مرض الذهان من أكثر الاضطرابات العقلية شيوعاً والتي تؤثر على الحالة النفسية للمريض، تختلف درجاته من الخفيفة إلى المتوسطة وصولاً إلى الشديدة. عادة ما تتضمن علامات بداية ظهور مرض الذهان بفقدان الاتصال بالواقع المحيط. يُشاع بأن مرض الذهان مرض مزمن لا علاج له ولا شفاء منه، ولكن على عكس الشائع فإنه يمكن علاجه من خلال من مجموعة من الخطوات التي سنتعرف عليها من خلال هذا المقال،كما سنتطرق إلى أعراضه المختلفة وأسباب ظهور الذهان وطرق علاج الذهان المختلفة، كيفية التعامل مع مريض الذهان.  

مرض الذهانما هو الذهان؟ 

الذهان أو ( بالإنجليزية:  Psychosis) يُطلق عليه الكثير من الأسماء العلمية الأخرى، مثل الشيزوفرينيا، الفصام، انفصام الشخصية، هو اضطراب نفسي يصيب الأشخاص في الفئة العمرية من 16-30 عاماً، عادة  ما يصاب الذكور بنسبة أكبر من الإناث. نتشر الذهان بنسبة 1% حول العالم، عادة ما تبدأ تظهر بعض أعراض الذهان  على المرضى في البداية مثل الحيرة و الارتباك والهلوسات،و غيرها من أعراض الذهان التي سنتعرف عليها في الفقرة القادمة. 

يُشاع عن مرض الذهان بأنه انفصال عن الواقع، و على الرغم من أنه بطريقة ما يعتبر كذلك، إلا أنه أشد خطورة من مجرد الانفصال عن الواقع فقط، فالمريض بمرض الذهان عادة ما يُصاب باضطراب في الأفكار والتصورات مما تجعله من الصعب التعرف على ما هو حقيقي وما هو من وحي الخيال. 

على الرغم من أن تجربة كل شخص بمرض الذهان مختلف عن الآخر، إلا أن الجميع يتفق أن الذهان مرض مخيف ومربك للمريض ولمن يتعاملون معه.  وفقاً لأحدث التقارير الطبية يشاع أن 3 من كل 100 شخص حول العالم  سيمرون بالذهان في مرحلة ما من حياتهم.

اسم الذهان مشتق من كلمة “الذهن”، وذلك بسبب ارتباطه المباشر بالذهن و المخ لأنه مع اشتداد المرض نجد المريض في حالة من التوهان الارتباك والانفصال عن الواقع سواء كلياً وجزئياً. 

 

الفرق بين الذهان والفصام

على الرغم من أن هناك أوجه تشابه بين الذهان والفصام أو انفصام الشخصية، إلا أن هناك اختلاف جوهري بينهم، ويرجع الفرق بينهم في:

الذهان هو:  اضطراب عقلي خطير، يصب المخ و يسبب الهلوسات و التوهان و الارتباك طوال الوقت، حيث يصاب المريض بانفصال عن الواقع وييل فيه إلى العزلة، كما يمكن أن يصل به الأمر إلى الحلق الأذى  الضرر بنفسه و بالآخرين. 

الفصام فهو:  هو أحد  أنواع الاضطرابات النفسية المزمنة، ويقوم الشخص المصاب به بتحريف الواقع، والإصابة ببعض الهلوسات وقد يكون الذهان جزء من أعراض الإصابة بالفصام.

أعراض مرض الذهان

تختلف أعراض مرض الذهان من شخص إلى آخر، ولكنها تنقسم إلى 4 مجموعات وهم :  

أعراض إيجابية مثل : 

    • التوهم : يبدأ المريض بالتفكير في معتقدات خاطئة، وتوهم أشياء غير حقيقية مثل لأنه لديه قوى خارقة. 
    • الهلوسة: يبدأ المريض بسماع  ورؤية أشياء غير حقيقة وغير موجودة، و تعد الهلوسة واحدة من أكثر الأعراض الأكثر انتشاراً بين مرضى الذهان. 
  • ارتباك في الأفكار

أعراض سلبية مثل: 

من الأعراض السلبية التي تظهر على المريض هي فقدان أمور نفسية طبيعي مثل غياب الحافز، و غياب تعابير الوه، والعجز عن التعبير عن المشاعر. 

أعراض إدراكية مثل: 

الأعراض الإدراكية التي يعاني منها المريض تكمن في التأثير على طريقة تفكيره  وتعامله معاها و طريقة التعبير عن أفكاره وعدم القدرة على التركيز. 

أعراض عاطفية مثل:

عدم الشعور بأي عواطف أو مشاعر. 

 العلامات التحذيرية للذهان

لا يبدأ مرض الذهان فجأة، لكن هناك سلسلة من الأعراض والعلامات التحذيرية التي تدل على بداية مرض الذهان ومن هذه الأعراض التحذيرية: 

  • الانخفاض في الأداء الوظيفي/الدراسي. 
  • صعوبة التفكير و التركيز
  • الشك والقلق الدائم 
  • نقص الاهتمام بالذات واهمالها
  • تغيير في العواطف من عواطف شديدة إلى برود في المشاعر
  • الانسحاب الاجتماعي

أسباب مرض الذهان 

لا يوجد سبب واضح ومعروف لمرض الذهان، ولكن يرجح العلماء أن هناك أكثر من عامل يؤثر في وجود وظهور الذهان، وفي التالي بعض من هذه العوامل المؤثرة: 

1- العوامل الجينية والوراثية 

يرجح العلماء والباحثون بأن الجينات والوراثة تلعب دور كبير في الغصاب بالذهان، تزداد فرصة الاصابة إذا كان هناك أحد من العائلة يعاني من الذهان. 

2- العوامل البيئية 

تؤثر البيئة المحيطة في الإصابة بالذهان، حيث يعتقد الباحثون إذا تعرض الجنين لصدمة قد يسهم ذلك في ظهور المرض. 

3- الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية 

4- اختلال في كيمياء المخ  عن طريق تعاطي المخدرات  أو إساءة استخدام الأدوية 

5- توتر العلاقات العائلية و الأسرية 

6- الإصابة ببعض أمراض الدماغ مثل: السكتات الدماغية أو أورام المخ، الزهايمر، الخرف، الإيدز وغيرها من الأمراض التي يمكن أن تكون السبب في ظهور مرض الذهان 

علاج الذهان

قبل معرفة طرق علاج الذهان المختلف، يجب التأكد أولاً من أن تشخيص المرض صحيح وأنه مرض الذهان. وللتأكد من تشخيص الإصابة بمرض الذهان يجب اتباع الأمور التالية: 

  • التأكد من أن المريض ليس مصاب بحالات مرضية أخرى، مثل الإصابة بثنائي القطب. 
  • التأكد من أن الأعراض التي تظهر على المريض ليست بسبب عقار معين. 
  • للتأكد من أن المريض يعاني من مرض الذهان يجب أن يظهر عرضين، على الأقل، من الأعراض التالية: التوهم، الهلوسة لمدة لا تقل عن 4 أسابيع. 
  • ظهور باقي أعراض الذهان لفترة لا تقل عن 6 أشهر. 

طرق علاج الذهان 

طرق علاج الذهان يكون مزيجاً بين العلاج النفسي والأدوية الطبية، عادة ما يستمر جزء الأدوية لفترة أطول قد تصل إلى باقي حياة المريض، وتنقسم طرق علاج الذهان إلى: 

 العلاج بالدواء 

تساعد الأدوية الطبية في التقليل من تأثير أعراض الذهان، خاصة علاقاتك في العمل أو المدرسة. 

يتم وصف الأدوية الطبية من قبل الطبيب المعالج للتخفيف من الاعراض، فهي تكون على حسب كل حالة وعلى حسب حدة الأعراض التي يعاني من المريض. 

في بعض الحالات النادرة يقترح الطبيب المعالج أن يكون العلاج داخل مؤسسة لعلاج متخصصة و ذلك إذا كان لمريض خطر على نفسه أو على من حوله. 

العلاج النفسي

تساعد الاستشارة النفسية، بجانب العلاج بالادوية، في إدارة الذهان و التقليل من الأعراض، يمكن العلاج النفسي أن نقسم إلى أكثر من قسم منها : العلاج السلوكي المعرفي أو (CBT)، أو العلاج النفسي بالدعم: 

العلاج السلوكي المعرفي CBT:

يساعد العلاج السلوكي المعرفي المريض على التعرف على نوبات الذهان التي يمكن أن يصاب بها حيث يمكنه أن يميز بين الهلاوس و التوهم و بين الحقيقة، كما يؤكد العلاج السلوكي المعرفي على أهمية الأدوية المضادة للذهان و أهمية الالتزام بها. 

العلاج النفسي بالدعم

يساعد العلاج النفسي الداعم المريض على التعايش مع الذهان و إدارته طرق التفكير الصحي.  

العلاج المعرفي المعزز CET

الرعاية المتخصصة المنسقة CSC

إذا كان أحد أقاربك يعاني من الذهان هناك عدة طرق للتعامل مع مريض الذهان وهي استمع إلى ما يقوله ولا تتجاهله أو تضحك منه بل تعاطف مع المشاعر التي يمر بها، وابق ايجابيًا و شجعه دائماً على التعبير عن مشاعره، كما يمكنك أيضاً التواصل معانا من خلال  

 01000505440

📱01156956098 

📧info@agyalrecovery.com

أو زيارتنا في مقر مؤسسة أجيال : مؤسسة اجيال للصحة النفسية وعلاج الإدمان –  ✵المقطم شارع 83 قطعة 7257 بجوار معهد الجزيرة

أو يمكنك مراسلتنا من خلال الضغط على ( تواصل معانا)،  جميع الاستشارات تكون في سرية تامة. 

المصدر: 

Psychosis and Psychotic Episodes

What is psychosis?

Psychosis

Leave a Comment