المواد المخدرة أو المخدرات، ليست بالضرورة الأنواع المتعارف عليها مثل البانجو والحشيش أو البودرة أو الهيروين أو غيرها من المخدرات المعروفة نسبياً. إدمان المخدرات اصبح خطر يهدد كل الشباب و لاسيما صغار السن و ذلك لأن المخدرات اصبحت في متناول الأيدي بل وتباع في الصيدليات فلا حاجة إلى وجود تجار مخدرات بل يمكن لأي أحد الحصول على بعض الأدوية التي تحتوي على نفس المواد الفعالة الموجودة في المخدرات بل وأخطر ومنها، لذلك يجب الإشراف على جميع الأدوية التي تُباع و نشر الوعي و توعية الشباب حول مخاطر الإدمان. 

وفي هذه المقال سوف نتحدث عن أحدث المواد المخدرة الموجودة في السوق اليوم، وهو دواء كالميبام. دواء كالميبام أو برومازيبام هو دواء يستخدم لأغراض طبية بحتة،حيث يستخدم في الأساس كمنوم ومهدئ للأعصاب و الجهاز العصبي في جسم الإنسان، ولكن استعماله خارج هذا السياق يعد إدماناً وذلك لأنه يؤثر بشكل مباشر على الجهاز العصبي في الجسم مما يؤدي إلى فقدان السيطرة الفرد على أعصابه ويصبح عرضة لإدمان دواء كالميبام. 

سوف نتعرف من خلال  قراءة هذا المقال عن المواد الفعالة الموجود في أقراص كالميبام، وما هي أعراض إدمان دواء كالميبام، وكيفية علاج إدمان دواء كالميبام، و هل يمكن أن يظهر دواء كالميبام في تحليل المخدرات أم لا؟ 

ما هو دواء كالميبام؟

تتكون أقراص الكالميبام من مادة برومازيبام Bromazepam وهي من مشتقات البنزوديازيبين Benzodiazepine، ويعد دواء كالميبام من الأدوية التي تستخدم لعلاج إضطرابات النوم و القلق، فهو يعمل كمنوم، حيث يرتبط بمستقبلات خاصة في المخ و الدماغ والتي تعرف بـ مستقبلات جابا – آ GABA-A، كما أنه يساعد على السيطرة على الشحنات العصبية الزائدة في الدماغ و التي يمكن أن تسبب مرض الصرع. يشبه تأثير الكالميبام تأثير مادة الديازيبام Diazepam.

لا يمكن استخدام دواء كالميبام دون استشارة طبية، ذل لأن تكرار تناول هذا لواء يمكن أن يسبب إدماناً سريعاً، نظراً لتأثيره المباشر على المستقبلات في الدماغ لذلك لا ينصح الأطباء تناوله لفترات طويلة، ما أنه من الأفضل استشارة الطبيب قبل التوقف عن تناوله. 

توجد تركيزات مختلفة من الكالميبام، فيوجد كالميبام 3 مجم و كالميبام 1.5مجم. 

كيف يتم إدمان مخدر الكالميبام؟ 

 من أكثر الأسئلة الشائعة حول أقراص كالميبام هي هل كالميبام مخدر أم لا؟ كما ذكرنا في السابق، يؤثر مخدر الكالميبام على الجهاز العصبي في جسم الإنسان، خاصة على المستقبلات العصبية في المخ و التي تعُرف باسم مستقبلات GABA-A، فيزيد من آثاره المثبطة للجهاز العصبي. 

ولكن مع تكرار تناول الكالميبام لفترات طويلة، يبدأ الجسم في التعود على الجرعة المعتادة و لاتجدي نفعاً، فيضطر المدمن إلى زيادة الجرعة للحصول على التأثير ذاته مره أخرى، و من هنا يبدأ إدمان الكالميبام. 

لذلك، و لتجنب إدمان الكالميبام عدم الدخول في هذه الدائرة المُفرغة، ينصح الأطباء بعدم تناول أو التوقف فجأة عن تناول دواء كالميبام دون استشارة طبية و الإلتزام بالجرعات الموصوفة. 

إدمان كالميبام

هل كالميبام يظهر في تحليل المخدرات؟

يظهر أثر مخدر الكالميبام عند إجراء تحليل المخدرات في فترة 5 أيام من تعاطي آخر جرعة له. 

الدواعي الطبية لاستخدام أقراص كالميبام

هناك أغراض طبية متعددة لاستخدام دواء كالميبام، حيث يصف الأطباء المعالجين أقراص كالميبام لعلاج الكثير من الأمراض والتي منها القلق واضطرابات النوم و الأرق. يُستخدم دواء كالميبام في علاج العديد من الأمراض سواء بشكل أساسي أو كواحد ضمن مجموعة أدوية حيث يكون مكمل لبعض الأدوية الأخرى، وتشمل هذه الأمراض:

  • الأرق.
  • القلق والتوتر.
  • نوبات الصرع.
  • القلق المصاحب للاكتئاب.
  • علاج إدمان الكحول.
  • علاج اضطرابات القلب.
  • يستخدم قبل العمليات الجراحية.
  • اضطرابات التنفس.
  • الذبحات الصدرية.
  • نوبات الهلع. 

أعراض إدمان كالميبام

يؤثر إدمان كالميبام على الصحة النفسية و الجسدية للفرد، فيمكن أن يؤدي إدمانه إلى بعض الأمراض الجسدي الخطيرة مثل الفيروس الوبائي الكبدي سي ومرض نقص المناعة البشرية المكتسبة (الإيدز)، أنه يتم إساءة استخدام الأدوات التي يتم تناول بها المخدر و التي يمكن أن تكون أدوات غير معقمة فتسبب هذه الأمراض الخطيرة. 

وبجانب ذلك يوجد بعض الأعراض التي تظهر على المدمن عقب تناول وإدمان الكالميبام، ومن هذه الأعراض: 

  • الشعور الدائم بالنعاس، والرغبة في النوم. 
  • اختلال التوازن.
  • ارتباك.
  • إسهال وأحيانًا إمساك.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بالقيء.
  • صداع شديد. 
  • زغللة في العين وعدم وضوح الرؤية.
  • ألم بالمعدة.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • يؤثر إدمان كالميبام لى الرغبة الجنسية للذكر و الأنثى فيؤدي إلى انخفاض وانعدام الرغبة الجنسية.

ويوجد بعض الآثار الجسدية الأخرى التي تظهر مع إدمان كالميبام، ومنها: 

  • التعرق الشديد.
  • صعوبة التنفس.
  • صعوبة التواصل مع الآخرين.

أما عن الآثار النفسية التي يسببها إدمان كالميبام تشمل: 

  • مشاكل في الذاكرة.
  • أعراض تشبه الخرف.
  • عصبية و تقلبات مزاجية شديدة. 

في حالات الإدمان متأخرة من إدمان الكالميبام، تظهر حالة نفسية تُعرف باسم هذيان ارتعاشي – Delirium tremens، و تتميز هذه الحالة ببعض الأعراض مثل القلق الشديد وعدم القدرة على التركيز جانب الهلوسة و الرعاش. تظهر هذه الحالة أيضاً عند التوقف السريع عن إدمان الكحول دون سابق إنذار. 

علاج إدمان كالميبام

قد يظن البعض أنه بمجرد التوقف عن تناول أو تعاطي الكالميبام، هو بذلك تخلص من إدمانه للأبد. ولكن علاج إدمان كالميبام يجب أن يمر بمراحل علاج الإدمان المتعارف عليها، كما أنه يجب أن يكون تحت إشراف طبي متخصص، وفي مؤسسة أجيال يمكنك الحصول على هذه المساعدة الطبية وكل ما تحتاجه للتخلص من إدمان المخدرات و العودة سريعاً إلى ممارسة حياتك بشكل طبيعي. 

 تشمل خطة علاج الإدمان 3 مراحل أساسية تعتمد على العلاج النفسي والجسدي معاَ، وهذه المراحل ال3 هي:

 

1- سحب السموم من الجسم 

المرحلة الأولى في علاج إدمان كالميبام هي مرحلة سحب السموم من الجسم. في هذه المرحلة يتم توقف المدمن عن تناول المخدرات، وتعد هذه المرحلة من أصعب المراحل في رحلة علاج الإدمان و ذلك لأن المدمن يعاني فيها من بعض أعراض الإنسحاب، و التي تظهر بتوقف تناوله للمخدر.

وفي هذه المرحلة يأتي دور البرنامج الدوائي والذي يعمل على علاج الأعراض الانسحابية بسهولة بالغة وأمان تام، يكون البرنامج الدوائي تحت إشراف طبي ورقابة مستمرة للتأكد من سلامة المريض النفسية و الصحية. 

ومن الأعراض النفسية التي يعاني منها المريض في هذه المرحلة: 

  • جفاف الفم.
  • دوخة.
  • تشنجات.
  • آلام العضلات.
  • ارتفاع ضغط الدم.

أما عن الأعراض الإنسحابية النفسية التي يمكن أن يعاني منها المدمن: 

  • الحساسية الشديدة من الضوء و الصوت و اللمس.
  • الكوابيس. 
  • نوبات إكتئاب شديدة و نوبات هلع. 
  • هلوسة. 

وقد تختلف أعراض إنسحاب كالميبام من شخص لآخر، على حسب مدة التعاطي والجرعات التي يتناولها المدمن. 

2-مرحلة التأهيل النفسي

تعد مرحلة التأهيل النفسي من أهم خطوات علاج الإدمان، بل هي الأهم على الإطلاق في رحلة علاج الإدمان. في هذه المرحلة يمر المدمن بعدة مراحل مختلفة يجب أن يكون خلالها تحت الإشراف الطبي من المتخصصين حتى يستطيع أن يمر بكل مرحلة بسلام وضمان شفائه بالصورة المطلوبة وضمان عدم عودة انتكاسته مرة أخرى. 

ويتم في هذه المرحلة علاج السبب الرئيسي لتوجه المريض إلى الإدمان في المقام الأول، من خلال العلاج النفسي يتم معرفة الأسباب والدوافع التي أدت إلى الإدمان. 

3. المتابعة ومنع الإنتكاسة

تكون هذه المرحلة آخر مرحلة بعد خروج المدمن من مصحات علاج الإدمان، يكون على متابعة مع الطبيب النفسي و اأخصائين لمساعدته للعودة مرة أخرى للحياة بشكل طبيعي وومارسة حياته بشكل طبيعي. 

 

، إذا كنت تريد استشارة طبية أو حجز مكان في مؤسسة اجيال لعلاج الإدمان، كما يمكنك أيضاً التواصل معنا من خلال  

 01000505440

📱01156956098 

📧info@agyalrecovery.com

أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان –  ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة ، أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)،  جميع الاستشارات تكون في سرية تامة. 

المراجع: 

برومازيبام

Bromazepam

bromazepam-oral tablet

Calmepam

Leave a Comment