الملح يفسد تحليل المخدراتهل الملح يفسد تحليل المخدرات؟ هناك مقولة منتشرة بين المدمنين وهي أن تناول الملح قد يفسد نتيجة تحليل المخدرات، مما يجعل المتعاطي يجتاز التحليل بسهولة وأمان، ولكن قبل القيام بهذه الخطوة والإقدام عليها يفضّل معرفة مدى قدرة تناول الملح على فساد النتيجة، ومعرفة أيضًا الطرق الأخرى المشهورة بين الكثير ومدى صحتها وتأثيرها على المادة المخدرة في الجسم، وسوف نقوم اليوم بالإجابة على جميع الأسئلة المرتبطة بسؤال هل الملح يفسد تحليل المخدرات؟

هل الملح يفسد تحليل المخدرات؟

  • لا توجد صحة للأحاديث المنتشرة الخاصة بالاستفسار عن هل الملح يفسد تحليل المخدرات، ولا صحة لشائعة تسريع الملح من طرد المخدر من الجسد أو قلّة تركيزه
  • كما أن كافّة الشائعات المتداولة بين الناس عن وجود طرق يتم استخدامها لإتلاف وفساد تحليل المخدرات خاطئة ولا تؤثر على تركيز المادة المخدرة أو تسريع خروجها من الجسم، وأشهر هذه الوسائل ما يلي:
  • تناول عقاقير لمنع الحمل.
  • شرب مسحوق الغسيل.
  • وضع كمية من ملح الطعام في عينة البول.
  • شرب معدل نصف زجاجة من الخل.
  • شرب كوب من الماء والملح قبل إجراء تحليل المخدرات.
  • تناول أدوية ضغط الدم.

كيف يمكننا اجتياز تحليل المخدرات بسهولة وأمان؟

  • هناك عدّة طرق يمكن القيام بها لكل من يبحث عن صحة هل الملح يفسد تحليل المخدرات أم لا، لكي يتخطى مرحلة الاختبار بأمان.
  • أبرز تلك الطرق هو الوقف عن تعاطي المخدر لمدة كافية قبل إجراء تحليل المخدرات، حتى يقوم الجسم بتنظيف نفسه وطرد هذه السموم والتخلص منها نهائيًّا.
  • لكن تتفاوت تلك الطرق وفقًا لمدى وجود المادة المخدرة في الجسم وتأثيرها عليه، فتشمل:

أولًا: الوقف التام للمخدرات لغير المدمن

  • إن كان الشخص الذي يريد إجراء تحليل المخدرات بخلاف الشخص الذي يرغب في معرفة إجابة سؤال هل الملح يفسد تحليل المخدرات المتعرّض للقيام به إجباريًّا لم يعتمد بشكل كامل على تعاطي المخدر، فيستطيع اجتياز التحليل بسهولة دون الاعتماد على تدخل طبي.
  • يتم ذلك من خلال امتناعه عن التعاطي قبل إجراء تحليل المخدرات بمدة تتفاوت على حسب المادة التي يتعاطها.
  • غالبًا ما تتراوح من ١٢ ساعة إلى شهر، وحينئذ يقوم الجسم بتنظيف نفسه وطرد هذه السموم تلقائيًّا.

ثانيًا: التوقف التام عن التعاطي للمدمن

في حالة الإدمان الشديد والتعرّض إلى إجراء تحليل المخدرات والسعي وراء معرفة هل الملح يفسد تحليل المخدرات، فيجب على المريض لتخطي التحليل بدلًا من استعمال الملح أن يمتنع بشكل نهائي عن تناول المخدرات لفترة تتراوح ما بين ٢ يوم إلى ٤٠ يوم، كما أن هذا الشخص المتعاطي لابد من أن يكون تحت إشراف طبي لمواجهة مشاكل انسحاب المخدر من الجسم والأعراض الجانبية التي ستظهر عليه، ومعالجة هذه الأعراض الإنسحابية مع الحد من الشعور بالآلام المصاحبة لانسحاب المخدر، ويتم ذلك عبر برنامج طبي دوائي متخصص لتلك الحالات، وتتضمن هذه الأعراض الإنسحابية ما يلي:

  • هلاوس.
  • آلام كثيرة في جميع أجزاء الجسم.
  • رغبة شديدة في تعاطي المخدر.
  • هياج عنيف.
  • اكتئاب وتوتر وقلق.
  • غثيان وتقيؤ.
  • اضطرابات شديدة في الجهاز الهضمي.
  • سيلان كل من الأنف والعيون.

لا يمكن اجتياز هذا الوضع وجميع الأعراض الإنسحابية دون الإشراف الطبي المتخصص في ذلك، وإلا سيتعرّض المريض لمضاعفات شديدة وخطيرة، قد ينتج عنها ضرر له وتؤثر على المحيطين به.

ما السبب في تفاوت مدة بقاء المخدر من شخص إلى شخص آخر؟

  • تعد مدة بقاء المادة المخدرة في الجسم تختلف من شخص إلى آخر، على الرغم من أن بعض المرضى قد يتعاطون نفس نوع المخدر، والسبب وراء ذلك هو وجود بعض العوامل التي تؤثر على مدة إخراج المخدر من الجسم وسرعتها، وبالتالي تكون متحكمة في تفاوت المدة من مريض إلى آخر، وتتضمن هذه العوامل ما يلي:

أولًا: العمر

  • يتم إخراج المادة المخدرة من جسم الإنسان في فترة قليلة عند المرضى أصحاب الأعمار الصغيرة عن الآخرين أصحاب الأعمار الكبيرة.

ثانيًا: طول مدة التعاطي

  • في حالة كان المريض يتعاطى المخدرات منذ فترة طويلة، فتكون مدة خروج هذه المادة السامة من الجسم تستغرق وقتًا طويلًا عن الأشخاص الذين تناولوا المخدر منذ فترة قليلة، ولا توجد صحة للسؤال الشائع عن هل الملح يفسد تحليل المخدرات.

ثالثًا: الحالة الصحية

أثبتت الأبحاث العلمية والدراسات الحديثة التي أجريت على المدمنين أن من كان يتمتع بصحة جيدة ولا يعاني من أي أمراض مزمنة كاضطرابات الكبد أو مشاكل الكلى أو أي أعراض جانبية أخرى، فتكون فرصة إخراج المخدر من الجسم سريعة وتتم في مدة قصيرة عن المتعاطين الذي يعانون من مشاكل جانبية وأمراض شديدة.

رابعًا: وزن الجسم

تعتمد سرعة إخراج المخدرات من الجسم على وزن المريض، فإن كان سمين وصاحب وزن كبير فيحتاج لمدة أطول وفترة زمنية كبيرة لكي يتخلص من هذه المواد السامة، حيث أنها تلتصق بالدهون، على العكس المتعاطي صاحب الوزن المنخفض والذي يستطيع طرد المخدر من الجسم بسبب انخفاض معدل الدهون داخل جسمه.

خامسًا: نقاء المادة المخدرة

في حالة كان المخدر الذي اعتاد المريض على تناوله طبيعيًّا وغير مختلط بأنواع أخرى من المخدرات، فهذا يساعد في قصر مدة خروجه من الجسم عن المخدرات الأخرى التي يتم تصنيعها ومزجها مع مواد أخرى فتحتاج لفترات زمنية طويلة للتخلص منها.

سادسًا: طريقة التعاطي

  • في حالة كان المريض يتعاطى المخدرات من خلال الحقن، فهذا يستغرق فترة زمنية قليلة في خروجه من الجسم والتخلص منه عن تعاطي المخدرات عن طريق البلع أو الشم.

ما هي مدة بقاء المخدرات في الجسم؟

  • يوجد الحشيش في بول الإنسان من يوم إلى شهر، أما وجوده في الدم فيبقى لمدة أسبوعين، وتعاطي الحشيش يستغرق من ٤ أيام إلى ٥ أيام إن كانت المرة الأولى للتعاطي.
  • أما الأفيون فيبقى داخل الجسم في البول إلى حوالي أسبوع، بينما في الدم يبقى من يومين إلى ستة أيام، ويستغرق يومين فقط في حالة التعاطي للمرة الأولى.
  • تعاطي الترامادول فيبقى في البول لمدة أسبوع، وفي الدم يبقى ليوم واحد فقط، ويستغرق في حالة التعاطي للمرة الأولى حوالي ٤٨ ساعة.
  • يظل ليريكا في بول الإنسان المتعاطي من يومين إلى خمس أيام، أما في الدم فيستغرق حوالي يوم واحد، ويومين في حالة التعاطي لأول مرة.
  • تعاطي الشبو يبقى في البول من يومين إلى ستة أيام، ويستغرق ١٢ ساعة في الدم، وفي حالة كان التعاطي لأول مرة فيبقى لمدة ٤٨ ساعة.

كيف يتم إجراء تحليل المخدرات

  • تنقسم تحاليل المخدرات إلى ثلاثة أنواع وهما؛ ( تحليل المخدرات في الدم، تحليل المخدرات في البول، تحليل المخدرات في الشعر واللعاب)، ولكن يُعد تحليل المخدرات في البول هو أكثر الأنواع الشائعة من التحاليل الخاصة بالمخدرات، ويتم إجراءه داخل معامل التحاليل الطبية، ويبحث الكثير عن صحة هل الملح يفسد تحليل المخدرات الذي يتضمن اتباع الخطوات التالية:
  • يتم أخذ عينة البول من المريض، وإضافة عدة قطرات منه إلى الكارت المخصص للتحليل، ثم يتم الانتظار خمسة عشر دقائق لظهور النتيجة، ويتكون هذا الكارت من صفوف منقسمة إلى جزأين، وهما الجزء الإيجابي والجزء السلبي.
  • يتم وضع الكارت من الجزء الظاهر في عينة البول، وفي حالة ظهور خط أحمر عند علامة بها حرف c، فهذا يقصد به أن النتيجة إيجابية، أما في حالة ظهور خطين أحمر أمام حرفc وحرف t، فهذا يقصد به أن نتيجة التحليل سلبية، كما أن ظهور الخط الآخر بلون أحمر خفيف يعني أن النتيجة سلبية أيضًا.

وبهذا نكون قد جاوبنا على سؤال اليوم وهو هل الملح يفسد تحليل المخدرات؟ وكانت الإجابة: لا، فلا يفسد تناول الملح أو وضعه في عينة البول نتيجة التحليل ولا تناول أي أدوية أخرى، وهذه الطرق التقليدية يتم اكتشافها أثناء إجراء التحليل، وقد تعرّض المريض للمسألة القانونية، وتبقى الطريقة الوحيدة والآمن على المريض هي التوقف النهائي عند تناول المخدرات، دمتم بصحة وخير.

Leave a Comment