الفرق بين جابابنتين وليريكا قد يكون الفرق بين جابابنتين وليريكا بسيطًا، حيث أن كلًا من الدوائين ينتميان للأدوية الخاصة بالعلاج العصبي والمضادة للصرع، ويستخدمان في علاج نوبات التشنج والآلام العصبية الناتجة عن الإصابة بأمراض الهربس (مثل الحزام الناري)، وبعض الآلام العصبية الأخرى، والدواءان ينتميان إلى مجموعة الأدوية التي تسمى جابابنتينويدس gabapentinoids ، وقد ينتج عن استعمالهما الإصابة بالإدمان.

11 اختلافات في الفرق بين جابابنتين وليريكا

1-الفرق بين جابابنتين وليريكا في الاسم العلمي

  • إن ليريكا هو الاسم التجاري للدواء، بينما اسمه العلمي هو بريجابالين pregabalin لعلاج الأمراض العصبية والصرع.
  • أما جابابنتين فهو مادة دوائية تدخل في تركيب أدوية تعالج حالات الصرع والتشنجات، ومنها  دواء  نيورونتين Neurontin.

2-الفرق بين جابابنتين وليريكا في التركيب

  • التركيب الدوائي لكلًا منهما يشابه التركيب الكيميائي لمادة في المخ تعمل كناقل للنبضات العصبية neurotransmitter، والتي تسمى gamma-aminobutyric acid (GABA).

3-الفرق بين جابابنتين وليريكا في آلية العمل

  • إن الفرق بين جابابنتين وليريكا في آلية العمل تحديدًا غير مفهومة، غير أنه يعتقد أنهما يعملان على الإتحاد بقنوات الكالسيوم ذات الجهد الكهربائي voltage-gated calcium channels في الجهاز العصبي المركزي.
  • وهو ما يعمل على تقليل تحرير الناقلات العصبية في الجهاز العصبي المركزي Central Nervous System CNS.

4-الفرق بين جابابنتين وليريكا في دواعي الاستعمال 

  • إن الأدوية التي تتركب من الجابابنتين تستخدم لعلاج الحالات التالية:
  • حالات التشنج.
  •  والآلام الناتجة عن الإصابة بالهربس العصبي.
  •  وكذلك متلازمة الأرجل الغير مستقرة restless leg syndrome.
  • كما أنه يستخدم لعلاج بعض الحالات الأخرى، مثل:
  • الآلام العصبية.
  •  حالات الأرق وعدم القدرة على النوم.
  •  حالات القلق والتوتر.
  •  الأعراض المصاحبة لسن اليأس، مثل الهبات الساخنة hot flashes.
  • وحالات الدوار.
  • الإصابة بحكة الجلد.
  • نوبات الصداع النصفي.
  • كما أن دواء الليريكا أيضًا يستخدم لعلاج؛
  • حالات التشنج.
  • والآلام الناتجة عن الإصابة بالهربس العصبي.
  • إلا أنه يتم استعماله لعلاج بعض الحالات الأخرى، مثل:
  • آلام الأعصاب الناتجة عن الإصابة بمرض السكر، مثل اعتلال الأعصاب الطرفية السكري diabetic peripheral neuropathy
  • الآلام المصاحبة للإصابة بمرض fibromyalgia.

5-الفرق بين جابابنتين وليريكا من ناحية التركيز

  • اثبتت الدراسات السريرية أن دواء ليريكا يتم امتصاصه في الجسم بشكل أسرع.
  • ويبلغ أعلى مستوى من التركيز للدواء في البلازما خلال ساعة من تناوله.
  • غير أن نسبة تركيز دواء الليريكا في الجسم يبقى ثابت مع اختلاف الجرعات.
  • بينما في حالة الجابابنتين فإن نسبته تقل في الجسم بزيادة الجرعة، حيث أثبتت الدراسات قلة تركيزه في الجسم مابين 60% إلى 33%عند زيادة الجرعة من 900mg إلى 3600mg في اليوم الواحد.

6-الفرق بين جابابنتين وليريكا من حيث الفاعلية

  • أثبتت الدراسات أن ليريكا له فاعلية علاجية أقوى في علاج التشنجات ، كما يعمل على تقليل عدد نوبات الصرع  بشكل كبير، كما أن له تأثير أكبر في علاج الآلام العصبية المنشأ عن الجابابنتين.
  • إلى جانب أن ليريكا يتميز بقلة الآثار الجانبية التي تنتج عن استعماله عن تلك الناتجة عن استعمال الجابابنتين.

7-الفرق بين جابابنتين وليريكا في التسبب في الإدمان

  • من الاختلافات الرئيسية بين الدوائين هي أن ليريكا تم إدراجه تحت قائمة الأدوية التي تسبب الإدمان، ويننتج عن تناولها التعود عليها.
  • في حين أن الأدوية التي تحتوي على الجابابنتين لم يم إدراجها تحت تلك القائمة، إلا أن هناك حالات تم رصدها تتناول الدواء وأدى بها إلى الإدمان.
  • إن الليريكا لها قابلية أعلى للإصابة بالإدمان عن الجابابنتين.
  • حيث ظهر أن الأشخاص الذين يعانون من الإدمان بعد التناول الخاطيء للجابابنتين، لديهم تاريخ سابق للإدمان على مواد أخرى.
  • إلا أن كلًا من الدوائين يسبب تناولهما التعود الفسيولوجي، ويؤدي استعمالهم لفترات طويلة الإدمان.
  • كما أن كلًا من الدوائين يمكن أن يؤديان إلى الإصابة بأعراض الإنسحاب، وذلك في حالة التوقف عن استعمالهما  أو تقليل الجرعة بشكل مفاجيء.

8-الفرق بين جابابنتين وليريكا في أعراض الإنسحاب

أعراض الإنسحاب لجابابنتين

  • النعاس.
  • عدم القدرة على التحكم في الحركة العضلية.
  • التعب والإرهاق.
  • الغثيان.
  • القيء.
  • الدوخة.
  • التوتر.
  • الأرق.
  • التعرق.

أعراض الإنسحاب ليريكا

  • الصداع.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • اضطرابات في النوم.
  • التعرق.
  • التوتر.

9- الفرق بين جابابنتين وليريكا في الآثار الجانبية

 إن الأعراض الجانبية للدوائين تعتبر متشابهة إلى حد ما، غير أن بعض الدراسات أظهرت أن ليريكا ينتج عن تناوله عدد أقل منها، ومن تلك الأعراض الجانبية المتشابهة للدوائين، النعاس والرغبة في النوم، إلا أن أكثر الآثار الجانبية جدية بينهما هي الأفكار الإنتحارية.

الآثار الجانبية الناتجة عن تناول الجابابنتين 

  • النعاس.
  • الدوخة.
  • الرعشة.
  • الزغللة.
  • اضطرابات الذاكرة.
  • جفاف الفم.
  • الإمساك.
  • الشهية الزائدة.
  • الزيادة في الوزن.
  • آلام في الظهر أو المفاصل.
  • الحمى.
  • آلام في الأذن.
  • سيلان الأنف.
  • أعراض شبيهة بأعراض نزلات البرد.
  • إحمرار وتهيج العين.
  • ضعف الإنسجام الحركى.
  • ضيق في التنفس.
  • الحكة.
  • تورم في اللسان أو الوجه أو الشفاه أو العيون.
  • طفح جلدي وحبوب.
  • حدوث نوبات من التشنج.

الآثار الجانبية الناتجة عن تناول ال ليريكا

  • الصداع.
  • جفاف الفم.
  • الزغللة.
  • الإمساك.
  • زيادة الشهية.
  • زيادة الوزن.
  • آلام في الظهر.
  • أعراض شبيهة بأعراض الإمتلاء.
  • تهيج وإحمرار العين.
  • الإنتفاخ والغازات.
  • ضعف الإنسجام الحركي.
  • ضيق التنفس.
  • الصفير عند التنفس.
  • آلام في الصدر.
  • الطفح الجلدي.
  • اضطرابات في الذاكرة.

10- الفرق بين جابابننتين وليريكا في التفاعل مع الأدوية الأخرى

  • مثل معظم الأدوية يحدث تداخل دوائي عند تناول كلًا من الدوائين في وقت استعمال أنواع أخرى من الأدوية.
  • حيث تؤثر عدد من الأدوية على مفعولهما مسببة إبطاء أو ربما إبطال لمفعول أي منهم.
  •  وقد ينتج عن ذلك التداخل ظهور بعض الآثار الجانبية التي تسبب ضررًا للصحة.
  •  لذلك يجب إطلاع الطبيب المعالج على نوع الأدوية التي يستخدمها المريض قبل البدء في تناول أحد الدوائين.

الأدوية التي تحدث تداخل دوائي مع جابابنتين

  • يتأثر المفعول الدوائي للأدوية التي تتركب من الجابابنتين في حالة استعمال بعض الأدوية الأخرى، مثل:
  • دواء الأيبوبروفين.
  • دواء النابروكسين.
  • دواء الديكلوفيناك.

الأدوية التي تحدث تداخل دوائي مع ليريكا

  • يتأثر كذلك الفاعلية الدوائية لليريكا عند تناوله أثناء استعمال بعض الأدوية الأخرى، ومنها:
  • الأدوية التي تستخدم كمسكن للآلام الناتجة عن إصابة الجهاز العصبي.

11- الفرق بين جابابنتين وليريكا من حيث مدة البقاء في الدم

فترة بقاء ليريكا في الدم

  • يبقى الدواء في الدم لفترات مختلفة تبعًا لفترة العلاج وتعاطي الدواء، وتكون كالتالي:
  • عند تناول أول جرعة من ليريكا يبقى في الدم مابين 6 إلى 12 ساعة من وقت تعاطي الجرعة المحددة.
  • وتصل مدة بقاء الدواء في دم الشخص المريض الذي يتناول الدواء بناءًا على تعليمات الطبيب المعالج، فتصل إلى 24 ساعة.
  • أما في حالة تعاطي الدواء بكميات كبيرة وبدون استشارة الطبيب، أو في حالات إدمان الدواء، فيبقى في الجسم حتى أربعة أيام من أخر جرعة.

فترة بقاء الجابانتين في الدم

  • تختلف فترة بقاء الجابانتين في الدم بإختلاف مدة تناول الدواء، وتكون كالتالي:
  • عند تناول أول جرعة من جابابنتين يبقى في الدم حتى 12 ساعة.
  • أما في حالة تناوله لفترات طويلة، فيبقى في الدم حتى خمسة أيام.

وفي الختام نستطيع القول بأن القرار بتناول أي من الدوائين، يجب أن يكون بناءًا على أمر مباشر من الطبيب المعالج، وفي هذه الحالة من المهم جدًا الإلتزام بالجرعة المحددة، مع استشارة الطبيب قبل تغيير الجرعة بالزيادة أو النقصان، مع ضرورة أن يتم التوقف عن تناول الدواء تدريجيًا منعًا للإصابة بأعراض إنسحابه من الجسم.

المصادر:

https://americanaddictioncenters.org/neurontin-abuse/gabapentin-lyrica

لمعرفة البرامج المتاحة في مؤسسة أجيال، يمكنك التواصل معانا في سرية تامة من خلال :

01000505440
01156956098
info@agyalrecovery.com
أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان – ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)، جميع الاستشارات تكون في سرية تامة

Leave a Comment