تؤثر المواد المخدرة على الجسم والمخ، و يمكن أن يكون للمخدرات المختلفة تأثيرات مختلفة، وقد تتضمن بعض آثار هذه المخدرات عواقب صحية طويلة الأمد حتى بعد توقف الشخص عن تناول هذا المخدر. 

ومن هذه المواد المخدرة الضارة على الجسم و المخ هو مخدر الأفيون، إدمان الأفيون يعد من أشد أنواع إدمان المخدرات لأنه يتسبب في الإدمان سريعاً أي كان طبيعة جسمك أو كيمياء المخ، وذلك بسبب تأثيره على المستقبلات العصبية على المخ بشكل مباشر مما يسبب إلى شعور سريع بالسعادة والاسترخاء والهدوء. 

الأفيون له فوائد طبية عظيمة لا يمكن إنكارها، منها تسكين الألم،  ولكن الإستخدام الخطأ له هو ما أدى إلى ظهور مشكلة إدمان الأفيون. 

سوف نتحدث في هذا المقال عن تاريخ الافيون، و الفوائد الصحية التي استفاد منها الإنسان على مر العصور، كما سنتطرق إلى مشكلة إدمان الأفيون و طرق علاجه.

ما هو الأفيون؟ 

ما هو مخدر الأفيون وتاريخه ؟

الأفيون أو ( بالإنجليزية – Opium) هو عبارة عن العصارة اللبنية التي تفرز من نبات الخشخاش غير الناضج . لون سائل الأفيون هو لون أبيض مثل لون اللبن ولكن بمرور الوقت فإنه يتحول إلي اللون البني. 

ويحتوي الأفيون على عدد كبير من المركبات الكيميائية القلويدات  ALKALOIDS من أهمها: مركب المورفين Morphine، والكودايين Codeine، والتيبايين Thebaine،النارسين Narceine، والناركوتين  Narcotine  وغيرها من المركبات الكيميائية.تعد الصناعة الكيميائية للأفيون ومشتقاته من أهم الصناعات الدوائية، وتعالج العديد من الأمراض الشائعة.

تنتشر زراعة الأفيون في أكثر من 49 دولة حول العالم، أغلب هذه الدول يوجد في آسيا وأمريكا، وتحتل دولة أفغانستان نصيب الأسد في زراعة وإنتاج الأفيون، وتأتي بعدها دولة بورما. 

نبات الأفيون

فوائد الأفيون 

على الرغم من خطورة إدمان الأفيون، إلا أن الاستعمال الخاطئ له هو ما أدى إلى إدمانه. ولكنه في حقيقة الأمر فوائد الافيون لا تعد و لا تحصى، و لا سيما في تسكين الألم، كما تعتبر  صناعة الأفيون تعتبر من أهم الصناعات الدوائية، له استخدامات ومنافع عظيمة على مر الزمان ومن هذه الفوائد: 

  • أول من بدأ استخدام الأفيون هم العرب، وتم نقله بعد ذلك إلى أوروبا. 
  •  في العصور الوسطى، عُرف استخدام الأفيون لإزالة الآلام وإحداث حالة الانسجام والشعور بالراحة.
  • في القرن التاسع عشر، انتشر استخدام الأفيون في الطب، تم استخدام الأفيون كمسكن للعديد من الحالات الطبية، مثل تسنين الأطفال، أو علاج آلام الروماتيزم وغيرها. 

بعد ذلك بدأ ظهور إدمان الأفيون وظهرت أخطر المشاكل التي نواجهها اليوم.

أضرار إدمان الأفيون 

يؤثر إدمان الأفيون على الجسم بطريقة سلبية فهو: 

تأثير الأفيون على الجهاز العصبي

  • يؤثر على المراكز التي تتحكم في درجة حرارة الجسم، مما يترتب على انخفاض درجة حرار الجسم. 
  • يقلل من درجة تمييز الأشياء، وعدم القدرة للتعرف عليها باللمس، وهذه الحالة تُعرف طبياً باسم Stereognosis. 

تأثير الافيون علي الجهاز الهضمي

  • تقليل اللعاب. 
  • الشعور الدائم بالغثيان والقئ المستمر. 
  • فقدان الشهية. 
  • يؤثر تأثير القابض على العضلات العاصرة مثل عضلة الشرج.
  • يؤثر على ارتخاء القولون والمستقيم. 
  • يقلل من حركة الأمعاء وبالتالي يؤدي إلى حالات الإمساك. 

تأثير الأفيون على العين

  • ضيق حدقتي العين.  
  • احمرار شديد في العين. 
  • ارتخاء جفون العين.

تأثير الافيون علي القلب و الأوعية الدموية

  • يؤثر الأفيون بشكل مبار على معدل ضربات القلب فيؤدي إلى زيادتها في بداية الأمر، وبعدها يؤدي إلى عدم انتظامها. 
  • يسبب إدمان الأفيون انخفاض ضغط الدم.  

تأثير الأفيون على الجلد

  • شحوب الوجه 
  • زرقة الشفتين 
  • طفح جلدي 

أنا عن تأثير الأفيون على الصحة النفسية والسلوكية للمدمن، تظهر الكثير من العلامات التي يمكن من خلالها تمييز مدمن الأفيون: 

  • الشعور بالانتشاء والسعادة. 
  • إهمال المظهر العام. 
  • الميل إلى العزلة. 
  • التهيج العصبي والعصبية المستمرة. 

أعراض انسحاب الافيون:

يتعرض المدمن إلى عد من أعراض إنسحاب الافيون من الجسم ومن هذه الاعراض: 

  • ارتفاع معدل ضربات القلب 
  • التعرق الشديد 
  • آلام في الجسم شديدة 
  • اضطراب في النوم وأرق
  • ألم في المعدة والشعور بالغثيان والقيء 
  • اتساع في حدقة العين 
  • العصبية الشديدة 

بالإضافة إلى أعراض انسحابية أخرى مثل: 

  • صعوبة في التنفس 
  • برودة في الجسم 
  • الخمول والكسل 
  • الامبالاة 

الفرق بين الأفيون و الترامادول

كثيراً ما يربط البعض بين الترامادول والأفيون، وذلك لأن الترامادول ينتمى إلى فئة الأفيونات، كما أنه أحد التركيبات المُصعنة في مادة المورفين، ولكن هناك فروقات بين كل من الترامادول والأفيون، ومن هذه الفروقات: 

المادة الأساسية 

يعتبر الأفيون مادة طبيعية، فهو مستخلص من نبات طبيعي، وهو نبات الخشخاش، بينما يمثل الترامادول أحد المواد التركيبية المصنعة مادة المورفين الذي يستخدم في الأساس في تنشيط الجهاز العصبي. 

 المادة الفعالة

الترامادول هو مستخلص من المورفين المشتق ن الافيون، بينما الأفيون هو مادة طبيعية تستخدم في العديد من الأدوية والعقاقير المخدرة. 

الآثار الجانبية

تختلف الآثار الجانبية لكل من الأفيون والترامادول، وذلك لأن كل منهم يؤثر على جزء معين في الجسم، فلا بد من علاج إدمان الافيون على الفور لأنه يعمل على تهدئة الجهاز العصبي، بينما يؤثر الترامادول على الجهاز العصبي بشكل مختلف حيث يعمل على تنشيط الجهاز العصبي والشعور بالنشاط والحيوية، وتشمل الأعراض الجانبية للترامادول : 

  • التعرق الشديد 
  • الصداع 
  • القيء والغثيان 
  • اضطرابات في المعدة 
  • الطفح الجلدي 

مدة البقاء في الجسم 

تختلف مدة بقاء الترامادول في الجسم عن الأفيون، حيث تستغرق مدة بقاء الترامادول في البول 7 أيام للشخص المدمن، و تستمر 3 أيام للشخص غير المدمن. 

أما عن مدة بقاء الأفيون في جسم الشخص المدمن تستغرق 7 أيام أيضاً، بينما تستغرق يومان فقط للشخص غير المدمن. 

علاج إدمان الافيون

مراحل علاج إدمان الأفيون  هي مراحل علاج إدمان أي مخدر آخر، يمر علاج إدمان الأفيون ب3 مراحل رئيسية وهم: 

مرحلة إزالة السموم من الجسم

مرحلة إزالة السموم من الجسم، هي المرحلة الأولى في مراحل علاج إدمان الافيون، و فيها يتوقف المدمن عن تعاطي المخدر. تظهر في هذه المرحلة الأعراض الإنسحابية التي تم توضيحها في الفقرة السابقة، لذلك قد يضطر الطبيب المعالج إلى اللجوء إلى المهدئات حتى يقلل من آلام الأعراض الانسحابية التي يعاني منها المدمن. 

مرحلة علاج الأعراض الانسحابية

يتم في هذه المرحلة  علاج الأعراض الانسحابية التي يعاني منها المدمن بسبب إزالة المخدر من الجسم. وهذه الأعراض هي أعراض نفسية وجسدية نتيجة المرحلة الأولى في علاج الإدمان وهي إزالة السموم من الجسم. 

يتم تأهيل المدمن في هذه المرحلة نفسياً حتى يواجه هذه الأعراض سواء من خلال الدعم النفسي عن طريق الأطباء المتخصصين في الطب النفسي أو من خلال العلاج الطبي والمهدئات. 

مرحلة المتابعة بعد التعافي

بعد محلة التعافي من الإدمان، يحتاج دائماً المدمن المتعافي من وجود مصدر للدعم له ليساعده على العودة مرة أخرى إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي، لذلك  لا تكتفي مؤسسة أجيال إلى الوصول إلى مرحلة التعافي من الإدمان فقط، ولكن دائماً ما تتابع المرضى بعد الخروج من مصحة علاج الإدمان لحماية من الانتكاسة أو اللجوء مرة أخرى في خطر الإدمان. 

 يمكنك دائماً التواصل معانا على: 

📱 01000505440

📱01156956098 

📧info@agyalrecovery.com

أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان –  ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)،  جميع الاستشارات تكون في سرية تامة. 

المصادر: 

The Effects of Opium Addiction on the Immune System Function in Patients with Fungal Infection

Opiate Addiction and Abuse

Opioid Addiction

Leave a Comment