الخوف هو واحد من أقوى المشاعر التي يمكن أن يشعر بها المرء، الخوف له  تأثير قوي للغاية على العقل و الجسم. يمكن أن يخلق الخوف إشارات قوية للاستجابة عندما نكون في حالات الطوارئ – على سبيل المثال ، إذا تعرضنا للهجوم أو كنا في حريق. 

يمكن أن يظهر شعور الخوف أيضًا عندما تواجه أحداثًا غير خطيرة، مثل الاختبارات أو التحدث أمام جمهور كبير أو وظيفة جديدة أو موعد أو حتى حفلة. إنها استجابة طبيعية لتهديد يمكن أن يكون حقيقياً أو غيرحقيقيًا، ولكن علاج الخوف من أهل ما يمكنن سوف نتحدث في هذه المقالة عن طرق مختلفة لعلاج الخوف و القلق الزائد و الغير مبرر، كما سنتطرق إلى معرفة معنى القلق، الرهاب و كيف يمكن أن تقوم ببعض الحركات البسيطة لعلاج الخوف في مواقف مختلفة.  

ما هو علاج الخوف

ما هو الخوف والقلق الزائد؟  

القلق أو ما يعرف بال Anxiety هو كلمة نستخدمها للإشارة إلى بعض أنواع الخوف التي تتعلق عادة بفكرة وجود تهديد أو حدوث خطأ ما في المستقبل، وليس له علاقة بالحالة الحاضرة.  يمكن أن يستمر الخوف والقلق لفترة قصيرة ثم يزولان، لكنهما قد يدومان أيضًا لفترة أطول. في بعض الحالات ، يمكن للخوف والقلق الزائد أن يسيطران  على حياتك، مما يؤثر على قدرتك على فعل الأشياء منها  تناول الطعام والنوم والتركيز والسفر والاستمتاع بالحياة أو حتى مغادرة المنزل أو الذهاب إلى العمل أو المدرسة. الشعور الدائم بالخوف والقلق يمكن أن يمنعك من القيام بالأشياء التي تريدها أو تحتاج إلى القيام بها، كما أنه يؤثر على صحتك لذلك في حالة شعورك بالخوف يجب أن تدرك أنه يجب علاج الخوف على الفور. 

يمكن أن يسيطر الخوف و يغمر حياة البعض و يجعلهم يريدون تجنب المواقف التي ينتج عنها الخوف أو القلق. قد يكون من الصعب كسر هذه الحلقة، ولكن هناك العديد من الطرق لعلاج الخوف، ومن هذه الطرق أن  تتعلم أن تشعر بخوف أقل وأن تتعامل مع الخوف حتى لا يمنعك من العيش، ولكن قبل معرفة طرق علاج الخوف يجب معرفة الأسباب. 

ما الذي يجعلك خائفًا؟

أسباب الخوف 

الكثير من الأشياء تجعلنا نشعر بالخوف. الخوف من بعض الأشياء – مثل الحرائق – يمكن أن يحافظ على سلامتك. الخوف من الفشل يمكن أن يجعلك تحاول القيام بعمل جيد حتى لا تفشل ، ولكن يمكن أن يمنعك أيضًا من القيام بعمل جيد إذا كان الشعور قويًا جدًا.

ما تخاف منه وكيف تتصرف عندما تخاف من شيء ما يمكن أن يختلف من شخص لآخر. مجرد معرفة ما الذي يجعلك خائفًا ولماذا يمكن أن يكون الخطوة الأولى لعلاج الخوف ومشاكله.

ما الذي يجعلك قلقًا؟

أسباب القلق الزائد 

لأن القلق هو نوع من الخوف ، فإن الأشياء التي وصفناها عن الخوف أعلاه تنطبق أيضًا على القلق. تميل كلمة “القلق الزائد أو التوتر” إلى استخدامها لوصف شعورالقلق أو عندما يكون الخوف مزعجًا ويستمر بمرور الوقت. وعادة ما يكون هذا القلق حول أشياء في المستقبل. 

أعراض الشعور بالخوف والقلق

عندما تشعر بالخوف أو القلق الشديد ، يعمل عقلك وجسمك بسرعة كبيرة. هذه بعض الأعراض التي تتعرض لها أثناء شعورك بالخوف: 

  • عدم انتظام ضربات القلب
  • التنفس بسرعة كبيرة
  • وهن العضلات وضعفها 
  • كثرة التعرق 
  • الشعور  بالارتخاء في الأمعاء
  • الصعوبة في التركيز 
  • الشعور بالدوار 
  • جفاف الفم 

تحدث هذه الأعراض لأن جسدك ، الذي يشعر بالخوف ، يعدك لحالة طارئة ، فيجعل دمك يتدفق إلى العضلات ، ويزيد نسبة السكر في الدم ، ويمنحك القدرة العقلية على التركيز على الشيء الذي يعتبره جسمك تهديدًا.

على المدى الطويل ومع الشعور الدائم بالقلق قد يكون لديك بعض الأعراض التي تم ذكرها بالإضافة إلى شعور مزعج بالخوف، وقد تصاب بالعصبية، أو تواجه صعوبة في النوم، أو تصاب بالصداع ، أو تواجه مشكلة في مواصلة العمل والتخطيط للمستقبل، وقد تفقد الثقة بالنفس.

الفرق بين نوبات الهلع والرهاب 

الخوف والهلعما هي نوبات الهلع؟

نوبات الهلع أو ال Panic Attacks هي تلك التي تحدث عندما تشعر بالغرق في المشاعر الخوف الجسدية والعقلية. يقول الأشخاص الذين يعانون من نوبات الهلع أنهم يجدون صعوبة في التنفس ، وقد يقلقون من أن يصابوا بنوبة قلبية أو فقدان السيطرة على أجسادهم.

ما هو الرهاب؟

الرهاب هو الخوف الشديد من حيوان أو شيء أو مكان أو موقف معين. يعاني الأشخاص المصابون بالرهاب من حاجة ماسة إلى تجنب أي اتصال بالسبب المحدد للقلق أو الخوف. التفكير في ملامسة سبب الرهاب يجعلك قلقًا أو مذعورًا.

كيف يجب علاج الخوف؟ 

يمكن أن يؤثر الخوف والقلق علينا جميعًا بين الحين والآخر. فقط عندما تكون شديدة وطويلة الأمد، يصنفها الأطباء على أنها مشكلة صحية عقلية. إذا كنت تشعر بالقلق طوال الوقت لعدة أسابيع، أو إذا شعرت أن مخاوفك تسيطر على حياتك ، فمن الجيد أن تطلب من طبيبك المساعدة. 

طرق علاج الخوف 

هناك عدة طرق يمكن أن تساعد بها نفسك في علاج الخوف، أما إذا كانت الحالة متطورة برجاء الذهاب إلى طبيب على الفور. 

كيف يمكنني مساعدة نفسك وعلاج الخوف؟ 

1- واجه خوفك إذا استطعت

إذا كنت تتجنب دائمًا المواقف التي تخيفك ، فقد تتوقف عن فعل الأشياء التي تريدها أو تحتاج إلى القيام بها. واجه خوف إذا سنحت لك الفرصة، فممكن أن تكتشف أنه لا يوجد داعي للخوف على الإطلاق. 

2- اعرف خوفك 

حاول معرفة المزيد عن خوفك وقلقك. احتفظ بمذكرات القلق أو سجل الأفكار لتدوين وقت حدوثه وما يحدث. يمكنك أن تضع لنفسك أهدافًا صغيرة يمكن تحقيقها لمواجهة مخاوفك. يمكنك أن تحمل معك قائمة بالأشياء التي تساعدك في الأوقات التي يحتمل أن تشعر فيها بالخوف أو القلق. يمكن أن تكون هذه طريقة فعالة للتعامل مع المعتقدات الأساسية وراء قلقك.

3- ممارسة الرياضة

قم بزيادة كمية التمارين التي تمارسها. اختار التمارين التي تتطلب بعض التركيز،  وهذا يمكن أن يبعد عقلك عن خوفك وقلقك. 

4- الاسترخاء

يمكن أن يساعدك تعلم تقنيات الاسترخاء في  مواجه الشعور بالخوف الذهني والجسدي.يمكن أن يساعدك تخيل نفسك في مكان مريح على عملية الاسترخاء يمكنك أيضًا تجربة تعلم أشياء مثل اليوجا والتأمل والتدليك. 

5- الأكل الصحي

تناول الكثير من الفاكهة والخضروات، وحاول تجنب السكريات. يمكن أن يؤدي الانخفاض الناتج في نسبة السكر في الدم إلى الشعور بالقلق. حاول تجنب شرب الكثير من الشاي والقهوة، لأن الكافيين يمكن أن يزيد من مستويات القلق. 

علاج الخوف 

يمكن أن تحصل على بعض المساعدات الخارجية أو اللجوء إلى الطبيب النفسي في حالة عدم قدرتك على مواجه خوفك بنفسك، هناك عدة طرق لعلاج الخوف ومنها:  

1- العلاج بالكلام 

تعد العلاجات الحوارية أو العلاج بالكلام، مثل الاستشارة أو العلاج السلوكي المعرفي، فعالة جدًا للأشخاص الذين يعانون من مشاكل القلق. 

2- الأدوية 

تصبح الأدوية مفيدة عند دمجها مع طرق علاج أخرى مثل العلاج بالكلام أو مجموعات الدعم أو غيرها. 

3- مجموعات الدعم

يمكنك تعلم الكثير عن إدارة القلق من خلال سؤال الآخرين الذين يمرون بحالات مشابهة . تجمع مجموعات الدعم المحلية أو مجموعات المساعدة الذاتية بين الأشخاص الذين لديهم تجارب مماثلة حتى يتمكنوا من سماع قصص بعضهم البعض ومشاركة النصائح وتشجيع بعضهم البعض لتجربة طرق جديدة لإدارة أنفسهم. 

هناك الكثير من مسببات الخوف في الحياة اليومية ، ولا يمكنك دائمًا معرفة سبب شعورك بالخوف أو مدى احتمالية تعرضك للأذى. حتى لو استطعت أن ترى كيف أن الخوف غير متناسب ، فإن الجزء العاطفي من عقلك يستمر في إرسال إشارات الخطر إلى جسمك.

لطلب المساعدة، يمكنك التواصل معانا في سرية تامة من خلال : 

 01000505440

📱01156956098 

📧info@agyalrecovery.com

أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان –  ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على (تواصل معانا)، جميع الاستشارات تكون في سرية تامة. 

المصادر: 

How to overcome fear and anxiety

6 Strategies to Overcome Fear and Anxiety

Leave a Comment