخاصة. النرجسيون ببساطة لا يفكرون في كيفية تأثير سلوكهم على الآخرين. حتى وإن تم الغشارة بهذا الإستغلال فلن فلن يفهموها حقًا. الشيء الوحيد الذي يفهمونه هو احتياجاتهم الخاصة.

التنمر والاستخفاف بالآخرين 

يشعر النرجسيون بالتهديد عندما يواجهون شخصًا يبدو أنه يمتلك شيئًا ما يفتقرون إليه – خاصة أولئك الذين يتمتعون بالثقة والشعبية. كما أنهم يتعرضون للتهديد من قبل أشخاص لا يخضعون لهم أو يتحدونهم بأي شكل من الأشكال. آلية دفاعهم هي الاحتقار أو بمعنى آخر” الإستخفاف”. الطريقة الوحيدة لتحييد التهديد ودعم غرورهم هي إهانة هؤلاء الناس. قد يفعلون ذلك بطريقة متعالية أو رافضة كما لو كانوا يبرهنون على مدى ضآلة ما يعنيه الشخص الآخر لهم. أو قد يقوموا بالهجوم بالشتائم والتهديدات لإجبار الشخص الآخر على العودة إلى الصف.

 

 

كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية

لا تقع في غرام خيالهم الكاذب 

يمكن أن يكون الشخص النرجسي، شخصية ساحرة وجذابة للغاية. إنهم بارعون جدًا في تكوين صورة ذاتية خيالية وجذابة تجذبنا إليها. وعادة ما ينجذب الآخرين إليهم بسبب ثقتهم الواضحة وأحلامهم النبيلة – وكلما زاد قلة تقديرنا لذاتنا، زادت جذابيتهم في أعيننا. لكن كل ذلك مجرد خيال. 

لن يتم تلبية احتياجاتك (أو حتى التعرف عليها): من المهم أن تتذكر أن النرجسيين لا يبحثون عن شركاء؛ إنهم يبحثون عن معجبين مطيعين. إن القيمة الوحيدة بالنسبة للنرجسيين هي أنه يمكن للشخص أن يخبرهم بمدى روعتهم في دعم الأنا التي لا تشبع. رغباتك ومشاعرك لا تحسب.

انظر إلى الطريقة التي يعامل بها النرجسي الآخرين. إذا كان النرجسي يكذب ويتلاعب ويؤذي ويقلل من احترام الآخرين ، فسوف يعاملك في النهاية بنفس الطريقة. لا تنخدع بخيال أنك مختلف عن الآخرين.

التمعن في ملاحظة الشخصية النرجسية من حولك. من المهم أن ترى الشخص النرجسي في حياتك كما هو حقاً وليس من تريده أن يكون. توقف عن تقديم الأعذار للسلوك السيئ أو التقليل من الأذى الذي يسببه لك. رفض هذه الحقيقة لن يغيرها،  الحقيقة هي أن النرجسيين يقاومون التغيير بشدة، لذا فإن السؤال الحقيقي الذي يجب أن تطرحه على نفسك هو ما إذا كان بإمكانك العيش على هذا النحو إلى أجل غير مسمى أم لا؟ 

ركز على أحلامك. بدلًا من أن تفقد نفسك في أوهام النرجسيين ، ركز على الأشياء التي تريدها لنفسك. ماذا تريد أن تغير في حياتك؟ ما هي الهدايا التي ترغب في تطويرها؟ ما التخيلات التي تحتاج إلى التخلي عنها من أجل خلق واقع أكثر إرضاءً؟

نظرًا لطبيعة هذا الاضطراب، فإن معظم الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية،  يترددون في الاعتراف بأن لديهم مشكلة، وبالتالي يترددون في طلب المساعدة ، لمعرفة معلومات أكثر عن طبيعة اضطراب الشخصية النرجسية، يمكنك التواصل معانا في سرية تامة من خلال : 

📱 01000505440

📱01156956098 

📧 info@agyalrecovery.com

أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان –  ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)،  جميع الاستشارات تكون في سرية تامة. 

 

المصادر: 

Narcissistic Personality Disorder

The symptoms of narcissistic personality disorder

Leave a Comment