دواء ليريكا

ما هو دواء ليريكا؟

دواء بريجابالين (بالإنجليزية: Pregabalin)، المعروف باسمه التجاري ليريكا (بالإنجليزية: Lyrica)

هو برشام مسكن يستخدم كمضاد للمصابين بالصرع الجزئي حتى لا يتمدد ويصبح منتشرًا في جميع أنحاء الجسم. وتكمن أهمية هذا الدواء في مادة البريجابالين مهدئة لـ آلام الأعصاب – اعتلال الأعصاب- ( بالإنجليزية:Neuropathy).

تظهر أعراض مرض إعتلال الأعصاب وآلامها على وجه الخصوص لدى مرضى السكري أو عند حدوث مرض الهِرْبِس النِّطاقي (Herpes Zoster). تظهر الآم الأعصاب في أطراف الساقين حيث تتضرر الخلايا العصبية  لمن يعانون من مرض السكري أو الهِرْبِس النِّطاقي، مما يؤدي إلى وجود إشارات كهربائية بين الخلايا العصبية تؤدي إلى ما يُعرف بالصرع.

يساعد دواء ليريكا على منع هذه الحركة الزائدة للخلايا العصبية في الجسم. تشبه وظيفة هذا الدواء وظيفة الناقل العصبي جابا (GABA)، حيث يقوم بموازنة الإشارات الكهربائية في الجهاز العصبي وفي هذه الحالة يقوم بتقليل التدفق لتلك الإشارات ويمنع من حدوث الآم حالات الصرع. 

على الرغم من أهمية برشام ليريكا في علاج حالات مستعصية مثل حالات الصرع الجزئي إلا أنه يصنف من الأدوية التي تُستخدم من قِبل بعض الأشخاص  كمخدرمثل إدمان الترامادول الذي يعتبر بديل لدواء ليريكا، وهذا الأمر قد يسبب في بعض الأحيان التعرض لخطر ادمان برشام ليريكا إذا تم التعاطي بجرعات كبيرة منه. 

لا ينصح بتناوله دون إستشارة الطبيب، والجرعة المُوصى بها من 150 إلى 600 مليغرام يوميًّا  ويتم تناول هذه الجرعة من مرتين إلى 3 مرات في اليوم على حسب حالة المريض. 

كيف يعالج دواء ليريكا آلام الأعصاب؟

يعالج برشام ليريكا آلام الأعصاب عن طريق التأثير المباشر على الخلايا العصبية في المخ، وذلك  من خلال مفعولها على قنوات الكالسيوم والبوتاسيوم في المخ وناقلات الجلوتامات.

يؤثر دواء بريجابالين تأثيراً قوياً على هذه القنوات في المخ، مما يترتب عليه نقص إفراز الجلوتامات والبيبتيدات العصبية الحسية، فيزداد نشاط ناقلات الأحماض الأمينية الاستثارية، الذي من شأنه يقلل مستوى الجلوتامات مرة أخرى، فتقل الإشارات العصبية نتيجة لذلك. ينشط بريجابالين أيضًا قنوات نقل البوتاسيوم، فيقلل ذلك نشاط الخلايا العصبية. مما ينتج في نهاية من كل هذه التفاعلات في تخفيف آلام الأعصاب عند المريض.

 

فوائد وأضرار دواء ليريكا

فوائد برشام ليريكا 

تتنوع استخدمات دواء يريكا ، حيث يتم استخدام دواء ليريكا بشكل أساسي في علاج الكثير من أمراض الأعصاب مثل علاج آلام الأعصاب الطرفية في الساقين الناتجة عن مرض السكري، و علاج آلام الأعصاب الناتجة عن مرض الهِرْبِس النِّطاقي. 

يتم استخدام هذا الدواء لعلاج اعتلال الأعصاب الناتج عن إصابات العمود الفقري- الحبل الشوكي-،وعلاج آلام العضلات والعظام وغيرها من الأمراض التي تؤثر على الخلايا العصبية. 

إلا أنه في المقابل يوجد بعض الأضرار المصحوبة بتناوله

أضرار ليريكا 

على الرغم من الأهمية الطبية لدواء ليريكا، وأنه يتم استخدامه كمضاد لنوبات الصرع وعلاج آلام الأعصاب، إلا أن بعض الأشخاص يتجهون إليه و إدمانه كبديل لدواء الترامادول وذلك لغلو سعر دواء الترامادول. وفي الواقع فإن مثل هؤلاء الشباب يخرج من مخدر أقل ضررًا إلى مخدر أكثر ضررًا لأنهم  لا يعلمون أضرار برشام ليريكا والمخاطر التي يمكن أن يسببها لهم، وخاصة أن هذا الدواء يعمل بطريقة مباشرة على الأعصاب 

وللحد من انتشاره قررت بعض السلطات الأمنية في بعض الدول، من بينهم مصر، إدراج برشام ليريكا في الأدوية المجدولة ومعاملته معاملة الأدوية المخدرة التي لا يمكن الحصول عليه بدون وصفة طبية وذلك لحد أيضاً من أضرار تناول جرعات زائدة من هذا الدواء ومن ضمن هذه الأضرار:  

الضعف الجنسي

أثبتت الدراسات العلمية والأبحاث  أن استمرار تناول دواء ليريكا لفترات طويلة يسبب الضعف الجنسي للبعض. 

ضعف الرؤية

ضعف الرؤية وعدم وضوحها هي أحد الأضرار القوية والمباشرة والسريعة التي يشعر بها المريض عقب تناول برشام ليريكا بفترة قصيرة، لذلك ينصح بعدم القيادة خلال تلك الفترة. 

تورم الساقين 

باستمرار تناول دواء بريجابالين مع عدم وجود ما يستدعي تناوله، فإنه قد يسبب في حدوث تورم شديد في الساقين خاصة أسفل الركبة، مما يؤدي إلى عدم القدرة على المشي أو القيام بالحركات البسيطة. 

إدرار البول

أحد أكثر الأضرار شيوعاً لدواء ليريكا هو عدم قدرة المريض، أو الذي يتناول الدواء، بالتحكم في البول. 

لا يستطيع أن يتحكم في انبساط وانقباض عضلات المثانة مما قد يؤدي إلى إدرار البول في حالات كثيرة، بالتالي زيادة  خطر الإصابة بحصوات في الكلى لأن دواء ليريكا يؤثر بشكل أساسي على البول،مما يؤدي إلى تجمع السموم والأملاح داخل الكلى وتكون الحصوات بشكل سريع.

زياده الوزن

زيادة الوزن من أضرار تناول هذا الدواء التي تظهر سريعاً على المريض. 

ضعف الانتباه

من الآثار السيئة والأضرار الناتجة عن تناول دواء بريجابالين هي ضعف الذاكرة و نقص القدرة على الإدراك وانخفاض مستوى التركيز و ضعف الإنتباه وذلك لأنه يؤثر بشكل واضح وصريح على الجهاز العصبي المركزي. 

تعددت اضرار دواء ليريكا ومنها الإصابة بأمراض الدم المختلفة مثل انخفاض عدد الصفائح الدموية الموجودة في الجسم و ضعف الجهاز المناعي وسهولة التعرض للأمراض المختلفة. من أعراض السلبية بعد تناول هذا الدواء هي : الدوخة، تعب، جفاف الفم، غثيان، الإمساك أو الإسهال، رعاش، النسيان أو الارتباك. 

إدمان حبوب ليريكا 

كيف يتم إدمان حبوب ليريكا ؟

لا يحدث إدمان حبوب ليريكا بمجرد تناولها و تناول الجرعة المضبوطة، ولكن يحدث إدمان دواء ليريكا بسبب إساءة استخدامه دون سبب طبي واضح.  

يحدث ادمان برشام ليريكا لأن المادة الفعالة الموجودة به تؤثر بشكل مباشر على التفاعلات الكيميائية في المخ، ويزيد نشاط الجسم عن الحد الطبيعي بسبب تناول الحبوب المخدرة دون سبب طبي واضح وبالتالي يبدأ المخ بالتعود على هذا الإفراط في النشاط فتبدأ مشكلة الإدمان تظهر على الشخص. 

 

علاج إدمان دواء ليريكا 

تمر خطوات علاج إدمان دواء ليريكا بنفس مراحل علاج إدمان أي نوع من المخدرات الأخرى، تمر هذه الخطوات بمرحلتين أساسيتين: سحب السموم من الجسم، والتأهيل والدعم النفسي

المرحلة الأولى: سحب السموم من الجسم – Detox: 

في هذه المرحلة يتم تطهير الجسم من سموم المخدر- ليريكا- وفي بعض الحالات قد يلجأ الأطباء لاستخدام بعض المهدئات مع المريض لتقليل حدة الألم. 

وفي هذه المرحلة يعاني من المريض من أعراض انسحاب دواء ليريكا ومنها: الدوخة الشديدة، الشعور بالنعاس، جفاف الفم، صعوبة التركيز، زيادة الوزن، الشعور بالإكتئاب، وفي بعض الحالات قد يريد المريض إيذاء نفسه أو من حوله. 

المرحلة الثانية: الدعم والتأهيل النفسي – Rehabilitation:

تعد هذه المرحلة من أهم مراحل علاج إدمان دواء ليريكا، تعتمد هذه المرحلة بشكل أساسي على تقديم الدعم النفسي للمدمن من قبل العائلة والأصدقاء، حتى لا يشعر بأنه

وحيد في هذه المرحلة الصعبة من حياته، وبأنه يمكنه أن يندمج في المجتمع مرة أخرى بعد أن يتم شفائه بشكل كامل. 

 

ما هو الفرق بين دواء جابابنتين و دواء ليريكا؟ 

قد يورد في تساؤلات البعض عن الفرق بين جابابنتين (Gabapentin) و ليريكا، على الرغم من أن العقارين لهما نفس التأثير الدوائي ويعالجون نوبات الصرع وأمراض الجهاز العصبي، ولكن في حقيقة الأمر، هناك عدة اختلافات بين العقارين، أولهم أن المادة الفعالة في ليريكا أقوي وأشد تأثيراً من المادة الفعالة في عقار جابابنتين. 

والإختلاف الثاني يكمن في الآثار الضارة التي تنتج عن إدمان عقار جابابنتين، تختلف أضرار ادمان عقار جابابنتين  عن ادمان عقار ليريكا ومنها: الارتباك والشعور بالتوتر، فقدان مؤقت في الذاكرة ،الهياج العصبي، زيادة في الوزن، عدم القدرة على التركيز أو الانتباه، التقلبات المزاجية الحادة، الشعور بالإكتئاب، ألم في العضلات. 

إدمان المخدرات أي كان نوع من أخطر الأمور التي يمكن أن يتعرض لها الشخص في حياته، لذلك التوعية لمثل هذه الخطورة من الأمور الهامة ولاسيما توعية الشباب في السن الخطر. 

المصادر: 

webteb

Lyrica Abuse 

Lyrica Side Effect 

What is Lyrica?

Pregabalin for nerve pain

Leave a Comment