التأهيل النفسي

إعادة التأهيل النفسي والسلوكي مصطلح جديد بالنسبة للبعض، وخاصة في برامج علاج الإدمان. مرحلة التأهيل النفسي تعد مرحلة مهمة في حياة المدمن الذي يريد الشفاء بالكامل من إدمانه، الكثير من المصحات لعلاج الإدمان تتعامل مع الإدمان من الجانب الطبي فقط، وتتناسى أهم جانب وهو جانب التأهيل النفسي.

في مؤسسة أجيال نهتم بجانب التأهيل النفسي من خلال مصحات نفسية مصممة ومجهزة  للتعامل مع المرضى من خلال طاقم الأطباء والمختصين النفسيين للتعامل مع الحالات المختلفة، هذا بجانب برامج الدعم الذاتي وبرامج العلاج المعرفي السلوكي مع استخدام بيئة المجتمع العلاجي لضمان نتائج متميزة.

في مؤسسة أجيال يعد التأهيل النفسي من أهم الخطوات في رحلة علاج الإدمان، تنقسم مرحلة التأهيل النفسي في مصحات نفسية التابعة لمؤسسة أجيال عدة خطوات منها:

مركز تأهيل نفسي

تعد هذه المرحلة هي المرحلة المركزية في علاج الإدمان، حيث تعتبر هذه المرحلة الأساسية في العلاج من الادمان ورعاية مريض الإدمان، وعادة ما تستغرق الكثير من الوقت يمكن أن يقضي المريض في هذه المرحلة مدة طويلة في مصحات نفسية قد تصل إلى عدة أشهر أو سنوات على حسب حالته وقدرته على تلقي العلاج.

 يتلقى المريض في هذه المرحلة  داخل مركز تأهيل نفسي عدة مهارات و نصائح تساعده على عدم الانتكاسة مرة أخرى وذلك من خلال جلسات العلاج النفسي في مصحات نفسية. قد يلجأ بعض الأطباء إلى إعطاء المريض بعض الأدوية في هذه المرحلة لتساعده على اجتيازها.

مصحات نفسية

علاج الإدمان يعتمد بشكل أساسي على معرفة السبب وراء اللجوء إلى الإدمان من بداية الأمر، ولكي نستطيع أن نصل لهذا السبب، يجب أن يتحدث المريض عن الضغوطات التي كان يتعرض لها في حياته التي أدت به إلى هذا الطريق، ولا يستطيع أن يتحدث المريض عن هذا إلا من خلال المرحلة الثانية وهي مرحلة الاستشارات النفسية.

يستطيع المريض في هذه المرحلة الذهاب إلى مركز تأهيل نفسي للحصول على بعض المساعدات النفسية  الاستشارات النفسيه من المختصين النفسيين سواء بك جماعي أو فردي.

يمكن في هذه المرحلة أن يعرف الطبيب المعالج اكتشاف أي مؤثرات أو ضغوط نفسية كانت دافعًا للمريض لإدمان المخدرات منذ البداية، مما يساعده  على حل هذه المشكلات بشكل جذري وضمان عدم الانتكاسة مرة أخرى.

واحدة من أهم خطوات علاج الإدمان هو أن يشعر المدمن أنه ليس وحيداً، سواء من خلال دعم الأهل و الأصدقاء له، أو أن يكون ضمن مجموعة من الأشخاص الذين مروا بتجربة مشابه لتجربته من خلال العلاج النفسي الجماعي في مصحات نفسية.  يتركز العلاج في هذه المرحلة على تحسين الصحة النفسية، والاجتماعية، الدينية، والترفيهية، والجوانب الطبية لضمان عودة المريض إلى حياة طبيعية خالية من المخدرات.

مصحات نفسية

الخطوة الأخيرة في رحلة علاج الإدمان لا تنتهي بخروج المريض من مركز التأهيل النفسي، ولكن يجب بعد خروجه أن يستمر في المتابعة مع الطبيب المعالج له في مصحات نفسية، ليتأكد أنه على الطريق الصحيح و يضمن عدم حياده عن الطريق و الانتكاس مرة أخرى، مساعدته في ممارسة حياته بشكل طبيعي.