إدمان المشروبات الكحولية أمر خطير جدا، يعتقد الكثير من المدمنين أنه لا يمكن التوقف عن تناولها، كما يظن أن الكحول من المواد الأقل تأثير مقارنة بالمواد المخدرة، ولا تسبب أي ضرر للصحة، لكن جميع هذه الاعتقادات خاطئة وتتطلب إلى تصحيحها، لذلك سنقدم أنواع هذه المشروبات بالتفصيل وكيفية علاج إدمانها بطريقة سريعة.

 ما هي المشروبات الكحولية؟

 هي عبارة عن مشروب تم تصنيفه من ضمن المثبطات، حيث يعرف الكحول باسم الإيثانول أو إيثيل كحول الذي يتم إنتاجه من خلال تخمير الفواكه مثل (الزبيب، العنب، الإجاص، التفاح، التمر) أو الخضروات مثل (السكر، الذرة، البطاطس، العسل، النشا) وغيرها، ثم تسخن بعد تخميرها، بعد ذلك يحدث تبخر لإيثيل كحول ويترك الماء، ثم يتكثف البخار، في النهاية تتحول إلى خمور تحتوي على نسبة كبيرة من الكحول، يمكن أن تصبح مثل الويسكي أو البيرة.

المشروبات الكحولية

 أنواع المشروبات الكحولية

 يوجد اختلاف واضح في سعر ومذاق الخمور، لكن كافة أنواع المشروبات تتوافق في المادة الكحولية، السكر، التعرض إلى التسمم، والنشوة، من أشهر أنواع المشروبات ما يلي: 

  • الفودكا

 تنتج الفودكا من تخمير البطاطس والحبوب، لكن بعض المصنعين الآخرين ينتجونه من المواد الأخرى مثل السكر أو الفواكه، كما يعتبر الفودكا من أكثر المشروبات الكحولية التي يفضلها المدمنين.

  • الويسكي

 هو من أحد أنواع المشروبات الخمرية المقطرة، في بعض الأحيان يتم تصنيعه من خلال هرس الحبوب مثل الذرة، القمح، الشعير، والجاودار، ثم يتم تخميره مع فحم خشب البلوط الأبيض، بعد ذلك يتم تخزينه في البراميل.

  • البراندي: 

 يمكن صناعة البراندي من أي نوع فاكهة، لكن لكي يتم الحصول على أعلى مستوى في الحموضة يصنع من العنب، كما يحتوي على 35% : 60% من الكحول.

  1. الفيرماوث

 يعتبر الفيرماوث خمر عطري حيث إنه يحتوي على بعض الزهور، اللحاء، التوابل، البذور، والأعشاب، كما يتوفر بنوعين، النوع الأول جاف، والنوع الثاني سائل.

  • الكونياك

 يتم إنتاج الكونياك من العنب حيث يخزن العنب في إناء مصنوع من الخشب عن طريق التقطير لمدة تصل إلى عامين على الأقل، كما أنه يحتوي على نسبة 40% من الكحول.

  • البيرة

 تتكون البيرة من أربع مكونات مميزة مثل الخميرة، الشعير، الماء، والجنجل، حيث يتم استخلاص السكر من الشعير، ثم يحول إلى كحول من خلال إضافة الخميرة، لكنها تحتوي على نسبة قليلة جدا من الكحول تتراوح بين 4% : 6%، يمكن استخدام حبوب أخرى في تصنيعها مثل: الأرز، الجاودار، الذرة، والقمح.

  • الجين 

 يتم تصنيع الجين من توت العرعر، القرفة، الكزبرة، عرق السوس، اللوز، وقشور الأحماض، يحتوي على نسبة 35% : 55% من الكحول.

  • الشامبانيا 

 يطلق على الشامبانيا اسم النبيذ الفوار، سبب تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى منطقة الشامبانيا الموجود في فرنس، يتم تصنيعها من خلال تخمير العنب في أوعية خشبية، تصل نسبة الكحول بها إلى 60%.

كيف يتم إدمان المشروبات الكحولية؟

 أن كثرة تعاطي المشروبات الكحولية بطريقة مستمرة وبكمية كبيرة على مدار اليوم تؤدي إلى الإدمان، حيث يؤثر الكحول على العقل والجسم تأثير قوي، فكثرة التناول تسبب العجز عن التحكم في كمية التناول، لذلك يواجه المتعاطي الصعوبة الشديدة في عدم تناول المشروبات، بالإضافة إلى التعرض إلى الآثار الجانبية.

 ما هو مقدار الكحول في الكأس المتناول؟ 

 توجد مقاييس تم تقديرها في كأس المشروبات الكحولية، تحدد هذه المقاييس ما هي نسبة الكحول الموجودة في كل نوع من المشروبات، ما يلي:

  1. الويسكي: يحتوي كأس الويسكي على 44 مليلتر التي يوجد بها ما يقارب 40% من تركيز الكحول.
  2. البيرة: يحتوي كأس البيرة على 335 مليلتر التي يوجد بها ما يقارب 5% من تركيز الكحول.
  3. الجعة: يحتوي كأس الجعة على 237 إلى 266 مليلتر التي يوجد بها ما يقارب 7% من تركيز الكحول.
  4. النبيذ: يحتوي كأس النبيذ على 148 مليلتر التي يوجد بها ما يقارب 12% من تركيز الكحول.

أعراض إدمان المشروبات الكحولية 

 يطرأ على الجسم العديد من التغيرات الجسمانية والنفسية التي تؤكد الوصول لمرحلة خطيرة في التعاطي، لذلك هذه بعض العلامات التي تظهر على المتعاطي مثل: 

 أولا/ الأعراض النفسية

  1. التعرض إلى الضعف الشديد في الذاكرة.
  2. الإصابة بالانفصام في الشخصية.
  3. حدوث تقلبات في الحالة النفسية والأهواء.
  4. الإفراط في العصبية والانفعال بطريقة سريعة.
  5. التعرض إلى تبلد الإحساس، والتصرف بشكل سيئ.
  6. الميل إلى العزلة والإصابة بالاكتئاب الحاد.

 ثانيا/ الأعراض الجسمانية

  1. التعرض إلى الإصابة بتقرحات في المعدة.
  2. حدوث مشاكل وخلل في العلاقة الجنسية.
  3. حدوث اضطرابات في وظائف الكلى والقلب.
  4. الشعور بعدم الرغبة في تناول الأطعمة وانسداد الشهية.
  5. التعرض إلى الإصابة بالعدوى الرئوية.

 ثالثا/ مخاطر إدمان الكحول

  1. التعرض إلى الإصابة بالهلاوس البصرية، السمعية.
  2. الإصابة بمرض السرطان والالتهابات البنكرياسية.
  3. زيادة الرغبة في التعاطي والعجز عن التوقف.
  4. زيادة الجرعة المتناولة بطريقة مستمرة من أجل الوصول إلى النشوة.
  5. السعي إلى إخفاء زجاجة المشروبات الكحولية ووضعها في مكان آمن.
  6. التعرض إلى العديد من الأعراض مثل القيء، نوبات الهلع، الارتعاش، الهياج، والاكتئاب.
  7. إنفاق الكثير من المال من أجل شراء المشروبات، قد يؤدي إلى السرقة.
  8. الشعور بانخفاض القدرة على التنفس والإحساس بالنهجان.
  9. حدوث انخفاض شديد في عمل الجهاز العصبي خصوصًا عملية التنفس.
  10. التعرض إلى الأرق المستمر، ورؤية الكوابيس حيث يؤثر الكحول على المناطق العصبية في الدماغ.
  11. حدوث تجمع في الشعيرات الدموية الخاصة بالعينين وملاحظة وجود لون أحمر داكن بها.

طرق العلاج من الإدمان

 تتعدد أساليب العلاج من إدمان المشروبات الكحولية طبقًا لحالة المتعاطي، فقد تستلزم الحالة التدخل القصير أو العلاج الجماعي والبرامج العلاجية، تتضمن هذه الأساليب في عدة خطوات الآتي: 

  • تبدأ أول مرحلة في العلاج عند التخلص من السموم، الذي يستغرق في مدة تتراوح بين 2 : 10 أيام، من الممكن الحاجة إلى تناول الأدوية التي تهدئ الأعصاب من أجل سحب السموم من الجسم، لكن لا يحدث ذلك إلا بالمعالجة في المستشفى.
  • ثم يلي هذه الخطوة وضع خطة للعلاج تحت استشارة الخبراء في علاج إدمان المشروبات الكحولية من خلال تحديد أساليب تغير السلوك، والمتابعة الطبية المستمرة.
  • الالتحاق بالبرامج العلاجية والاستشارة النفسية سواء كانت منفردة أو جماعية من أجل دعم المريض نفسيًا وتوعيته بأهمية الشفاء من تناول المشروبات الكحولية.
  • تناول الأدوية بطريقة مستمرة تحت إشراف الطبيب المعالج، حيث يوجد نوعين من الأدوية مثل الأدوية الفموية التي تعالج الصداع، القيء، الغثيان، كذلك الحقن التي تخفف الإدمان بالتدريج.

 أسئلة شائعة حول إدمان المشروبات الكحولية

 ما هي الفترة المستغرقة للعلاج؟ 

 تصل مدة علاج إدمان المشروبات الكحولية من ثلاث أيام إلى عشر أيام أثناء عملية التخلص من السموم من الجسم، لكن أثناء العلاج النفسي تتراوح المدة بين ثلاث أشهر إلى 6 أشهر، وهذه الفترة متغيرة طبقًا لحالة المتعاطي.

 هل يمكن علاج مشكلة الإدمان في المنزل؟ 

 قد يؤدي العلاج في المنزل إلى حدوث آثار جانبية حادة، كما يحدث فشل في العديد من الحالات، لذلك يفضل العلاج في مصحة نفسية مثل مؤسسة أجيال.

 هل يمكن العلاج بدون الحاجة إلى الطبيب؟ 

 أنه من الطبيعي عدم استخدام أي أدوية إلا بعد استشارة الطبيب حتى لا يحدث مضاعفات أخرى مثل التعرض إلى الضغط، القلب، والسكر وغيرها.

 لا تترك نفسك لإدمان المشروبات الكحولية، ولا تدعها تتحكم بك وتدمر حياتك المستقبلية، لذلك يجب عليك الإسراع في العلاج، والانضمام إلى البرامج العلاجية التي تقوم بالتخلص من السموم من غير الشعور بالآلام، كما يساعدك العلاج النفسي في المعالجة السريعة والرجوع إلى الحياة الطبيعية.

لمعرفة البرامج المتاحة في مؤسسة أجيال لعلاج إدمان المشروبات الكحولية ، يمكنك التواصل معانا في سرية تامة من خلال :

    • 01000505440
    • 01156956098
    • info@agyalrecovery.com

أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان – المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)، جميع الاستشارات تكون في سرية تامة

المصادر/

Leave a Comment