علاج إدمان الفودو

من أسماء المخدرات التي انتشرت مؤخراً هو “الفودو”، وهو يعد واحد من تلك المخدرات الاصطناعية. الفودو ليس من المخدرات المستحدثة، بل هو معروف ولكن باسم آخر مثل الاستروكس، في هذا المقال سنلقي نظرة قريبة على ما هو الفودو؟، وما هي طرق علاج إدمان الفودو؟ وكم من الوقت الذي يحتاجه كي يخرج من الجسم، هل تختلف الأعراض الانسحابية للفودو عن أي مخدر آخر أم لا؟ كل هذه الاسئلة سوف تتعرف على إجابتها من خلال هذا المقال. 

 

من أخطر المصطلحات التي ظهرت مؤخراً، هو مصطلح ” المخدرات الاصطناعية”، والمخدرات الإصطناعية هي التي لا تصنع من النباتات مثل نبات القنب، كما هو الحال  مع باقي المخدرات، بل هي تلك المخدرات المعدلة والمصنعة لتعطي التأثير نفسه التي تعطيه المخدرات التي يتم صنعها من النباتات، ولكنها أشد خطورة، فهو مصنوع من سموم طبيعية وصناعية شديدة السمية لدرجة أنها قد تقتل متعاطيها من المرة الاولى للاستخدام. 

 

ما هو الفودو؟ 

ينتمي مخدرالفودو أو الاستروكس إلى عائلة الحشيش والماريجوانا لكنه يزيد خطورة عنهم، لأنه من المخدرات الاصطناعية.  

انتشر اسم الفودو في الثلاث سنوات الأخيرة الماضية، لكنه كان معروف في السوق باسم الاستروكس. انتشر الفودو/ الاستروكس في ضواحي القاهرة الكبرى، خاصة في الأحياء الشعبية.

يحتوي  الفودو على بعض من المواد المخدرة، والتي بدورها تسيطر تثبط الجهاز العصبي المركزي وتؤدي إلى تخديره تماماً، من أمثلة هذه المواد ” الأتروبين والهيوسين والهيوسيامين”. 

 

الفرق بين الفودو والاستروكس:

على الرغم من أن الفودو يشابه في تركيب الاستروكس بل وأنهم نفس المخدر لكن باختلاف الاسماء، إلا أن كل منهم مصنوع من  من بعض المواد الإضافية المختلف. الفودو يتميز باللون الأخضر الفاتح، وهو يشبه نبات البانجو في لونه. 

كل من  الفودو والاستروكس يستهدفها الجهاز العصبي المركزي، ولكن من أعراض إدمان الفودو: احتقان شديد في الحلق، واحمرار بالوجه، اتساع في حدقة العين، بالإضافة إلى إصابة المتعاطي والمدمن بهلاوس سمعية وبصرية.  

 

الأعراض الانسحابية للفودو

الأعراض الانسحابية لإدمان الفودو يمكن أن تقسم إلى نوعين: أعراض انسحابية نفسية، أعراض انسحابية جسدية: 

 

الأعراض الانسحابية النفسية للفودو: 

  • القلق. 
  • التوتر. 
  • العصبية المفرطة.
  • التقلبات المزاجية السريعة 
  • اكتئاب شديد. 
  • اضطرابات في النوم وأرق. 
  • الانطواء والعزلة.
  • ضعف التركيز والاستيعاب.

 

أما عن الأعراض الإنسحابية للفودو الجسدية: 

 

يؤثر مخدر الفودو على كثير من الأجهزة في جسم الإنسان بجانب الجهاز العصبي المركزي، فيؤثر على الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي العظام. 

 

الأعراض الإنسحابية للفودو وتأثيرها على الجهاز الهضمي 

يؤثر الفودو تأثيراً سلبياً بالغاً على الجهاز الهضمي في جسم الإنسان، حيث يشعر المدمن عقب انسحاب الفودو من جسمه ببعض الأعراض الحادة منها: ألم شديد في المعدة يؤدي إلى القيء المستمر، الإصاب بعص الهضم، كما أنه يؤثر تأثيراً سلبياً على شهية المري، بالإضافة إلى انتفاخ المعدة. 

 

الأعراض الإنسحابية للفودو وتأثيرها على الجهاز التنفسي

 

يؤثر الفودو على المدمن وعلى الجهاز التنفسي، فيمك أن يشعر دمن الفوف ببطء في التنفس أو صعوبة فيه، بجانب زيادة في معدل ضربات القلب.

 

الأعراض الإنسحابية للفودو وتأثيرها على العظام

 

خلال انسحاب الفودو من جسم المريض، يكون أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام، كما أنه يشعر بألم شديد في العظام والمفاصل بجانب رعشة مستمر في الجسم كله. 

 

 ما هي مدة خروج الفودو من الجسم؟ 

تختلف المدة التي يخرج فيها الفودو من الجسم، من شخص لآخر، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب وعوامل مختلفة منها: 

 

  • المدة التي تم فيها وادمان الفودو. 
  • تؤثر الجرعة التي يتعاطاها المريض على مدة خروج الفودو من الجسم. 
  • هناك بعض العوامل الأخرى، منها العلوم البيولوجية مثل: الوزن، والسن، والجنس. 
  • في حال وجود أو تعاطي نوع من المخدرات الأخرى، يؤثر ذلك بالتأكيد على مدة خروج الفودو من الجسم. 
  • الحالة العامة للمريض: النفسية والجسدية. 

 

أضرار الفودو 

يتسبب مخدر الفودو في العديد من المخاطر الصحية أبرزها:

الهلاوس الشديدة.

عدم الوعي بالوقت والمكان.

مشاكل كبيرة في الرؤية.

زيادة سرعة نبضات القلب.

ارتفاع ضغط الدم.

الإصابة بأورام سرطانية في الرئة.

زيادة الشهية والرغبة المستمرة في تناول الطعام.

الشعور بعدم التوازن في حركات القدم .

الفشل الرئوي.

الإصابة بتضخم الكبد.

تآكل الخلايا العصبية.

 

 

علاج إدمان الفودو

يعد علاج إدمان الفودو من الأمور التي تحتاج إلى رعاية خاصة، للتغلب على أعراض الانسحاب الخطيرة التي من الممكن أن تنتج.

 

إذ تقوم فكرة العلاج على عدة مراحل، و تحدث عن علاج إدمان الفودو بشكل مفصل، سنضرب مثل مؤسسة أجيال لعلاج الإدمان.

 

طرق علاج إدمان الفودو التي تتبعها مؤسسة أجيال 

تتبع مؤسسة أجيال استراتيجية متطورة لعلاج الإدمان ولاسيما علاج إدمان الفودو، تقوم هذه الاستراتيجية على عدة مراحل منها: 

 

المرحلة الأولى: التقييم والتشخيص

 

تعد مرحلة التقييم والتشخيص من المرحلة الأولى في علاج إدمان الفودو حيث يتم تقييم حالة المريض بشكل عام وعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة، وذلك حتى يتمكن الطبيب المعالج من اختيار العلاج المناسب على حسب كل حالة. 

 

المرحلة الثانية: تطهير الجسم من السموم 

مرحلة تطهير الجسم من السموم هي واحدة من أصعب المراحل التي يمر بها المدمن في مرحلة علاج إدمان الفودو، حيث تبدأ تظهر أعراض انسحاب المخدر من جسم المدمن، وبالتالي يجب أن يكون المدمن تحت إشراف طبي متخصص على مدار اليوم لضمان عدم الانتكاسة، وللتأكيد من ضمان مرور هذه المرحلة بأمان. 

 

المرحلة الثالثة: التأهيل النفسي 

مرحلة التأهيل النفسي هي أكثر المراحلة أهمية في رحلة علاج إدمان الفودو، تستهدف هذه المرحلة الحالة النفسية للمدمن، وفهم الأسباب التي أدت في بجاية الأمر إلى الإدمان ومعالجتها لضمان عدم الانتكاسة مرة أخرى. 

لا تقتصر هذه المرحلة على جلسات العلاج النفسي الفردي فقط، بل في معظم الأوقات تكون جلسات جماعية حتى لا يشعر المريض بأنه وحده من يعاني من هذه الأزمة….وقد أثبتبت الجسات الجامعية فعاليتها في علاج الكثير وتحسين من حالتهم. 

 

المرحلة الرابعة: المتابعة

من أهم المراحل التي تقوم بها مؤسسة أجيال هي مرحلة المتابعة مع المريض بعد الخروج من مصحة علاج الإدمان. مرحلة المتابعة بعد الخروج من مصحة علاج الإدمان، لضمان عدم الانتكاسة مرة أخرى أو العودة إلى المخدرات. 

 

حقائق عن الفودو 

إليك بعض الحقائق عن الفودو، ومنها الأصل وراء تسميته بهذا الاسم: 

كلمة الفودو كانت تطلق قديماً على المذهب الديني الذي انتشر في غرب أفريقيا، كانت عواميد هذه الديانة هي غرس الدبابيس في الدمية لتكون عبرة للأعداء، وكان البعض يطلق عليها “السحر الأسود” ، لذلك يطلق على الفودو ” مخدر التعويذة” 

 

مخدر الفودو من أقوى المخدرات التي تؤثر بشكل كبير على المستوى النفسي والجسدي، وذلك لأنه من المخدرات الاصطناعية التي لها آثار سلبية على الجهاز العصبي للمدمن، لذلك من الأفضل عمل تحذيرات للشباب من هذا المخدر التعويذة الذي له آثار ضارة للغاية قد تؤدي للوفاة على الفور من المرة الأولى. 

 

وإليك بعض النصائح الهامة التي تساعدك على جعل ابنك/ بنتك بعيدا عن مخدر الفودو بشكل خاص، والمخدرات بشكل عام:

يجب التحدث من الشباب وأن تنقل لهم الصورة الحقيقة والمضرة للمخدرات، غير التي يروج لها من تجار المخدرات وأصدقاء السوء أو غيره. 

من الهام أن تراقب أصدقاء ابنائك، حتى تكون على دراية بشخصيتهم، و التأثيرات التي يمكن أن يؤثرها أبنائك. 

 

 وأخيراً، توطيد العلاقات الأسرية والعائلية واحد من أهم جوانب تجنب الشباب للمخدرات والابتعاد عنها قدر الإمكان. 

 

المصادر: 

 

ما لا تعرفه عن مخدر «الفودو» أو «التعويذة».. القاهرة الأكثر استخداما

http://english.ahram.org.eg/NewsContentP/1/311917/Egypt/Voodoo-Egypts-battle-against-Satans-drug.aspx#:~:text=According%20to%20a%20report%20issued,such%20as%20elephants%20and%20bulls.

https://observers.france24.com/en/20180723-voodoo-strox-drugs-cairo-egypt

 

Leave a Comment