الهلاوس السمعية

الهلاوس السمعية واحدة من الاضطرابات النفسية التي تحدث للفرد بسبب الأرق المتكرر معه، وعند الإصابة بهذه الهلاوس فإنها تحول بين الشخص وبين استمتاعه بحياته، حيث يشعر المريض بالهلاوس المستمرة، وتكون سمعية وبصرية في آن واحد، ولك أن تعلم أن علاج الهلاوس السمعية والبصرية أصعب من علاج ادمان المخدرات، ولذلك يجب الإنتباه لخطورة هذه المشكلة، وعدم الإستهانة بمن يصابون بها، وحتى يتم التخلص من هذه الهلوسة بسرعة يجب الذهاب إلى دكتور نفسي على أن يكون تخصصه هو علاج الاضطرابات النفسية، والتدخل السريع لمساعدة المريض حتى لا تتدهور الحالة الصحية

ما هي الهلاوس السمعية

  • عبارة عن تهيؤات تصيب بعض الأشخاص في مختلف الفئات العمرية المتعددة، مع العلم أنها تكون كثيرة ومنتشرة مع كبار السن.
  • وأصعب ما في الهلوسة أنها تستمر مع المريض طوال الوقت طالما لم يأخذ العلاج المناسب، بالتالي يعاني المريض بشدة من هذه الهلاوس السمعية والبصرية.
  • وهناك علاج دوائي وآخر نفسي يمكن الحصول عليه من قبل المتخصصين والمراكز المختصة في ذلك متعددة والتي تساعد في علاج تلك الهلاوس السمعية وعلاج الإدمان أيضا، فهي تقوم بحل مشكلة الهلاوس السمعية والبصرية خلال أيام، عن طريق معرفة طبيعة الحالة المرضية بمنتهى الدقة.
  • مستشفيات الصحة النفسية يمكنها علاج الهلاوس بمنتهى السهولة لأنها تحتوي على أطباء قادرين على التعامل مع جميع الهلاوس لا سيما العادات السيئة للمريض في هذه الفترة.
  • وتتفاقم المشكلة أكثر لدى مريض الهلوسة إذا لم يتم الإسراع في العلاج أو تم الاستعانة بغير المتخصصين.

أسباب الهلاوس السمعية

  • الهلاوس السمعية تحدث نتيجة مجموعة من الأسباب، ومع التطور العلمي في علاج الأمراض النفسية قام الأطباء باكتشاف مجموعة من الأدوية التي تعالج الهلاوس السمعية، مما جعل هناك علاج فعلي للأمراض النفسية التي يشعر بها بعض المرضى. 
  • ولا زالت هناك اكتشافات واجتهادات للعثور على أدوية أخرى لحل مشكلة الهلاوس السمعية والبصرية، حيث انه وللأسف الشديد لم يتم التحديد بدقة عن أسباب الإصابة بالهلوسة، إلا أنه يوجد أسباب شائعة قد تسبب الإصابة بالهلوسة منها ما يلي:

1- الإصابة بالشلل الرعاش

  • يمثل نصف مرضى الشلل الرعاش النسبة الكبيرة في رؤية أشياء وتهيئات لا وجود لها في الحقيقة، ولذلك عند سؤالهم عن أكثر ما يعانون به مع الشلل الرعاش يقولون أنهم يرون تهيؤات بصرية بشكل متكرر.

2- الإصابة بالأمراض النفسية

  • الأمراض النفسية وأيضا العقلية أكثر الأسباب شيوعا لحدوث أو الاصابة بالتهيؤات والهلاوس السمعية والبصرية.
  • فحسب الإحصائيات هناك 70% من مرضى الفصام لديهم معاناة طويلة في التهيؤات البصرية، بينما تتراوح نسبة رؤية الهلاوس السمعية ما بين 60% إلى 90% في كبار السن، فيما يصاب عدد قليل بالهلاوس السمعية، وهناك أيضاً نسب قليلة تصاب بالهلاوس الذوقية والشمية .

 

3- تناول بعض العلاجات

  • يوجد بعض الأدوية الخاصة بالعلاج النفسي وأدوية أخرى تستخدم في علاج الاكتئاب، يمكن للمريض أخذها، بالإضافة إلى أدوية علاج الصرع والأدوية الخاصة بعلاج الفصام، وغير ذلك من الأدوية المختلفة التي يتم استخدامها في علاج الأمراض العضوية التي هي إحدى مسببات حدوث الهلاوس.

4- الإصابة بمرض الزهايمر

  • من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى تغيير في بنية الدماغ الإصابة بمرض الزهايمر، حيث أنه في حالة الإصابة بحدوث تغييرات في الدماغ يصاب المريض بهلوسة، خاصة إذا كان متقدما في العمر.

5- الإصابة بالصرع

  • الصرع واحد من المشكلات التي تسبب هلوسة للفرد، فكثيراً ما تجد شخص يعاني من الصرع ثم يليه المعاناة من الهلاوس.

6- ادمان المخدرات

  • تعاطي المخدرات من أكثر الأسباب المسببة للهلوسة، ولذلك ترى أن جميع من يعانون من الإدمان لديهم مشكلة الإصابة بالهلوسة، خاصةً من يدخنون الحشيش والهيروين، والاستروكس، وإدمان الخمر أيضا.

7- الشعور المستمر بالصداع النصفي

  • الشعور الشديد بالصداع دائماً ما يواجهون أصحابه مشكلة في الإصابة بالهلاوس البصرية المتكررة، وتزداد شدة هذه الهلوسة بزيادة العمر.

 

8- الشعور بالأرق وقلة النوم 

  • من لا ينامون بشكل متواصل لعدد من الأيام يصابون بـ هلوسة سمعية وبصرية، ومثل هذه النوعية من الهلوسة الناتجة عن قلة النوم تزول بضبط نومك، والعمل على إعطاء الجسم الأطعمة المفيدة قد يكون حلا مثاليا لمشكلة اضطرابات النوم. 

9- الإصابة بورم في المخ

  • قد يصاب المريض بورم في المخ يسبب الهلوسة، وتتوقف الإصابة على حسب مكان هذا المرض أو الورم.
  • والهلوسة تظهر إما في الرؤية وهنا تسمى هلاوس بصرية، أو هلوسة شمسة حسب تأثير الورم الدماغي.

10- أسباب أخرى

  • هناك مجموعة من الأسباب الأخرى هي السبب في إصابة الفرد والهلاوس البصرية والسمعية، من بين هذه الأسباب سرطان الدماغ وفشل الكبد، والفشل الكلوي، وأيضاً الحمى الشديدة، والتي تشمل هلوستها الكبار والصغار، هذا بالإضافة إلى العزلة الاجتماعية التي قد تتسبب في الإصابة بمزيد من الهلاوس السمعية لا سيما البصرية.
  • مرض نقص المناعة يعد أيضا أحد أسباب الإصابة بمرض الهلوسة.

أنواع الهلاوس

  • الهلوسة أنواع متعددة قد تصيب أي إنسان، منها الهلاوس السمعية، والتي يبدأ المريض فيها بسماع بعض الأصوات في أذنه ورأسه، لا أساس لوجودها، وهي الأكثر شيوعاً.
  • هلوسة الروائح، فيها يشم المريض روائح لا أصل لها، ويشمها في المكان أو في جسده.
  • هلاوس حاسة التذوق، يشعر الفرد بطعم غريب في فمه بل يعرف مصدره.
  • هلوسة بصرية، يرى فيها مجموعة من الكائنات المختلفة، التي لا وجود لها في الواقع.
  • هلوسة لمسية يشعر أن هناك أحدا ما يلمسه، بينما هذا غير حقيقي بل أنها مجرد هلوسة.

طريقة علاج الهلاوس السمعية

  • العلاج لمثل هذه الهلوسة بشكل عام يكون بمعرفة السبب للقضاء عليه، فمثلا إذا كانت الهلوسة الناتجة عن إدمان المخدرات، فإنه يتم علاج مشكلة الإدمان أولاً للتخلص من هذه الهلوسة، فيتم علاج الإدمان من خلال منع التعاطي بالتدريج وهنا سوف تختفي منه هذه الهلوسة لأنها ما هي إلا نتاج مواد مخدرة.
  • وهناك هلوسة تكون بسبب قلة النوم، وحلها يكون بتجنب السهر والالتزام بإعطاء الجسم القدر الكافي من ساعات النوم.
  • وايضا هناك نوعا من الهلاوس السمعية قد يكون علاجها من خلال بعض الأدوية.
  • وهناك علاج نفسي للتخلص الكامل من الهلاوس بجميع أسبابها، حيث أن العلاج النفسي يعد من أهم متضمنات العلاج الذي يتم من خلال الطبيب النفسي مع استخدام بعض الأدوية المهمة التي يصفها الطبيب النفسي للمصاب بالهلوسة.
  • الأدوية المستخدمة في العلاج تساعد على تهدئة الأعصاب لدرجة كبيرة، وبالتالي تخفيف الهلاوس التي يعاني منها.
  • أبرز الأدوية المستخدمة في علاج الهلوسة كلوزابين، ريسبيريدون، زيبراسيدون، أولانزابين، أربيب يزول، وهذه الأدوية المذكورة مفيدة بشكل كبير في العلاج، وتناسب غالبية مرضى الهلوسة فيما عدا الأشخاص الذين يعانون من الشلل الرعاش.
  • وجميع الأدوية التي ذكرت لا تؤخذ إلا على يد متخصص، وبالتالي ممنوع تناولها من تلقاء نفسك، ولكن يمكن الذهاب إلى أحد مراكز الطب النفسي لتلقي العلاج اللازم، فهي توفر أطباء أكفاء قادرين على تشخيص الحالة جيدا وبناءا عليه السير في خطوات العلاج الصحيحة. 

إلى هنا تنتهي مقالتنا حول الهلاوس السمعية وقد بينا فيها خطورة هذه الهلوسة على الفرد، وكيف يمكن التخلص منها بواسطة العلاج، بالإضافة إلى توضيح الأفراد الأكثر إصابة بها، وقد تبين أنهم كبار السن، برجاء من يلاحظ وجود علامات لديه أو لدى أحد الأشخاص المقربين أن يبادر بالذهاب إلى مركز علاج نفسي متخصص.

لمعرفة البرامج المتاحة في مؤسسة أجيال، يمكنك التواصل معانا في سرية تامة من خلال :

01000505440
01156956098
info@agyalrecovery.com
أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان – ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)، جميع الاستشارات تكون في سرية تامة

Leave a Comment