فوائد الماريجوانا

  على الرغم من أن فوائد الماريجوانا عديدة، إلا أنها تندرج تحت المواد المخدرة والتي تسبب أعراض نفسية على المتعاطي، ويتم تعاطيها بين مختلف الفئات إلا أنه تكثر نسبة تعاطيها بين الشباب والمراهقين، غير أن تعاطيها لا يتسبب في حدوث الإدمان، كما يوجد ماريجوانا طبية يتم استخدامها في علاج بعض الأمراض الالتهابات والآلام.

ما هي الماريجوانا؟

الماريجوانا هي أحد الأدوية التي تؤثر على الحالة النفسية، وهي عبارة عن مسحوق أخضر اللون، يتم استخراجها من ثمار النبات والذي يسمى “القنب الهندي”، وكان الغرض من استخراجها هو الإستخدام الطبي، والمركب الأساسي التي تحتوي عليه هو delta-9-tetrahydrocannabinol (THC) ، والذي يعد واحد من بين 483 مركب آخر يحتوي عليها النبات.

أسماء أخرى للماريجوانا:

إن الماريجوانا يطلق عليها أسماء عديدة في كل بلد مختلف عن الآخر، ومنها: بانجو في جمهورية مصر العربية، أما في أفغانستان فتسمى هناك بالقنب الهندي، ويطلق عليها في تونس اسم زطلة، ويوجد بعض المسميات الأخرى مثل الكيف وغيره.

طريقة تعاطي الماريجوانا:

  • عن طريق وضع مسحوق الماريجوانا في ورق مخصص، ولفها على هيئة سيجار، ويقوم بتدخينها.
  • كما يمكن أن يتم تحضيرها على شكل مشروب ساخن “brew tea” وذلك في حالة الإستخدام الطبي لعلاج بعض الأمراض.
  • ويضعها بعض الأشخاص المتعاطين في تحضير الأطعمة، وذلك بوضعها مع المكونات، مثل الفطائر والكوكيز والحلوى.
  • كذلك يتم تدخين الماريجوانا من خلال وضعها في زجاجات وحرقها وتدخينها، كما يحدث في الشيشة أو السجائر الإلكترونية.
  • كما يوجد طرق أخرى لتعاطي الماريجوانا، ومنها وضعها على الجلد مثل الوشوم أو الإسبراي.

التأثير الذي ينتج عن تعاطي الماريجوانا على الجسم:

  • إن المركب الرئيسي في  الماريجوانا والذي يحتوي عليه نبات القنب الهندي delta-9-tetrahydrocannabinol (THC) هو العامل المسبب في التأثير النفسي النشط لها.
  • وعند تعاطيها يسري العقار في الدم ويصل بسرعة إلى المخ وباقي أعضاء الجسم، ويختلف سرعة انتشار العقار في الجسم بتناول الشراب والطعام.

تأثير الماريجوانا على الجهاز التنفسي:

  • إن عقار الماريجوانا يحتوي على العديد من المواد السمية، مثل الأمونيا وسيانيد الهيدروجين.
  • وعند تدخينها تتسبب في تهيج الشعب الهوائية والرئتين.
  • والذي يؤدي مع تكرار التدخين للعقار، يحدث الضوت في التنفس (التزييء)، الكحة، وتكون البلغم.
  • مما يعمل على زيادة القابلية للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية وعدوى وسرطان الرئتين.

تأثير الماريجوانا على الجهاز العصبي:

  • بالرغم على فوائد الماريجوانا للجهاز العصبي، مثل تسكين الألام، علاج الالتهابات، التقلصات، والتشنجات.
  • غير أن الماريجوانا تعمل على تحفيز إفراز كميات كبيرة من الدوبامين، وهو مادة كيميائية تعمل على توليد الشعور بالسعادة والنشوة.
  • غير أن إفراز تلك المادة بكثرة يتسبب في فقد المتعاطي للوقت والإدراك والقدرة على الحكم على الأمور.
  • كما يؤثر على مراكز تكوين الذاكرة، مما يمنع المتعاطي من تكوين ذاكرة لفترة تعاطي الماريجوانا.
  • كما يؤثر تدخين الماريجوانا على الأجزاء الخاصة بالحركة والإتزان في المخ.
  • وهو ما يتسبب في فقد الإتزان، عدم القدرة على التوافق الحركي، ورد الفعل العصبي.
  • تعاطي جرعات كبيرة من الماريجوانا يؤدي إلى حدوث الهلاوس والأوهام.

تأثير الماريجوانا على الجهاز الدوري:

  • فور سريان مفعول الماريجوانا في الدم، يحدث تأثيره بزيادة معدل ضربات القلب، بزيادة تصل ما بين 20 إلى 50 دقة بالدقيقة، والذي قد تستمر لأكثر من 3 ساعات، وهو ما يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب.
  • كما تتسبب في اتساع الأوعية الدموية في العين، فيحدث إحمرار للعين وانخفاض ضغط العين والجلوكوما.
  • غير أن هناك فوائد الماريجوانا على الجهاز الدوري، حيث قد تتسبب في ضمور الأوعية الدموية التي تغذي الأورام السرطانية، فتستخدم في العلاج للأمراض السرطانية.

تأثير الماريجوانا على الجهاز الهضمي:

  • إن تدخين الماريجوانا يسبب حدوث لسعات أو حروق في الفم والحلق أثناء الإستنشاق.
  • يتسبب في إضرار الكبد محدثًاً الشعور بالغثيان والقيء وآلام في المعدة.
  • يحدث أيضًا فوائد الماريجوانا وهي زيادة الشهية أو ما يسمى“the munchies.” ذات الفائدة الكبرى للمرضى الذين يخضعون للعلاج الكيميائي.

تأثير الماريجوانا على الجهاز المناعي: 

  • أظهرت الدراسات والأبحاث التي تم تنفيذها على حيوانات التجارب، وأثبتت حدوث أضرار على الجهاز المناعي، مما يجعل متعاطي الماريجوانا عُرضة لخطر الإصابة بالأمراض المعدية.

الأعراض الناتجة عن تعاطي الماريجوانا:

كما ينتج عنها أعراض تعاطي الماريجوانا نوضحها كالتالي:

  • الدوخة وفقد الإتزان.
  • الضبابية وضعف الرؤية.
  • الشعور بالسعادة والاسترخاء.
  • بطء في الفهم والاستيعاب بما يدور حوله.
  • زيادة الشهية والأكل بكميات كبيرة.
  • سرعة في معدل ضربات القلب.
  • السعال وحساسية الصدر.
  • الاكتئاب والتوتر والقلق.

ما هي الماريجوانا الطبية؟

 إن الماريجوانا الطبية يتم استخراجها من نفس النبات القنب على هيئة أقراص ، غير أن المادة المستخرجة يتم تعديلها معمليًا، وذلك لاستبعاد المركبات ذات التأثير المخدر وأضرار على العقل، وذلك للاستفادة من فوائد الماريجوانا في نواحي طبية مثل تسكين الآلام أو علاج امراض مختلفة.

                                       

الأدوية المستخرجة من الماريجوانا الطبية:

وفي هذا المجال تم التصديق من قبل المنظمة الدوائية الفيدرالية (FDA)، على إنتاج نوعين من الأدوية، والذين يدخل في تركيبهم المادة المعدلة من الماريجوانا الطبية،وهما:

عقار النابيلون(Cesamet®) :

وهو يستخدم  فوائد الماريجوانا كمسكن الآلام، ومضاد للالتهاب والأورام السرطانية ، وحالات الغثيان التي يعاني منها المرضى أثناء الخضوع للعلاج الكيميائي

عقار درونابينول (Marinol®):

يستخدم فيه فوائد الماريجوانا في علاج العديد من الأعراض المرضية، مثل: الآلام الحادة والأعراض التي يسببها الأمراض المزمنة، مثل تحفيز الشهية  في مرضى الإيدز.

عقار نابيكسيمول (Sativex®):

 وهو عبارة عن بخاخ بالفم ويستخدم لعلاج الأعراض التي تنتج عن الأمراض العصبية، مثل مرض التصلب المتعدد multiple sclerosis.

ما هو الفرق بين الحشيش والماريجوانا؟

  • الحشيش عقار ذو تأثير مخدر، يتم استخراجه أيضًا من نبات القنب، والفرق بين الحشيش والماريجوانا أنه يتم إستخراجه من السائل اللزج الذي ينتجه النبات والذي يعطي التأثير المخدر ويتم تجفيفه.
  • ويتميز الحشيش بقلة تكلفته المادية، لذلك فإن الفرق بين الحشيش والماريجوانا أنه أكثر المواد المخدرة شعبية وانتشارًا.
  • كما يمتاز الحشيش عن الماريجوانا بسهولة تعاطيه غير الحال بالنسبة لتعاطي الماريجوانا، فهو يتم تدخينه كالسيجار.
  • ويحتوي الحشيش على مركبات كيميائية تختلف عن تلك في الماريجوانا، حيث يحتوي على رباعي هيدروكانبينول والأتروبين والأستيل كولين.
  • وتعاطي عقار الحشيش ينتج عنه أعراض فورية لوصوله السريع للمخ.

أعراض تعاطي الحشيش:

 يظهر الفرق بين الحشيش والماريجوانا في الأعراض التي تنتج عن التعاطي، حيث أن الأعراض التي تظهر على متعاطي الحشيش تكون كالتالي:

  • جفاف الحلق.
  • تهيج الشعب الهوائية والحساسية الصدرية.
  • الكحة المستمرة الجافة.
  • الهلاوس.

تحدثنا في هذا المقال عن ماهي الماريجوانا، ووضحنا التأثيرات التي تسببها على الجسم وذكرنا لكم أيضًا عن تأثيرها على الجهاز الدوري والجهاز المناعي والجهاز الهضمي، مع شرح ما هي فوائد الماريجوانا وهل يمكن ان يكون لديها فوائد واستخدامات طبية متعددة، إلى جانب ذكر الحشيش والاعراض التي تنتج عن تناول الحشيش وتم وتوضيح الفرق بين الحشيش والماريجوانا فى تاثيرها على الجسم.

لمعرفة البرامج المتاحة في مؤسسة أجيال، يمكنك التواصل معانا في سرية تامة من خلال :

01000505440
01156956098
info@agyalrecovery.com
أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان – ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)، جميع الاستشارات تكون في سرية تامة

https://en.wikipedia.org/wiki/Cannabis_(drug)

https://www.healthline.com/health/addiction/marijuana/effects-on-body#Respiratory-system

Leave a Comment