علاج إدمان التامول

في هذه المقالة سنتعرف على ما هو عقار التامول، ما هي الاستخدامات الطبية التي يتم اللجوء فيها إلى عقار التامول، و طرق علاج إدمان التامول و الأضرار الناتجة عن إساءة استخدامه والجرعات التي يجب أخذها، بجانب طرق علاج الإدمان منه وغيرها من المعلومات حول عقار التامول.  

انتشرت مؤخراً أسماء متداولة لعقاقير متنوعة وبموصفات تجدد بشكل يومي. تنتشر هذه العقاقير بين الأشخاص لدرجة الإدمان بسبب الترويج لها بأنها تساعد الشخص الذي يتناولها  على إنجاز بعض المهام اليومية بسهولة أكثر، كما أنها تشتهر بأنها من المنبهات التي يمكن أن تساعد على التركيز بصورة أكبر، بالإضافة إلى شهرتها أنها تنشط القدرة الجنسية للرجل. 

وكل هذه الشائعات لا تمت للواقع بصلة، فهي مجرد شائعات لزيادة مبيعات هذه السموم، ومن بين هذه العقاقير التي يتم الترويج لها هو عقار “التامول”. عقار التامول ليس من العقارات الجديدة في السوق، إنما هو اسم تجاري لعقار الأكثر شهرة ” الترامادول”. 

ماهو التامول؟ 

التامول هو الاسم التجاري المنتشر لعقار الترامادول، المادة الفعالة الموجودة في كليهما هي مادة ( ترامادول هيدروكلوريد ) HCL Tramadol. يُستخدم التامول كمسكن للألم الشديد ( الناتجة عن العمليات الصعبة) ومخفض للحمى. يستخدم التامول كمسكن للألم بسبب قدرته على التأثير على الجهاز العصبي المركزي الموجود في الجسم الإنسان وتثبيطه، لذلك يلجأ إليه المتخصصين في الحالات المستعصية. 

يوصي الأطباء و المتخصصين بأخذ جرعات معينة تحت إشراف طبي متخصص في حالات معينة، حيث تكون الجرعة التي ينصح بها للكبار هي 1000 ملغ، أما للأطفال ( دون سن 13 عام) تكون الجرعة بين 12.5 ملغ إلى 15 ملغ، واي زيادة في هذه الجرعات يمكن أن تؤدي إلى الوفاة.  

استخدامات التامول 

بجانب قدرته على تثبيط الجهاز العصبي المركزي، يستخدم التامول كعلاج مسكن أمراض بعينها مثل:  

  • رضح الاذن الضغطي Airplane Ear 
  •  انفلونزا الطيور Bird Flu 
  • آلام الناتجة عن مرض السرطان  Cancer Pain 
  • التشوه خياري Chiari Malformations 
  • تلين غضروف الرضفة Chondromalacia Patella 
  • التهاب المشيماء والسلى Chorioamnionitis  
  •  كسر الترقوة Clavicle Fracture  
  • آلام الدورة الشهرية ( الطمث)  Dysmenorrhea  

التامول والاستخدام الجنسي 

سبب من أسباب انتشار عقار التامول بين الشباب هو الترويج له بأنه منشط جنسي فعال للرجال، ولكن على عكس هذه المعتقدات والشائعات، ووفقاً لأحد الدراسات وجد  الباحثون إن التامول ما هو إلا السبب الرئيسي لتثبيط القدرة الجنسية عند الرجل وعجز جنسي لهم ولذلك يجب البدء في علاج إدمان التامول. 

يعمل عقار التامول بعد تناوله على نقل هرمون السيروتونين خلال الناقلات العصبية مما يؤدي إلى نوع من انواع البطء في رد الفعل العكسي للأعصاب الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض القدرة الجنسية عند الرجال،   ولذلك التامول يعمل كمسكن للالم في المرتبة الأولى كما أنه يؤثر بشكل مباشر على الجهاز العصبي المركزي في الإنسان. 

أضرار التامول

يظن البعض أن عقار التامول هو العقار السحري والحل لكل المشاكل سواء مشكلات الألم أو المشكلات الجنسية، ولكن تناول عقار التامول بشكل مفرط ودون حاجة طبية له آثار سلبية وأعراض جانبية خطيرة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة في الحال، ومن أضرار التامول: 

يؤثر عقار التامول بشكل رئيسي على الجهاز العصبي المركزي، ومن الأضرار التي يلحقها بالجهاز العصبي : 

  •  فقدان الذاكرة وربما تصل إلى الزهايمر. 
  • عدوانية و تهيج في المشاعر. 
  • الشعور بالخوف الدائم. 
  • قلق، حدة المزاج. 
  • الهلوسات السمعية والبصرية. 
  • أفكار انتحارية و أذى الآخرين. 

بجانب تأثر التامول و الترامادول على الجهاز العصبي في الجسم، فهو  له تأثير رئيسي على الجهاز الهضمي، تناول التامول وإدمانه يمكن أن يدمر الجهاز الهضمي ويمكن أن يسبب الكثير من الأمراض منها: 

 

  • التهاب الكبد وتليفه. 
  • فشل كلوي.
  • صعوبة في البلع. 
  • فقدان الشهية والضعف العام. 
  • دوخة والشعور بالغثيان. 

تشابه الآثار السلبية و واضرار التامول مع أضرار الترامادول إدمانه و ذلك لاحتوائهما على نفس المادة الكيميائية الفعالة، ومن هذه الآثار الجانبية: 

  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • بطء معدل ضربات القلب. 
  • تراكم السوائل في الرئتين.
  • برودة في الجلد. 
  • احتمالية حدوث غيبوبة. 
  • ضغط دم منخفض.
  • ضيق في حدقة العين. 
  • لاتنفس بصوت عالي أثناء النوم (شخير غير نمطي).
  • انسداد جزئي أو كلي لمجرى الهواء.
  • ضعف في العضلات.
  • التنفس البطيء. 

أعراض إدمان التامول 

أما عن أعراض إدمان التامول فهي تتلخص في:

– ارتفاع في ضغط الدم  الذي يمكن أن يؤدي إلى الجلطات في الصدر أو المخ أو احتمالية الشلل النصفي. 

– ارتفاع السكر في الدم الذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى أمراض خطيرة أخرى منها: الفشل الكلوي، المياه البيضاء على العين، أمراض جلدية مختلفة و التهاب العضلات. 

– الصداع المزمن و الحاد. 

– نوبات الصرع و التشنجات العضلية، وزيادة الكهرباء في المخ. 

– هبوط نشاط الجسم، و النعاس و النوم باستمرار. 

– الرعشة. 

– ضعف عام وألم شديد في العضلات. 

– تورم في القدمين و الكاحلين. 

علاج إدمان التامول 

علاج إدمان التامول يتخذ مسار خطوات علاج إدمان الترامادول أو أي مخدر آخر، يجب أن يمر المريض خلال عملية علاج الإدمان ذات ال3 خطوات الرئيسية وهم: مرحلة سحب السموم من الجسم، مرحلة التأهيل النفسي  وأخيراً مرحلة المتابعة. 

1- مرحلة سحب السموم من الجسم 

تعد مرحلة  سحب السموم من الجسم هي أولى خطوات علاج إدمان التامول و التي يجب أن تكون تحت إشراف الدكاترة المتخصصين  في الطب النفسي وعلاج الإدمان.

في هذه المرحلة يعاني المريض من أعراض انسحاب المخدر من الجسم وتستغرق هذه المرحلة من أسبوع إلى أسبوعين، يلجأ الدكاترة والمتخصصين في هذه المرحلة إلى بعض المهدئات لتخفيف من حدة أعراض الانسحاب. 

2- مرحلة العلاج النفسي 

مرحلة العلاج النفسي تعد من أهم مراحل علاج إدمان التامول، وذلك لما يتلاقى المريض من دعم نفسي اء عن طريق المتخصصين النفسيين أو عن طريق العائلة والأصدقاء. 

في هذه  المرحلة يتابع المريض من الطبيب المتخصص، ففي غالب الأحيان ينضم المريض لمجموعة من الأشخاص الذين يعانون من نفس المشكلة  لدع بعضهم للبعض، على الرغم من أن هذه  المرحلة قد تستغرق وقت أطول إلا أن نتائجها هي ما يبحث عنه كلا من المريض و الطبيب ولكن هذه المرحلة مهمة ل علاج إدمان التامول. 

3- مرحلة المتابعة 

تعد هذه المرحلة هي المرحلة الأخيرة من مراحل علاج إدمان التامول، خلال هذه المرحلة يكون المريض قد غادر مصحة علاج الإدمان، و لكن يكون على متابعة من المتخصصين  النفسيين تأهيله للعودة مرة أخرى للاندماج في المجتمع و مزاولة حياته بشكل طبيعي دون أي ضغوطات لضمان حمايته من أي نوع من أنواع الانتكاسات والعودة مرة اخري للمرحلة الاولى في علاج إدمان التامول. 

بديل التامول

على الرغم من أهمية عقار التامول، إلا أنه يوجد الكثير من الأدوية الأخرى التي يمكن أن تكون بديلة له وذلك خشية من إدمانه في حالة الإفراط في تناوله. بعض من هذه الأدوية موجودة في الصيدليات مثل: الباراسيتامول. 

الفرق بين التامول الأبيض و التامول الأحمر 

اختلفت الأسماء التي يتم إطلاقها على عقار التامول والترامادول، كما اختلفت ألوان، يوجد لونان من التامول وهمال: الأبيض والأحمر. 

الفرق بين التامول الأبيض والتامول الأحمر هو اللون الصناعي الذي يتم إضافته إلى الأقراص، و إختلاف مقدار المادة الفعالة. 

اختلفت الأسماء التي تقال على التامول الأحمر، فقد ذاع صيته بأسماء فاكهة جميلة، مثل الفرارة التي تطلق على التامول الأحمر 200 ملغ، و التفاح على التامول الأحمر 250 ملغ. 

من الهام أن يفهم الأشخاص ولاسيما الشباب مدى الضرر التي تتسبب فيه المخدرات، حتى لا ينصاعوا وراء الشائعات التي يروجها تجار المخدرات لزيادة مبيعات سمومهم.  

المصادر: 

https://www.drugs.com/international/tamol.html 

Tamol (500mg) (Acetaminophen or Paracetamol) Drug Price and Information 

TAMOL USES

Tamol tablet 

Leave a Comment